مسؤول بالقومي للحضارة: أجرينا دراسات لمدة عام و8 أشهر للتعامل مع المومياوات الملكية - بوابة الشروق
الجمعة 23 أبريل 2021 10:33 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. هل تنجح الدولة في القضاء على «التوك توك» بعد حملتها لاستبداله بسيارة «ميني فان» ؟

مسؤول بالقومي للحضارة: أجرينا دراسات لمدة عام و8 أشهر للتعامل مع المومياوات الملكية

هديل هلال
نشر في: الإثنين 5 أبريل 2021 - 12:52 م | آخر تحديث: الإثنين 5 أبريل 2021 - 12:52 م

قال الدكتور مصطفى إسماعيل، مدير مخزن المومياوات بالمتحف القومي للحضارة ورئيس معمل صيانة المومياوات، إنه كان مسؤولًا عن تقنية نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير إلى القومي للحضارة، لافتًا إلى تكليفه بالمهمة عام 2017.

وأضاف خلال تصريحات لجولة أخبار «الآن»، المذاعة عبر فضائية «إكسترا نيوز»، صباح الاثنين، أنه كلف عام 2017 بوضع خطة متكاملة لنقل المومياوات وكيفية الإعداد لعرضها، موضحًا أن الأمر تطلب دراسة حالة كل مومياء ومناطق القوة والضعف.

وأشار إلى إجراء دراسات لمدة عام و8 أشهر للتعامل مع المومياء وخروجها من بيئة النيتروجين دون تعرضها لصدمة بيئية؛ بسبب اختلاف درجة الرطوبة، وإجراء صيانة وترميم لكل مومياء طبقًا لحالتها.

وذكر مدير مخزن المومياوات بالمتحف القومي للحضارة أنها أول مرة تنقل فيها المومياوات داخل كبسولة يضخ خلالها النيتروجين السائل دون انفجارها، منوهًا إلى أن كل التقارير التي تلقاها لا تجاوب عن 3% من الأسئلة التي يتطلبها النقل.

ووصل موكب المومياوات الملكية، مساء السبت، إلى المتحف القومي للحضارة بالفسطاط، حيث استقبله الرئيس عبدالفتاح السيسي، والدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار.

ونقلت المومياوات من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف القومي للحضارة بالفسطاط، بحضور مديرة منظمة اليونسكو، أودري أزولاي، والأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، زوراب بولوليكاشفيلي، وشخصيات دولية ومحلية معنية بالتراث الإنساني والعالمي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك