بعثة صندوق النقد الدولى فى مصر فى الفترة ما بين 30 أبريل إلى 11 مايو - بوابة الشروق
الأربعاء 1 فبراير 2023 5:02 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستزور معرض الكتاب هذا العام؟

بعثة صندوق النقد الدولى فى مصر فى الفترة ما بين 30 أبريل إلى 11 مايو

كتبت ــ نيفين كامل:
نشر في: الأربعاء 26 أبريل 2017 - 11:21 م | آخر تحديث: السبت 29 أبريل 2017 - 5:28 ص
- جهاد أزعور : سنناقش مع الحكومة سلسله الإجراءات لتحقيق هدفهم في إلغاء الدعم على أغلب المنتجات البترولية خلال فترة البرنامج
قال كريس جارفيز، رئيس بعثة صندوق النقد الدولي، أن بعثة الصندوق ستحضر إلى المصر في الثلاثين من ابريل القادم، على أن تغادر البلاد في الحادي عشر من مايو، وذلك للقيام بالمراجعة الأولي الخاصة بتنفيذ مصر للبرنامج الاصلاح الاقتصادي الخاص بها، قبل صرف الجزء الثاني من الشريحة الأولي لقرض الصندوق.
ومن المقرر أن تقوم لجنة صندوق النقد الدولى بمراجعة البرنامج الإصلاحى الاقتصادى المصرى، وتقييم الإجراءات الحكومية الأخيرة وآثارها المالية والاقتصادية، فى إطار إجراءات الموافقة على صرف الدفعة الثانية من الشريحة الأولى
ويبلغ قيمة هذا الجزء 1.25 مليار دولار، بعد صرف 2.75 مليار في نوفمبر الماضي، كجزء أول من الشريحة الأولي والتي تقدر ب4 مليار دولار، هي قيمة الشريحة الاولي.

وفيما يتعلق بالتضخم، قال ل"الشروق"، جهاد أزعور، رئيس قطاع الشرق الاوسط وآسيا الوسطى، والذي كان قد صرح أثناء اجتماعات الصندوق على أهمية ابقاء الحكومة المصرية على معدلات عالية للفائدة لاحتواء التضخم، " نعتقد أن استخدام أدوات السياسة النقدية والمالية المتاحة، بما في ذلك أسعار الفائدة، يمكن أن يساعد على احتواء التضخم"، رافضا تحديد هامش محدد كونه من شأن الحكومة المصرية.


وأضاف ازعور الذي فيما يتعلق بدعم الطاقة: "سيتعين علينا أن نناقش مع الحكومة سلسلة التدابيرالتى سيتم اتخاذها خلال الفترة القادمة التي تتعلق بهذا الملف لضمان تحقيق هدفها المتمثل في إلغاء الدعم عن معظم منتجات الوقود خلال فترة البرنامج

وكان من المقرر أن تأتى بعثة الصندوق إلى مصر في شهر مارس الماضي، إلا ان انشغال الحكومة المصرية بإعداد الموازنة العامة للدولة، وانعقاد اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي، قج تسبب في تاخير الزيارة، وهو ما قد يتسبب فى تأخير صرف الدفعة الثانية من الشريحة الأولى لقرض الصندوق (البالغ 12 مليار دولار) حتى نهاية يونيو المقبل، بدلا من شهر مايو وفقا للاتفاق المسبق، بحسب رئيس بعثة الصندوق فى مصر. " تأخير صرف الدفعة الثانية يعود إلى أن إعداد التقرير الخاص بها ورفعه لمجلس إدارة الصندوق وهو ما يحتاج إلى 6 و8 أسابيع".


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك