رواد 2030 يحتفل بتخرج الدفعة الأولى والثانية من برنامج تطوير مديري حاضنات الأعمال - بوابة الشروق
الجمعة 19 أغسطس 2022 12:22 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد سلسلة انتصارات الفارس الأبيض.. برأيك من بطل الدوري العام ؟

رواد 2030 يحتفل بتخرج الدفعة الأولى والثانية من برنامج تطوير مديري حاضنات الأعمال

أميرة عاصي
نشر في: السبت 25 يونيو 2022 - 10:47 م | آخر تحديث: السبت 25 يونيو 2022 - 10:47 م
احتفل مشروع رواد 2030 التابع لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بتخرج الدفعة الأولى والثانية من برنامج تطوير مديري حاضنات الأعمال، بحضور كلا من غادة خليل مدير مشروع رواد 2030، و أيمن إسماعيل المدير المؤسس لحاضنة الجامعة الأمريكية، ووسام البيه المدير الإقليمي لمؤسسة دروسوس.

جاء ذلك في إطار فعاليات "الملتقى السنوي الثالث للشركات الناشئة"، الذي أطلقته وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ومشروع رواد 2030 اليوم السبت، بمقر جريك كامبس تحت رعاية هالة السعيد وزيرة التخطيط، وبمشاركة غادة خليل مدير مشروع رواد 2030.

وأكدت غادة خليل مدير مشروع رواد ٢٠٣٠، أن الهدف الأساسي للبرنامج هو ادارة حاضنات الأعمال في مصر وفقا للمعايير الدولية وأن يقدَّم بها الخدمات التي تقدَّم فيها على مستوى العالم.

واضافت خليل، أن حاضنات الأعمال أهميتها وطيدة وكبيرة لذلك من الركائز الأساسية للبرنامج، هو تأهيل ورفع كفاءة مديري الحاضنات في كيفية اداراتها، مضيفة أن البرنامج التدريبي يضم ثلاث وحدات أساسية تشمل أهم أدوات وأساليب تصميم نماذج حاضنات الأعمال وبرامج دعم رواد الأعمال وإدارتها وبناء القدرة التشغيلية لحاضنات الأعمال وفرص لتوحيد الجهود المشتركة لخلق تأثير قوي في مجال ريادة الأعمال.

وأفادت خليل أن مصر مصنفة رقم واحد في الشرق الأوسط من حيث الاستثمار في الشركات الناشئة وهذا معناه أن الحاضنات في مصر تعمل جيدا موضحة أن هذه الشركات عندما تكون مجرد فكرة في بدايتها تدخل الحاضنة وتُؤهل على مستوى عالٍ لتحصل على استثمار ومن ثم تبدأ عملها، لذلك كان لابد من ضمان أنها تدار وفقا للمعايير الدولية، موضحة أن البرنامج لاقى اقبالا كبيرا

أوضحت خليل، أن من أهم المحاور الرئيسية التي يعمل عليها رواد ٢٠٣٠ هو محور حاضنات الأعمال وتوفير مجموعة من الخبراء والمختصين على أعلى مستوى لمساعدة الشباب في تطوير مشروعاتهم الناشئة،موضحة أنهم يبحثون دائما عن الأفكار التي تخدم الاقتصاد وبها استدامة لذلك أنشأ المشروع حاضنتين في مجال الذكاء الاصطناعي وحاضنة أخرى في مجال السياحة بالشراكة مع الأكاديمية البحرية، لتشجيع الابتكار ورياده الاعمال في القطاع السياحى بمصر، بالإضافة إلى حاضنة مصرية أفريقية وعدد آخر من الحاضنات التي ترتبط بأفكار تؤثر بشكل إيجابي في التنمية الاقتصادية.

جدير بالذكر أن الملتقى يهدف إلى نشر ودعم الدور التوعوي لريادة الأعمال في المجتمع المصري، بجانب دعم دور القطاع الخاص في النشاط الاقتصادي.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك