في اليوم الدولي للمرأة بميدان العلوم.. متحف شرم الشيخ يلقي الضوء على بعض السيدات في مصر القديمة - بوابة الشروق
الإثنين 26 فبراير 2024 10:47 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

في اليوم الدولي للمرأة بميدان العلوم.. متحف شرم الشيخ يلقي الضوء على بعض السيدات في مصر القديمة

رضا الحصري
نشر في: الإثنين 12 فبراير 2024 - 12:04 م | آخر تحديث: الإثنين 12 فبراير 2024 - 12:04 م

ألقى متحف شرم الشيخ، الضوء على بعض السيدات في مصر القديمة، لإنجازاتهن البارزة في مجالات مختلفة، ومنها الطب، الهندسة، الرياضيات، الفلك، وذلك تزامنًا مع الاحتفال باليوم الدولي للمرأة والفتاة في ميدان العلوم.

وقال محمد حسنين، مدير متحف شرم الشيخ، إن المرأة في مصر القديمة لعبت دورًا مهمًا في مجال العلوم، ويجري الاحتفال باليوم الدولي للمرأة والفتاة في ميدان العلوم في 11 فبراير من كل عام، مشيرًا إلى أن النساء في مصر القديمة تعد من أوائل من مارسن الطب، وتدربن على يد آبائهن أو أزواجهن أو أساتذتهن.

وأوضح مدير المتحف، في تصريح اليوم الاثنين، أن متحف شرم الشيخ يضم تحفا أثرية للمرأة بصفة عامة، ومنها تمثال زوجة القائد نخت مين، الذي يعد من أروع القطع التي صورت المرأة في مصر القديمة، وهي ترتدي ثوبًا شفافا من الكتان الفاخر، وباروكة شعر كثيفة يزينها شريط من زهور اللوتس، وتمسك بيدها اليسرى بقلادة المنيت الخاصة بالمعبودة حتحور، وكتب على ظهر التمثال ألقاب زوجها القائد "نخت مين"، وكان في الأصل جزء من تمثال يجمع الزوجين معًا، مشيرًا إلى أن التمثال يعود للأسرة الـ18 في الدولة الحديثة.

وأكد أن إدارة المتحف حرصت على إلقاء الضور على بعض سيدات مصر القديمة التي كانت لها دورًا هامًا في مجال العلوم، ومن أشهر تلك السيدات هي "مريت بتاح"، التي تعد أول طبيبة في التاريخ، وعاشت في عهد الملك زوسر، وكانت كبيرة الطبيبات في مصر، ومسئولة عن تدريب ورعاية الأطباء الآخرين في البلاد.

وأشار إلى أن اسم "مريت بتاح" يعني "حبيبة الإله بتاح"، كونها كانت تمثل إله الطب والحكمة في الديانة المصرية القديمة، وكان والدها كاهنًا، وتلقت تعليمًا جيدًا في الطب، ولها معرفة واسعة بالأمراض والعلاجات، وعرفت بقدرتها على علاج مجموعة واسعة من الأمراض، بما في ذلك الأمراض المزمنة مثل "السرطان، القلب"، كما أبدعت في التوليد ورعاية الأطفال.

ولفت إلى أنه جرى استخدام نظام خاص لتسجيل ملاحظات السيدات التي برعت في مجال الطب حول الأمراض والعلاجات، ويعد تمثال "مريت بتاح" أحد أهم الآثار المصرية القديمة التي يرتدي ملابس طبيبة، وتحمل في يدها أدوات طبية، وهو يرمز إلى مكانتها العالية كطبيبة.

وتابع، "وتكريمًا لإنجازاتها أطلق الاتحاد الفلكي الدولي اسم مريت بتاح على فوهة صدمية على كوكب الزهرة"، مؤكدً أن النساء في مصر القديمة لديها مكانة مرموقة في المجتمع، وقد ساهمن في تقدم العلوم والحضارة المصرية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك