تعاون بين قومي المرأة ومؤسسة شباب القادة لدعم وتمكين فتيات التعليم الفني - بوابة الشروق
الأحد 17 نوفمبر 2019 12:17 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما توقعك لنتائج منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة؟

تعاون بين قومي المرأة ومؤسسة شباب القادة لدعم وتمكين فتيات التعليم الفني

أ ش أ
نشر فى : الأربعاء 6 نوفمبر 2019 - 9:14 م | آخر تحديث : الأربعاء 6 نوفمبر 2019 - 9:14 م

يطلق المجلس القومي للمرأة بالتعاون مع مؤسسة شباب القادة، فعاليات البرنامج الثالث لدعم وتمكين الشباب، وهو برنامج التعليم الفني للطالبات الذي يستهدف البحث عن قيادات شبابية من طالبات التعليم الفني، وتسليط الضوء عليهن باعتبارهن جزءًا أساسيًا في التطور الصناعي والنمو الاقتصادي في مصر.

وأعربت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة، في تصريحات اليوم/الأربعاء/، عن سعادتها بهذه الشراكة التي تعكس اهتمام المجلس بالتعليم الفني تنفيذاً للمادة (20) من الدستور التي تلزم الدولة بالتوسع في هذا النوع من التعليم، لتلبية احتياجات سوق العمل من العمالة المدربة.

وأكدت أن التعليم الفني في مصر يعد أحد الأدوات الرئيسية لتحقيق برامج التنمية الشاملة، باعتباره عصب الاقتصاد وقاطرة التنمية، موضحة أن التعليم الفني يزخر بقصص نجاح كثيرة على الرغم من النظرة الاجتماعية غير المنصفة له.

وأشارت رئيسة المجلس إلى ضرورة تشجيع الفتيات على الالتحاق بالتعليم الفني، والعمل على تغيير صورته في وسائل الإعلام وفي الدراما التي يشاهدها ويتأثر بها المجتمع، ووضع سياسة إعلامية واضحة وحملات توعية بأهمية هذا النوع من التعليم، متمنية زيادة عدد الفتيات في التعليم الفني، والاستثمار في هذه الطاقة البشرية الناجحة.

وأوضحت الدكتورة مايا مرسي أن التعاون بين المجلس القومي للمرأة ومؤسسة شباب القادة يتضمن تنظيم ورش عمل مختلفة عن تمكين المرأة ودورها في تنمية المجتمع وذلك من خلال البرامج المقدمة من قبل المؤسسة وتوفير البيانات اللازمة عن الفتيات التي تعمل في الحرف المختلفة لتكون قدوة لطالبات التعليم الفني وتبني الأفكار المختلفة في مركز تنمية مهارات المرأة واستضافة المؤتمر الختامي لبرنامج "هي تقود" بمقر المجلس.

وأضافت أن المجلس معني خلال هذه الشراكة بإتاحة النماذج الإيجابية الناجحة لسيدات حققن نجاحات بعد التحاقهن بالتعليم الفني وعملن بمهن غير تقليدية كنماذج تحتذى بها الفتيات، فضلا عن دعمهن وتشجيعهن وتوعيتهن بمفاهيم المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، ودعم أفكارهن الخاصة بالمشروعات.

ومن جانبه، أعرب أحمد فتحي المدير التنفيذي لمؤسسة شباب القادة عن سعادته بالشراكة مع المجلس القومي للمرأة الذي سينتج عنه دعم فعلي للمرأة وخصوصاً طالبات التعليم الفني، وأيضاً دعم مستمر للشباب من خلال دعم المجلس لبرامج المؤسسة الأخرى المتمثلة في برنامج القادة ومنصة الأنشطة الطلابية، فضلا عن تسليط الضوء على قضايا المرأة ومشروعات المجلس.

وأوضح أن البرنامج يهدف أيضاً إلى تنمية مهارات القيادات الشبابية من طالبات التعليم الفني وتقديم الدعم الكافي لهن وتبني أفكارهن ومشاريعهن والاهتمام بها من قبل القطاع الحكومي والخاص، وكذلك دور الإعلام في تسليط الضوء على طالبات التعليم الفني اللاتي بإمكانهن البدء في مشروعاتهن الخاصة من أجل زيادة وعي المجتمع تجاه طالبات التعليم الفني.

وأشار إلى أن البرنامج ينقسم إلى عدة مراحل أولها مرحلة الاختيار، وتليها مرحلة التنمية، وآخر مراحل البرنامج هي مرحلة المؤتمر الختامي للبرنامج والذي يتضمن مسابقة وعرض الطلبة لمشاريعهن أو النماذج الأولية لهن أمام لجنة تحكيم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك