فاروس تتوقع زيادة الطلب على الأسمنت.. وإسطفانوس: لدينا فائض لا يمكن استهلاكه حتى 20 عاما - بوابة الشروق
الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 2:39 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما توقعك لنتائج منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة؟

فاروس تتوقع زيادة الطلب على الأسمنت.. وإسطفانوس: لدينا فائض لا يمكن استهلاكه حتى 20 عاما

بنك استثمار فاروس
بنك استثمار فاروس
أميرة عاصي
نشر فى : الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 1:16 ص | آخر تحديث : الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 1:16 ص

توقع بنك استثمار فاروس، أن يزيد الطلب على الاسمنت العام القادم 2020، نتيجة انخفاض أرقام التضخم، وارتفاع معدل نمو الناتج المحلى.

وبحسب تقرير للبنك، صدر، اليوم، سيسجل معدل النمو السنوى للطلب على الاسمنت 4.5% بين عامى 2019 و 2024.

وقالت مى أيوب، المحلل المالى التى أعدت التقرير فى فاروس، لـ«الشروق»، إن الطلب على الاسمنت سيسجل انخفاضا بنسبة 2.7% ليصل إلى 48 مليون طن بنهاية 2019، مقارنة بـنحو 49.4 مليون طن العام الماضى.

وتوقع التقرير هبوط الانتاج بنحو 6 ملايين طن خلال الـ18 شهرا القادمة. واقترح التقرير حلولا لتحسين وضع القطاع الذى يواجه مشاكل عديدة منذ فترة ليست بالقصيرة، منها أن تقوم الحكومة بوضع حد أدنى لأسعار الأسمنت، وأيضا تخصيص حصة من السوق لكل شركة فى القطاع. كما يمكن للشركات أن تندمج مع بعضها، مشير إلى أن السوق لم تشهد سوى حالة دمج واحدة فى أواخر 2015، وهو استحواذ شركة مصر للأسمنت قنا، على شركة أسيك المنيا.

وأشار التقرير إلى ان هوامش الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك التى ستحققها الشركات فى حالة استمرار الاسعار بنفس المعدلات الحالية خلال 5 سنوات ستبلغ 15.3% لشركة العربية للأسمنت مقابل 10.6% فى النصف الأول 2019، و 11.5% لشركة السويس للأسمنت مقابل انخفاض بنسبة 8.9%، و11.3% لشركة مصر بنى سويف للأسمنت مقابل 13.7%، و12.3% لشركة مصر للأسمنت قنا مقابل 13.6%.

ويرى التقرير أن مستويات الهوامش الحالية لن تستمر فى حالة عدم ارتفاع الطلب، مما سيرغم عدة شركات على الخروج من السوق، وهو ما ينعكس إيجابا على معدلات القطاع بشكل عام وبالتالى سيؤدى إلى زيادة هوامش أرباح الشركات فى مرحلة لاحقة.

ومن جانبه قال مدحت اسطفانوس، رئيس شعبة الأسمنت باتحاد الصناعات، إنه لا يوجد بوادر لأى زيادة فى الطلب على الأسمنت خلال الفترة القادمة، مشيرا إلى أن انخفاض أرقام التضخم عنصر من العناصر المؤثرة وتغير عنصر واحد فقط لن يؤثر على المبيعات.

وأضاف اسطفانوس، أن الفائض من الاسمنت ضخم ولا يمكن استهلاكه حتى ولو استغرق الامر 20 عاما، متوقعا أن تصل مبيعات القطاع إلى 47 مليون طن حتى نهاية 2019، فى حالة استمرار معدل الاستهلاك على الوضع الحالى.

وبلغ إجمالى الطاقة الإنتاجية لمصانع الأسمنت والبالغة 19 شركة بينها 18 شركة قطاع خاص نحو 83 مليون طن العام الماضى، بحسب بيانات سابقة للشعبة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك