بمشاركة 10 بنوك.. «الأهلى المصرى» يتيح تمويلا مشتركا بمبلغ 12.5 مليار جنيه لصالح شركة القناة للسكر - بوابة الشروق
الأربعاء 25 مايو 2022 1:54 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد طلب النادي الأهلي بإعادة مباراته أمام البنك الأهلي في الدوري العام؟

بمشاركة 10 بنوك.. «الأهلى المصرى» يتيح تمويلا مشتركا بمبلغ 12.5 مليار جنيه لصالح شركة القناة للسكر


نشر في: السبت 14 مايو 2022 - 7:01 م | آخر تحديث: السبت 14 مايو 2022 - 7:01 م

قام البنك الأهلى المصرى بصفته المرتب الرئيسى الأولى ووكيل التمويل، وبمشاركة البنك الإفريقى للتصدير والاستيراد ــ أفريكسيم، بنك قطر الوطنى الأهلى (وكيل الضمان)، بنك القاهرة، بنك قناة السويس، المصرف المتحد، بنك الاستثمار العربى، البنك الزراعى المصرى، بنك التعمير والإسكان، بنك التنمية الصناعية، باستيفاء الشروط المسبقة للسحب وتفعيل التمويل مشترك طويل الأجل بمبلغ 12.5 مليار جنيه لصالح شركة القناة للسكر، وذلك بغرض تمويل جانب من التكلفة الاستثمارية لمشروع استصلاح وتطوير مساحة 181 ألف فدان بغرب محافظة المنيا فى نطاق البرنامج الرئاسى لاستصلاح 1.5 مليون فدان والذى يقع منه نحو 600 ألف فدان بمنطقة غرب المنيا، إلى جانب تأسيس وتشغيل مصنع لإنتاج السكر بطاقة إنتاجية تبلغ نحو 900 ألف طن سكر سنويا، حيث جاء اعلان الاغلاق المالى للتمويل بعد اكتمال الحزمة التمويلية واستيفاء جميع عقود ومستندات التمويل والشروط المسبقة للسحب.
وأكد هشام عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى، أن التمويل المشترك يعكس قدرة الاقتصاد المصرى على جذب واستقطاب الاستثمارات المباشرة، خاصة فى ضوء أن التمويل يساهم فى دعم قطاعى الزراعة والصناعة اللذين يعدان من أهم أعمدة الاقتصاد المصرى، حيث يمثل هذا المشروع أكبر مشروع زراعى وصناعى يهدف إلى إحلال الواردات وتوطين الصناعة المحلية، كما يساهم بصورة فاعلة فى تنمية صعيد مصر من خلال توفير عدد كبير من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة بمحافظة المنيا والتى تصل إلى أكثر من 1300 فرصة عمل، بالإضافة إلى التعاقدات مع عدد كبير من المزارعين فى الأراضى المحيطة بالمشروع لتوريد باقى كمية البنجر اللازمة لتشغيل المصنع بطاقته القصوى، مشيرا إلى أن مثل هذا النوع من المشروعات تعد ذات قيمة مضافة مرتفعة ولها أثر إيجابى على ميزان المدفوعات من خلال تخفيض قيمة الواردات وزيادة الصادرات لتعظيم العائد وتوفير المحاصيل الزراعية المتنوعة مثل القمح والذرة وبنجر السكر والتى تساهم فى تغطية جانب من أى فجوة فى أية مواد غذائية تحتاجها السوق المصرية للمساهمة فى تحقيق الاكتفاء الذاتى فى الاحتياجات الغذائية، وبالتالى تقليل الضغط على موارد الدولة من العملة الأجنبية، وهو الأمر الذى ينعكس بصورة إيجابية على قوة الاقتصاد الوطنى، حيث يدعم المشروع توجهات الدولة وخططها المتمثلة فى النهوض بالقطاع الزراعى من خلال السعى لزيادة مساحة الرقعة الزراعية واستخدام أساليب الزراعة الحديثة ونظم رى عالمية متطورة تعتمد بشكل اساسى على المياه الجوفية، كما تعمل على ترشيد استهلاك المياه والتى تعد ضرورة قصوى فى ضوء ندرة المياه بشكل عالمى، بالإضافة إلى دعم وتشجيع المصانع المصرية بصفة عامة وقطاع الصناعات الغذائية بصفة خاصة على التوسع محليا وإقليميا، مع توفير جميع التيسيرات للمستثمرين التى تساعدهم على الاستمرار فى التواجد بالسوق.
كما أضاف هشام عكاشة رئيس مجلس إدارة شركة الأهلى كابيتال القابضة التى نجحت فى اجتذاب استثمارات وتمويلات أجنبية بالمعادل لمبلغ 7.516 مليار جنيه مصرى للمشروع، ان استثمار الشركة فى هذا المشروع يأتى فى إطار تنفيذ استراتيجية شركة الأهلى كابيتال القابضة ــ والتى تسعى للاستثمار فى المجالات والقطاعات الحيوية والاستراتيجية ذات الأهمية الاقتصادية للدولة.
وفى تعليق له على التمويل، أثنى جمال الغرير رئيس مجموعة الغرير الاستثمارية للمواد الغذائية على الدور الفعال والريادى للبنك الأهلى المصرى طوال جميع مراحل التمويل والذى تضمن تفعيل البنك لعدد من القروض المعبرية التى كان لها تأثير مباشر فى دعم المشروع والإسراع فى الخطوات التنفيذية دون توقف والالتزام بالبرنامج الزمنى المحدد لكافة المراحل دون تعطيل، حيث يساهم البنك بأكبر حصة فى التمويل، كما ساهمت شركة الأهلى كابيتال القابضة الذراع الاستثمارى للبنك بحصة من رأس المال مدفوعة بالكامل، وبما يعكس ثقة كل من البنك والشركة بأهمية وجدوى المشروع، كما أشاد الغرير بالجهود الإيجابية والحرفية لفريق عمل شركة الأهلى كابيتال القابضة المساهم المحلى الرئيسى والمستشار المالى للمشروع والتى كان لها دور فعال فى توفير الحلول التمويلية المحلية والخارجية (منها حلول تمويلية غير التقليدية) اللازمة لإقامة المشروع، كما قدمت جميع أوجه العون والمساندة على مدى المراحل المختلفة للمشروع سواء التحضيرية أو التنفيذية، وذلك استنادا لخبراتها الواسعة، وأضاف الغرير أنه تم البدء فى مراحل التشغيل التجريبى للمصنع؛ حيث تشير نتائج الاختبارات التجريبية إلى كفاءة القدرة التشغيلية استنادا إلى الجهد المبذول من العمالة المصرية فى جميع التخصصات ووجه الشكر لهم لتحقيق هذا الهدف، وجاء ذلك مع بداية موسم توريد بنجر السكر مشيرا إلى أن المصنع يستهدف الوصول لطاقة 18 الف طن يوميا خلال موسم 2022.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك