المتهم بقتل الطفلة ريماس: حاولت مواقعتها فرفضت وصرخت فقتلتها.. والنيابة تحبسه 4 أيام - بوابة الشروق
الأحد 18 أبريل 2021 6:49 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار تدريس اللغة الهيروغليفية بالمدارس؟

المتهم بقتل الطفلة ريماس: حاولت مواقعتها فرفضت وصرخت فقتلتها.. والنيابة تحبسه 4 أيام

محمد فرج
نشر في: الخميس 8 أبريل 2021 - 1:28 م | آخر تحديث: الخميس 8 أبريل 2021 - 1:28 م

أمرت النيابة العامة بحبس المتهمٍ بقتل الطفلة ريماس، بمدينة دكرنس بمحافظة الدقهلية 4 أيام احتياطيا، لاتهامه بقتلها بعد محاولته معاشرتها جنسيا.

وذكرت النيابة أنها تلقت إخطارًا من رئيس وحدة مباحث مركز شرطة دكرنس ظهيرة يوم السادس من شهر أبريل الجاري بالعثور على الطفلة ريماس ملقاة قتيلة بعقار بشارع الإسعاف ببندر دكرنس، فانتقلت إليها لمناظرة جثمانها وتبينت إلقاءَها على الدرج المؤدي إلى الطابق الثاني وإصابتها بطعنات بالبطن والظهر.

وخلال معاينة الجثة التقت النيابة العامة بجد الضحية لأمها، فقرر شفاهة -وشهد بذات الرواية في التحقيقات- تغيُّبَ حفيدته يومها بعد خروجها من مسكنها لشراء خبز، فبحث وذويها عنها، والتقوا أثناء البحث بفتاة من الجيران -ذكرت رؤيتها المجني عليها في رفقة المتهم بالطريق العام، فانتقل الجد ووالدة المجني عليها إلى مسكن المتهم حيث التقياه، فأنكر لهما لقاءَهُ المجني عليها يومها، ولكنهما عثرا على جثمانها ملقى بدرج العقار فأبلغا الشرطة.

وأوضحت النيابة أنه تبين من معاينة مسرح الحادث آثار دماء بجدران العقار من الداخل وامتدادها إلى مسكن المتهم، فدخلته وعثرت عليه فيه، وتبينت آثار دماء بأحد أعمدته فأمرت بإلقاء القبض عليه، وعثرت أثناء استكمال معاينة مسكنه على آثار دماء بمنشفة معلقة على باب دورة المياه وببابها وبمياه داخل دلو فيها، كما عثرت على آثار دماء بمنديل ملقًى بسلة مهملات وبجدار في غرفة النوم وأرضيتها وبابها، ووجدت بالغرفة رابطة شعر أنثى فتحفظت عليها، كما عثرت على بابٍ مؤدٍ إلى ممرٍّ مُطلٍّ على منور العقار تبينت إلقاء ملابس فيه، فانتقلت إليه وعثرت على الملابس ملطخة بالدماء.

ولفتت النيابة أن والدا المجني عليها شهدا بأن الملابس ورابطة الشعر تخصان ابنتهما، وأقرَّ المتهم بذلك، مشيرة إلى أنها عثرت على آلتيْ مراقبةٍ بعقار مجاور لمسرح الحادث تبينت من مشاهدة تسجيلاتهما ظهور تحدث المتهم إلى المجني عليها في الطريق العام ثم سيره معها ممسكًا بيدها.

وقالت النيابة إنها واجهت المتهم بالتسجيلات فأقر بها، ثم خلال استجوابه أقرَّ بارتكابه الواقعة؛ إذ كان قد رأى المجني عليها أثناء شرائها الخبز فدبّرَ لاستدراجها إلى مسكنه لمواقعتها، وأوقفها لذلك في الطريق العام وأقنعها باصطحابها لمسكنه لتقديم حلوى إليها.

وأضاف المتهم أمام النيابة أنه لما وصلا المسكن ومعه الطفلة حاول معاشرتها قاومته وعلت صرخاتها فكمم فاهها ورطم رأسها بالأرض حتى أغشي عليها، فطعنها بسكين في ظهرها وبطنها حتى أيقن وفاتها، ثم ألقى بها على درج العقار، وأخفى ملابسها ونعلها الخفيف -الشبشب- بالمنور.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك