عرض تفاعلي - نسترجع 12 إطلالة لـ«مبارك» بعد تنحيته - بوابة الشروق
الأحد 25 أكتوبر 2020 2:11 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

عرض تفاعلي - نسترجع 12 إطلالة لـ«مبارك» بعد تنحيته

 أحمد بدراوي ومحمد نصر
نشر في: الأربعاء 26 فبراير 2020 - 7:20 م | آخر تحديث: الأربعاء 26 فبراير 2020 - 7:20 م

الرئيس الأسبق يظهر في 3 لقاءات مع فجر السعيد ومرتين مع أحمد موسى.. و"الوطن" و"المصري اليوم" و"مصراوي" يحظون بنصيب من حواراته
مبارك يكشف عن مصير أمواله بسويسرا فى بيان.. وحرب أكتوبر محور حديثه فى ظهوره الأول على يوتيوب

 


منذ تنحيه عن الحكم في 11 فبراير 2011 عقب ثورة 25 يناير، أطل الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك على المصريين 12 مرة، ما بين أحاديث ومداخلات تليفزونية، وبيانين عبر محاميه فريد الديب، وثلاث حوارات مع مواقع "مصراوي والمصري اليوم والوطن".

وفي السطور التالية ترصد «الشروق» إطلالات الرئيس الأسبق عقب وفاته، في التقرير التالي:

 

افتتح مبارك إطلالاته بتسجيل صوتي عبر قناة "العربية" في أبريل 2011، وأنهاها في أكتوبر 2019 بفيديو عبر قناة تسمى «أرشيف مبارك» على «يوتيوب».

في 10 أبريل 2011، كان الظهور الإعلامي الأول للرئيس الأسبق، عقب تنحيه عن السلطة، في تسجيل صوتي له بثته قناة «العربية»، أوضح فيه دوافع تنحيه عن السلطة متوعدا بمقاضاة المشككين في ثروته.

ونفى مبارك امتلاكه حسابات أو عقارات أو أرصدة خارج مصر، قائلا: "تألمت مما أتعرض له أنا وأسرتي من حملات ظالمة وادعاءات باطلة تستهدف الإساءة إلى سمعتي، والطعن في نزاهتي، ومواقفي وتاريخي العسكري والسياسي الذي اجتهدت خلاله من أجل مصر وأبنائها".

وفي فبراير 2014، نشرت الإعلامية الكويتية فجر السعيد عبر «تويتر» لقاءها مع مبارك فى مستشفى المعادي للقوات المسلحة، تحدث فيها عن غزو الكويت، وعن الأوضاع الحالية في مصر،

أما فى أبريل ٢٠١٤ أجرت جريدة «المصري اليوم» حوارًا صوتيًا مُسجلًا معه.

في شهر أكتوبر من عام ٢٠١٤، أجرت جريدة «الوطن» حوارًا مُسجلًا أيضًا مع مبارك، وتحدث فيه عن خدمته فى الجيش المصرى وذكريات حرب أكتوبر.

في شهر نوفمبر من نفس العام، عقب الحكم ببراءته في قضية قتل المتظاهرين إبان ثورة 25 يناير، تحدث مبارك في مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، على قناة «صدى البلد» عن حصوله على البراءة، وقال: «أنا لم ارتكب شيء إطلاقا.. عندما سمعت الحكم الأول ضحكت، والحكم الثاني كان منتظرا»، كما تطرق في حواره إلى موقفه من ثورة 25 يناير.

وفى مارس 2015، أجرى حوارًا آخر مع فجر السعيد، أكد فيه عدم اهتمامه بعدم ذكر اسمه فى احتفالات أكتوبر أو تحرير طابا، "لأنه وباقى منتسبى الجيش المصرى نعمل لمصر لا لأسمائهم الشخصية".

وفي الذكرى 33 لتحرير سيناء في أبريل ٢٠١٥ مع أحمد موسى، فى العام نفسه، تحدث الرئيس الأسبق عن سعادته بانتمائه للمؤسسة العسكرية، موضحاً أنه سعى لاسترداد طابا، وأن إسرائيل كانت تراوغ بكل السبل من أجل الاحتفاظ بها، وأنه "فوت كل المحاولات للمراوغة".

ودعا مبارك إلى الثقة في قدرات الجيش المصرى، وأبناء المؤسسة العسكرية، وعلى رأسهم عبدالفتاح السيسي، موضحا أنهم يعلمون جيدا قدسية التراب الوطني.

أما في فبراير 2017، أجرى موقع «مصراوي» حوارًا صوتيًا مُسجلًا أيضًا مع مبارك.

وفي نوفمبر، أصدر بيانًا حول الجدل عن وثائق BBC، بشأن توطين فلسطينيين في مصر، نافيا المزاعم بشأن قبوله بصفقة فى هذا الإطار،

أما في ديسمبر ٢٠١٧، أصدر مبارك عبر محاميه فريد الديب، بيانًا حول مصير أمواله داخل سويسرا منذ إعلان تجميدها عقب ثورة 25 يناير 2011، وحتى فك الحظر عنها.

وفي مايو من العام الماضى، أجرت فجر السعيد، لقاءً صحافياً مع الرئيس الأسبق نشر على صفحات جريدة «الأنباء» الكويتية، ركز على محاور عدة منها، حرب الخليج، وصفقة القرن، وتأثير الدور الأمريكي والروسي في الشرق الأوسط.

وظهر الرئيس الأسبق، عبر حساب تحت اسم "أرشيف مبارك" على "يوتيوب"، فى 15 أكتوبر 2019، روى فيه ذكرياته عن حرب أكتوبر، وخطتها والتنسيق المصري السوري في الحرب، وكذلك «ثغرة الدفرسوار».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك