وصول ثاني رحلة طيران خاصة لممثلي الشركات الألمانية في الصين إلى شنغهاي - بوابة الشروق
الخميس 22 أكتوبر 2020 5:58 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

وصول ثاني رحلة طيران خاصة لممثلي الشركات الألمانية في الصين إلى شنغهاي

شنغهاي - د ب أ:
نشر في: الخميس 4 يونيو 2020 - 10:56 ص | آخر تحديث: الخميس 4 يونيو 2020 - 10:56 ص

أعلنت غرفة التجارة الألمانية في الصين، اليوم الخميس، عن وصول ثاني رحلة طيران خاصة تقل ممثلي الشركات الألمانية العاملة في الصين، إلى مدينة شنغهاي الصينية.

وأوضحت الغرفة أن الطائرة هبطت في مطار بودونج الدولي وعلى متنها نحو 181 راكبا من المديرين والفنيين والعاملين الآخرين في الشركات الألمانية بالإضافة إلى ذويهم، وكان هؤلاء لم يتمكنوا من العودة إلى عملهم في الصين بعد انتشار الجائحة في ألمانيا.

وقد نظمت الغرفة التجارية الرحلتين الخاصتين بالتعاون مع السلطات الصينية من أجل معاودة دفع التعاون الاقتصادي بين البلدين قدما.

وكانت الرحلة الخاصة الأولى لطائرة طيران عارض تابعة لشركة لوفتهانزا أقلت نحو 180 راكبا إلى مدينة تيانينج شمالي الصين يوم السبت الماضي.

ويتعين على كل الركاب العائدين أن يخضعوا لاختبار كشف عن فيروس كورونا قبل الإقلاع وبعد الوصول.

كما يتعين على جزء كبير البقاء في الحجر لمدة 14 يوما، كل على حسب الجهة التي سيذهب إليها، واضطر جميع ركاب الرحلة الأولى إلى الدخول في حجر لمدة 14 يوما، نظرا لأن نتيجة اختبار أحد الركاب قد جاءت إيجابية عقب وصوله إلى مدينة تيانينج، بالرغم من النتيجة السلبية التي كانت في مطار فرانكفورت قبل سفره.

وأفاد منظمو الرحلة الثانية بأن من المتوقع أن يدخل القادمون إلى شنغهاي في العزل الاحترازي لمدة 48 ساعة.

وتفرض السلطات المحلية في أماكن أخرى من الصين قواعدها الخاصة بالحجر.

كانت الصين أغلقت حدودها بالنسبة للأجانب منذ مارس الماضي وتوقفت عن إصدار التأشيرات العادية، وقد صدرت تأشيرات خاصة لركاب الرحلتين اللتين تمثلان أول رحلتين تقوم بهما لوفتهانزا إلى الصين منذ 4 أشهر.

وتدرس الغرفة التجارية الألمانية ما إذا كانت ستنظم رحلات أخرى.

وكان استطلاع أُجْرِي بين الشركات الألمانية العاملة في الصين، أظهر أن ما يتراوح بين 2000 إلى 2500 شخص أبدوا اهتمامهم بالعودة إلى الصين.

تجدر الإشارة إلى أن هناك نحو 5200 شركة ألمانية تعمل في الصين ويبلغ عدد العاملين لديها نحو مليون شخص.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك