النفسية مع د. محمد طه: أهلى رافضين يعالجونى - محمد طه - بوابة الشروق
الأحد 9 مايو 2021 3:44 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

ما رأيك بمستوى الدراما الرمضانية حتى الآن؟


النفسية مع د. محمد طه: أهلى رافضين يعالجونى

نشر فى : السبت 20 مارس 2021 - 7:15 م | آخر تحديث : السبت 20 مارس 2021 - 7:15 م

فى هذا الباب الأسبوعى الذى يظهر كل يوم احد، يتواصل د. محمد طه أستاذ م. الطب النفسى، معكم، للإجابة على أسئلتكم واستفساراتكم فى كل ما يخص أحوال النفس، والطب النفسى، والعلاقات الإنسانية.

راسلونا على: http://m.me/mohamedtaha.net

●● كل الرسائل تخضع للسرية والخصوصية التامة، والإجابات عليها تكون بطلب المُرسل وبدون ذكر أية معلومات شخصية.

مساء الخير يا دكتور..
أنا ليا صديقتى عندها مشاكل نفسية شوية، وللأسف ابتدت تفكر فى أفكار انتحارية، وطلبت من أهلها قبل كده تروح لدكتور بس هما رفضوا. ممكن حضرتك تقولى إزاى تتكلم معاهم تانى وتفتح الحوار معاهم تانى إزاي؟
هى سنها 17 سنة..

عزيزتى..
فى الحقيقة ــ وبحكم عملى ــ أنا شوفت كتير جدا من الجرائم اللى بيرتكبها بعض الأهالى فى حق أبنائهم.. لكنى ماشوفتش أى شيء أكثر إجراما من منع الابن أو الابنة من حقهم فى العلاج.. وللأسف ده بيحصل..
شابة عندها 17 سنة.. عندها مشاكل نفسية.. بتفكر فى الانتحار.. تطلب من أهلها انها تتعالج نفسيا.. فيرفضوا!! يعنى إيه؟ ليه طيب؟ وبعدين؟

مافيش أى حد يا عزيزتى من حقه يمنع حد من حقه الإنسانى الطبيعى فى إنه يتعالج.. مهم انك وصديقتك تعرفوا ده كويس وبشكل أساسى.

ولو الأهل رفضوا فأنا باقترح دايما الاقتراحات التالية:
التواصل مع حد كبير فى العيلة، ونفهمه خطورة الأمر، ونطلب منه يتكلم مع الأب أو الأم بالراحة والعقل.. لغاية ما يقتنعوا.
التواصل مع رجل دين يحترمه الأب ويقدره، وطلب أن يتجاور معه ويفهمه إن بر الأبناء مقدم على بر الوالدين.. وإن بره بابنته يستلزم منه رعايتها وعلاجها.
الاتصال بالمجلس القومى للأمومة والطفولة وطلب التدخل للمساعدة.
التوجه لأقرب مستشفى للطب النفسى فورا وطلب العلاج دون استئذان أو انتظار.
وطبعا حق اتخاذ كل الإجراءات القانونية مكفول فى حالة استمرار هذا الحرمان من حق العلاج (سواء الطبى أو النفسي).

دعواتى ليكى وليها..

محمد طه أستاذ مساعد الطب النفسي بكلية طب المنيا
التعليقات