رأي - هاني شكر الله - بوابة الشروق
الأربعاء 18 سبتمبر 2019 8:45 م القاهرة القاهرة 24°
هاني شكر الله
هاني شكر الله
تابع الكاتب علي
عضو مجلس تحرير جريدة الشروق ، و المدير التنفيذي لمؤسسة هيكل للصحافة العربية ، وهو رئيس التحرير السابق لصحيفة الأهرام ويكلي ، كما أنه عضو مؤسس للمنظمة المصرية لحقوق الإنسان ، وعضو مؤسس وعضو مجلس إدارة المركز العربي الأفريقي للأبحاث.

أرشيف مقالات الكاتب

قد يعجبك أيضا

كتاب الشروق

هاني شكر الله

أحدث مقالات هاني شكر الله

  • خدش الأحاسيس يوقظ العقول .. أحيانـًا الجمعة 1 نوفمبر 2013 - 8:56 ص

    لست متابعا جيدا للسينما المصرية، ولا للمسلسلات التليفزيونية، وفاتتنى مسلسلات شهر رمضان هذا العام وعلمت آسفا أن بعضها كان ممتازا

  • قضيتنا هى الديمقراطية فى مواجهة الاستبداد الخميس 29 نوفمبر 2012 - 9:30 ص

    ليست قضيتنا وقد نصب الحاكم نفسه حاكما مطلقا، هى الصراع بين «القوى المدنية» وقوى الإسلام السياسى، كما يُقال، كما أنها ليست صراعا بين «العلمانية» والنزعة «الدينية»

  • صباح الخيـر يا ثورة .. قائمة بالمهام الملحة الإثنين 14 فبراير 2011 - 9:56 ص

    ها هى الثورة انتصرت، ولكن علينا، حتى ونحن نحتفل، البدء فورا فى بناء أكثر الوظائف المدهشة التى ألقاها التاريخ فى طريقنا: مهمة بناء ديمقراطية مصرية

  • رحلة إلى حيدر أباد ومنها إلى جوجل السبت 19 ديسمبر 2009 - 11:51 ص

     قضيت خمسة أيام فى مدينة حيدر أباد الهندية، شاءت الظروف أن اضطررت خلالها أن أجوب شوارع المدينة جيئة وذهابا مرتين يوميا على الأقل، وكان من أكثر ما استوقفنى خلال الرحلة الطويلة من الفندق

  • وداعا للعقل أهلا بالعضلات الخميس 26 نوفمبر 2009 - 9:48 ص

     استهللت مقالى السابق بتحذير (مستعار من التقاليد التليفزيونية) بأن ما سيتبع سيكون على الأرجح مؤذيا لمشاعر الكثير من القراء. وأكتب اليوم لا لأحذر ولكن لأقرر بأن الهدف الأساسى من السطور التالية هو إيذاء مشاعر أكبر قدر ممكن من القراء.

  • الوطنية الكروية بين عودة الروح وطلوعها السبت 21 نوفمبر 2009 - 12:00 م

     أحيانا ما تسبق محطات التليفزيون برامجها أو متابعاتها الإخبارية بتحذير للمشاهدين بأن ما سيتبع من محتوى أو مشاهد قد يؤذى أحاسيس بعضهم، لسبب أو لآخر، وأجدنى محتاجا لأن أبدأ هذا المقال بتحذير مشابه للقراء

  • الأهلي والزمالك وكرسي الرئاسة السبت 12 سبتمبر 2009 - 9:37 ص

     كثيرة هى الحواجز الصغيرة التى تفصل بينى وبين أبناء جلدتى من المصريين، لعل كرة القدم من أبرزها. فرغم محاولات متعددة بدأت مع الطفولة، واستمرت، وإن بمعدلات متناقصة وإلحاح متخافت مع التقدم فى العمر

  • كيف وقع 30 طالبًا مصريا فى حب كيم إيل سونج؟ الجمعة 14 أغسطس 2009 - 8:32 م

     المحاكمات الإيرانية تبعث على الكآبة أكثر مما تستثير غضبا. تستدعى محاكمات ستالين، وأبشع ما فى هذه وتلك هى الاعترافات.