مركز حقوقي فلسطيني: إسرائيل قتلت 267 فلسطينيا منذ بدء مسيرات العودة في غزة - بوابة الشروق
الأحد 27 سبتمبر 2020 5:05 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

مركز حقوقي فلسطيني: إسرائيل قتلت 267 فلسطينيا منذ بدء مسيرات العودة في غزة

غزة - د ب أ
نشر في: السبت 23 فبراير 2019 - 4:53 م | آخر تحديث: السبت 23 فبراير 2019 - 4:53 م

قال مركز حقوقي فلسطيني، اليوم السبت، إن إسرائيل قتلت 267 فلسطينيا منذ بدء مسيرات العودة الشعبية في قطاع غزة قبل 11 شهرا.

وذكر مركز "الميزان لحقوق الإنسان" ومقره غزة في تقرير تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه، أن من بين إجمالي القتلى 40 طفلا وسيدتين وثمانية من ذوي الإعاقة وثلاثة مسعفين وصحفيين اثنين، مشيرا إلى أن إسرائيل تواصل احتجاز جثامين 11 قتيلا منهم ثلاثة أطفال.

وبحسب المركز ، فإن 7750 فلسطينيا أصيبوا بالرصاص الحي خلال مشاركتهم في مسيرات العودة من بينهم 1433 طفلا و151 سيدة.

واتهم المركز الجيش الإسرائيلي باستخدام "القوة المفرطة والمميتة في معرض تعاملها مع الأطفال والنساء والشبان المشاركين" في مسيرات العودة بما في ذلك استهداف الطواقم الطبية والصحفيين.

ودعا المجتمع الدولي إلى "التحرك العاجل لوقف الانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة والمنظمة والعمل الفوري على إنهاء الحصانة التي يتمتع بها قادة الجيش الإسرائيلي، وملاحقة كل من يشتبه بضلوعه في أي من الانتهاكات، كسبيل وحيد لضمان احترام قواعد القانون الدولي وتحقيق العدالة".

كما أكد المركز الحقوقي على الضرورة الملحة لإنهاء حصار غزة "كونه يشكل انتهاكًا جسيمًا لقواعد القانون الدولي، وهو الذي يدفع إلى استمرار تدهور الأوضاع الإنسانية وحالة حقوق الإنسان".

يأتي ذلك فيما شيع مئات الفلسطينيين ظهر اليوم جثمان طفل فلسطيني / 15 عاما/ قتل يوم أمس خلال احتجاجات مسيرات العودة الشعبية.

وردد المشيعون هتافات مناهضة لإسرائيل واستهدافها المشاركين في مسيرات العودة.

وكانت هيئة مسيرات العودة اتهمت أمس إسرائيل باستهداف المتظاهرين قرب السياج الفاصل شرق القطاع "بنية مسبقة للقتل".

وقالت الهيئة المشكلة من فصائل وجهات أهلية وحقوقية فلسطينية في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن الجيش الإسرائيلي عمد خلال تظاهرات أمس إلى إطلاق الرصاص بشكل مباشر باتجاه المتظاهرين السلميين العزل، ما أدى إلى قتل طفل وإصابة 48 آخرين بالرصاص الحي، عدد منهم إصابته بليغة.

وحملت الهيئة إسرائيل "المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة، وعن هذا الانتهاك الذي يضاف لسلسلة انتهاكاتها وجرائمها الإرهابية بحق الشعب الفلسطيني".

في المقابل ، قال الجيش الإسرائيلي إن نحو ثمانية ألاف فلسطيني تظاهروا أمس في عدة نقاط على السياج الأمني مع قطاع غزة وألقوا الحجارة وعبوات ناسفة وقنابل يدوية، باتجاه قواته التي ردت بوسائل لتفريق المظاهرات وبإطلاق النار.

واندلعت مواجهات أمس ضمن الجمعة رقم 48 من مسيرات العودة التي انطلقت في 30 مارس للمطالبة بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين، ورفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة المفروض منذ منتصف عام 2007.

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الصحة التي تديرها حركة حماس في غزة عن وصول وفد طبي من مصر إلى القطاع لمعاينة عدد من الحالات المرضية وإجراء عمليات جراحية لمدة أسبوع.

وذكرت الوزارة أن الوفد يتكون من ستة أطباء مختصين في العظام والعيون والتخدير والعناية المركزة إضافة إلى أربعة ممرضين عمليات وإداري.

وسبق أن حذرت الأمم المتحدة ومنظمات دولية من مصاعب حادة وضعف إمكانيات يواجه القطاع الصحي في غزة في ظل تداعيات الحصار الإسرائيلي وضغط العمل الذي يواجه العاملون فيه.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك