القصير: مبادرة تسوية ديون المتعثرين بالبنك الزراعي تدفع عجلة التنمية - بوابة الشروق
الثلاثاء 2 مارس 2021 7:05 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

القصير: مبادرة تسوية ديون المتعثرين بالبنك الزراعي تدفع عجلة التنمية

يارا صابر:
نشر في: الخميس 28 يناير 2021 - 1:45 م | آخر تحديث: الخميس 28 يناير 2021 - 1:45 م

• البنك الزراعي: الإعدام النهائي لكامل المديونية للعملاء الذين يبلغ أصل مديونياتهم 25 ألف جنيه أو أقل
أشاد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بمبادرة البنك الزراعي المدعومة من البنك المركزي المصري بشأن معالجة الديون عن المتعاملين المتعثرين مع البنك، وأغلبهم من القطاع الزراعي.

وقال القصير، في بيان له اليوم الخميس، إن قطاع الزراعة يشهد العديد من المبادرات التي ساهمت في النهوض به وأيضا تخفيف الأعباء عن الفلاحين.

وأكد القصير أن مبادرة تسوية ديون العملاء المتعثرين بالبنك الزراعي المصري ستسهم في دفع عجلة التنمية الزراعية بعودة المتعثرين إلى الدورة الإنتاجية مرة أخرى، مع السماح لهم بالحصول على قروض جديدة.

جدير بالذكر أن البنك الزراعي المصري كان قد أطلق مبادرة لتسوية الديون المتعثرة لمئات الآلاف من المزارعين والعملاء بالقطاع الزراعي بإجمالي 6.3 مليار جنيه، تتضمن 3.9 مليار جنيه أصل المديونية، و2.4 مليار جنيه عوائد متراكمة، يستفيد منها 328 ألف عميل.

ووفقا للبيان الذي أصدره البنك الزراعي، فإنه بموجب هذه المبادرة يتم الإعدام النهائي لكامل المديونية بالنسبة للعملاء الذين يبلغ أصل مديونياتهم 25 ألف جنيه أو أقل، وإسقاط كل العوائد المتراكمة بعد التعثر، إضافة إلى الحذف من القوائم السلبية للبنك المركزي والشركة المصرية للاستعلام الائتماني والتنازل عن جميع القضايا المتداولة بين البنك والعميل أو الأحكام "إن وجدت".

وأوضح البيان أن إجمالي المستفيدين الذين تتضمنهم هذه الشريحة من العملاء يبلغ نحو 307 آلاف عميل، معظمهم من صغار المزارعين، ويبلغ إجمالي أصل المديونيات التي سيتم إسقاطها عن هؤلاء العملاء نحو 415 مليون جنيه، إضافة إلى العوائد والتي تبلغ نحو 226 مليون جنيه.

وأوضح البيان أيضا أنه سيتم بموجب المبادرة أيضاً إسقاط 50% من ديون العملاء المتعثرين ممن يبلغ أصل مديونياتهم أكثر من 25 ألف جنيه وحتى 10 ملايين جنيه سواء للأفراد والشركات، وذلك شريطة أن يقوم العميل بسداد 50% من أصل المديونية، مع إسقاط كافة العوائد، والتنازل عن جميع القضايا المتداولة، وإتاحة إعادة التعامل من جانب البنك مع العميل وفقاً لدراسة كل حالة، ويبلغ إجمالي المستفيدين الذين تتضمنهم هذه الشريحة من العملاء نحو 21 ألف عميل بإجمالي أصل مديونيات قيمتها نحو 3.5 مليار جنيه، إضافة إلى العوائد التي تبلغ نحو 2.2 مليار جنيه.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك