حديث البيمارستان - ليلى إبراهيم شلبي - بوابة الشروق
الخميس 25 فبراير 2021 3:52 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

بعد السماح بعدم حضور الطلاب في المدارس.. كولي أمر:

حديث البيمارستان

نشر فى : الإثنين 27 ديسمبر 2010 - 9:30 ص | آخر تحديث : الإثنين 27 ديسمبر 2010 - 9:31 ص

 طال تأملى هذا الأسبوع لخبرين نشرتهما الصحف المصرية والعربية: الأول يتحدث عن ضيق أهل سكان مدينة الخانكة من اسمها الذى يرتبط بوجود مصحة الطب النفسى التى يلجأ إليها مرضى الأمراض العقلية والنفسية طلبا للعلاج. دفع الضيق أهل المدينة للجوء إلى محافظ القليوبية مرات متكررة مصرين على تغيير اسم المدينة التى لم يشفع لها وجود عدد من المعالم الأثرية منها القصور كقصر الأميرة نعمت أو مسجد السلطان الأشرف برسباى. فى استجابة سريعة من المحافظ انعقدت اللجان للبحث فى الأصول التاريخية للمدينة واقتراح عدد من الأسماء يتم اختيار أكثرها بعدا عن الاسم الحالى.

لم يقف الأمر عند هذا الحد فالأهالى لا يرضيهم تغيير الاسم الذى ضاقوا به وكرهوه إنما يطالبون بنقل المصحة النفسية بعيدا عن مدينتهم حتى لا تلتصق بهم شبهة الأمراض النفسية والعقلية!!

أما فى القاهرة فقد تصاعدت الأحداث حينما تسربت معلومات تفيد بأن وزارة الصحة قد قررت بيع الأرض المقام عليها مستشفى ومصحة العباسية للأمراض النفسية والعقلية لمستثمرين ينوون إقامة فنادق فاخرة وأسواق تجارية. انضم نقيب الأطباء لحركة ــ أطباء المستشفى والعاملين بها فى مواجهة أى قرار يمس كيان المستشفى سواء بهدمه أو نقله إلى مدينة بدر التى تبعد ثلاثين كيلومترا عن القاهرة.

يهدد الأطباء بتصعيد الأمر وطلب العون من منظمات المجتمع المدنى الدولية ومنظمات الصحة العالمية وجمعيات الطب النفسى فى العالم.

يبدو أن الأمر قد نوقش بالفعل فى اجتماعات مجلس الوزراء بهدف نقل المستشفى خارج القاهرة وهدم مبناه الحالى وضم الحدائق التى تحيط به ــ الأمر الذى يجعله ملائما تماما للهدف الذى بنى من أجله ــ إلى أرض المعارض لإعادة التخطيط لها واستثمارها!

هل لديكم أى تعليق على ما يحدث ويجرى فى بلادنا أو ما يحمله الخبران من دلالة؟

عندما كانت أوروبا تعاقب مرضى العقل والنفس بالضرب والنفى والسجن والعزلة وربما الإعدام كان العرب يختارون للبيمارستان أفضل موقع وأنقى هواء يشيدونه فى طرز معمارية بديعة لعلاج مرضى النفس والعقل بوعى ودراية قد لا تتوافر الآن.

التعليقات