متحور كورونا الجديد.. تعرف على سر اختيار اسم أوميكرون - بوابة الشروق
الجمعة 21 يناير 2022 12:30 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


متحور كورونا الجديد.. تعرف على سر اختيار اسم أوميكرون

هايدي صبري
نشر في: السبت 27 نوفمبر 2021 - 4:03 م | آخر تحديث: السبت 27 نوفمبر 2021 - 4:03 م

أثارت تسمية منظمة الصحة العالمية للمتحور الجديد لفيروس كورونا الذي ظهر في جنوب إفريقيا "أوميكرون" فضولا حول سبب تلك التسمية حيث تخطت حروف عديدة في تسلسل الأبجدية اليونانية من بينهم حرفي نو "Nu" وشي "Xi".

واعتادت المنظمة استخدام أحرف من الأبجدية اليونانية، كـ"ألفا وبيتا وجما ودلتا"، من أجل تسمية المتحورات، وقد اختارت "أوميكرون" كمسمى للمتحور الجديد، و"أوميكرون" هو الحرف الخامس عشر من الأبجدية اليونانية.

ونقلت صحيفة التليجراف عن مسؤول بالمنظمة قوله إن تخطي الحرف نو "Nu" لتجنب حدوث التباس مع كلمة "New" أي جديد، متابعا: "تم تخطي حرف شي (Xi) لتجنب وصم منطقة".

وجدير بالذكر أن الرئيس الصيني شي جين بينج يرتبط اسمه مع حرف شي "Xi" في الأبجدية اليونانية، ما قد يجعل الأمر محرجًا ويتحول إلى مسألة عنصرية في ضوء الحديث عن أصل فيروس كورونا وظهوره لأول مرة في الصين.

في غضون ذلك، انتقد السيناتور الجمهوري الأمريكي تيد كروز منظمة الصحة العالمية، قائلاً: "إذا كانت منظمة الصحة العالمية خائفة من الحزب الشيوعي الصيني، كيف يمكن الوثوق بهم؟".

وذكرت محطة "فرانس إنفو" الفرنسية، أن تلك السلالة الجديدة "تقلق السلطات العلمية لأنه وفقًا للدراسات الأولى التي أجريت عليها، فهى أكثر عدوى من سلالة دلتا المنتشرة حاليًا في أوروبا".

ولفتت المحطة الفرنسية إلى أنه بينما تغرق أوروبا في موجة خامسة، أصبحت القارة العجوز بالفعل بؤرة الوباء مرة أخرى وتخشى من وصول محتمل لهذه السلالة الجنوب أفريقية.

وفي فرنسا، دعا وزير الصحة، أوليفييه فيران، خلال زيارته بريست (فينيستير): "جميع المواطنين الذين وصلوا إلى فرنسا من دول جنوب إفريقيا خلال الأسبوعين الماضيين إلى الاتصال بالسلطات كوزراة الصحة ووكالة الصحة الإقليمية، أو الطبيب، أو الصيدلي - حتى يتمكنوا من الاستفادة دون تأخير من اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR)، وإذا لزم الأمر، يمكن وضع تدابير العزل".

وأشارت المحطة الفرنسية إلى التعرف على وجود سلالة "أوميكرون" في مقاطعة جوتنج، حيث تقع بريتوريا وجوهانسبرج، أكبر مدينتين في جنوب إفريقيا، وقد تم تحديد هذه السلالة الجديد رسميًا على العينات المأخوذة من الأشخاص المصابين والتي تم جمعها بين 14 و22 نوفمبر، وفقًا لتقرير المعهد الوطني للأمراض المعدية على موقعه على الإنترنت. وتم تحذير وزارة الصحة في جنوب إفريقيا وكذلك منظمة الصحة العالمية في أعقاب ذلك.

من جهته، قال عالم الفيروسات توليو دي أوليفيرا، من معهد أبحاث كريسب، المدعوم من جامعة كوازولو ناتال، في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت برئاسة وزارة الصحة بجنوب إفريقيا إن "بعض الطفرات في الملف الجيني لهذا النوع يمكن أن تؤثر على بروتين سبايك الذي يعد مفتاح دخول الفيروس إلى الجسم".

وحول خطورة السلالة الجديدة، لفتت المحطة الفرنسية إلى أن تلك السلالة لها متحورات عديدة، وسرعة عالية للانتقال، مع صعوبة اكتشافها بالتحاليل البسيطة، ما يضع المجتمع الدولي في حالة تأهب.

وتتزايد الحالات المكتشفة والنسبة المئوية للاختبارات الإيجابية في جنوب إفريقيا، لا سيما في جوتنج والشمال الغربي وليمبوبو.

وعلى الرغم من أنه لا يزال من السابق لأوانه معرفة الفعالية الحقيقية للقاحات الموجودة ضد هذه السلالة الجديدة، يقول علماء جنوب إفريقيا إنهم قلقون بشأن قدرة الفيروس على "تجاوز أجزاء من جهاز المناعة لدينا".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك