(المسافر) بالسلامة - خالد محمود - بوابة الشروق
الأربعاء 28 يوليه 2021 9:36 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تتوقع أن تكسر مصر رقمها التاريخي بتحقيق أكثر من 5 ميداليات أوليمبية في أولمبياد طوكيو؟

(المسافر) بالسلامة

نشر فى : الثلاثاء 4 أغسطس 2009 - 8:02 م | آخر تحديث : الثلاثاء 4 أغسطس 2009 - 8:02 م

 أسعدنى اختيار فيلم «المسافر» ضمن أفلام المسابقة الرسمية لمهرجان فينيسيا السينمائى الدولى، الذى يتباهى دائما بعروضه واختيارته باعتبارها الأفضل فى تجسيدها لميلاد موجات سينمائية جديدة.

كان بداخلى إحساس أن مخرجه الموهوب أحمد ماهر سيحقق المفاجأة بعدما أنجز حلمه الكبير بصناعة فيلم مصرى قادر على المنافسة فى ساحة الكبار أو «ساحة الإبداع العظمى»، كما قال لى نجم الفيلم خالد النبوى، وهو التعبير الذى فجر بداخلى مشاعر الفخر.. حيث أصبحت السينما مصدرا للسعادة، بقدرتنا على صناعة عمل مهم، وهو الشعور الذى كاد يتبخر بحكم ما نشاهده من أعمال ضعيفة ومخيبة للآمال.

وإذا كان المسافر أحمد ماهر يواجه معركة شرسة أمام مجموعة من أكبر مخرجى العالم «تورناتورى، فاتح اكين، باتريس شيرو، كلير دينيس، هيرتزوج، سوندارا، كومينشين»، فإننى أشعر أنها معركة متكافئة بين موهوبين كبار يؤمنون بما يقدمونه.. وعندهم ستجد فكرا سينمائيا مختلفا.. عندهم ستجد متعه تغازل عقلك ومشاعرك.. عندهم سيتحرك الساكن بداخلك.. وستجد من يؤنس ثورتك.. عندهم ستدرك معنى أن تحلم وتتمسك بحلمك وتحققه بعزيمتك.. عندهم ستواجه الزمن قبل أن يحاصرك.. تتفوق عليه قبل أن يقهرك هو..

كل الأمنيات الطيبة بأن يحقق صناعة وأبطال المسافر ــ الذى أنتجته وزارة الثقافة فى بادرة جديدة ــ مفاجأة أكبر فى فينيسيا تكون باعثا حقيقيا وملهما وانتفاضة للسينما المصرية، التى باتت سنوات طويلة فى سبات عميق. كل التوفيق أيضا للمشاركات المصريه الأخرى المتمثلة فى «احكى ياشهرزاد، وواحد صفر»، جائزة أحسن ممثلة لإلهام شاهين فى وهران عن فيلمها «خلطة فوزية» يؤكد أنها تسير فى الطريق الصحيح، وأن مجازفتها فى إنتاج الفيلم كان نابعا من إيمان كبير بما تريد تحقيقه لنفسها فى الفترة الحالية، أيا كان حجم الخسائر، فالنجاح الأدبى قيمة كبيرة وهو رصيد العمر.

«هون عليك»

من حقك أن تغار على تاريخك، لكن ليس من حقك الغيرة من الآخرين وهم يصنعون تاريخهم.

كنت دائما ترى نفسك كبيرا، فلماذا تغضب اليوم من ظهور بعض علامات الشيب.

للنجاح علامات وللفشل أيضا.

المخرج عمر عبدالعزيز قرر اعتزال السينما اعتراضا على ما أصبح عليه المناخ الفنى فى مصر، قال إن ما يحدث مجرد غسيل أموال.. اعتراف جرئ.. أحقا أصبحت السينما بابا خلفيا للغسيل القذر؟ مجرد سؤال..

خالد محمود كاتب صحفي وناقد سينمائي
التعليقات