فريق بحثي مصري-إلماني يعيد الألوان الأصلية للنقوش على جدران معبد أسنا - بوابة الشروق
الأربعاء 2 ديسمبر 2020 3:00 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد فرض غرامة فورية على عدم ارتداء الكمامات بوسائل النقل العام؟

فريق بحثي مصري-إلماني يعيد الألوان الأصلية للنقوش على جدران معبد أسنا

أ ش أ:
نشر في: السبت 14 نوفمبر 2020 - 4:20 م | آخر تحديث: السبت 14 نوفمبر 2020 - 4:20 م

تمكن فريقي بحثي ألماني مصري من إعادة الألوان الأصلية للنقوش على جدران معبد أسنا بجنوب الأقصر عمره ألفين عام، بالإضافة إلى ذلك، تم إزالة طبقات سميكة من السناج وفضلات الطيور كانت تغطي رسوماً بارزة ونقوشاً على جدران المعبد، الذي اكتشف قبل 200 عام، وفقاً لما أعلنه معهد ثقافات الشرق الأدنى القديم بجامعة توبنجن.

وذكر بيان لسفارة ألمانيا بالقاهرة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك اليوم، أن الفريق بقيادة عالم المصريات كريستيان ليتز اكتشف أيضًا نقوشًا جديدة تكشف لأول مرة وهي عبارة من بين أمور أخرى، على أسماء أبراج نجمية مصرية قديمة مشيرا إلى أنه تتم أعمال الترميم بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار المصرية.

وأضاف أنه لم يتبق من المعبد فى إسنا سوى الردهة،التى يبلغ طولها 37 مترا وعرضها 20 مترا وارتفاعها 15 مترا وقد تم بناء الردهة من الحجر الرملي أمام مبنى المعبد تحت حكم الإمبراطور الروماني كلاوديوس (41-54 بعد الميلاد)، موضحا أن السقف محمول على 24 عمودًا،وقد تم تزيين تيجان الأعمدة الثمانية عشر القائمة بذاتها بزخارف نباتية مختلفة.

وقد قال عالم توبنجن دانييل فون ريكلينجهاوزن، إن هذا يعتبر استثناء مطلقاً في عمارة المعابد المصرية.

يشار إلي أن معبد اسنا سقفه الموشى برسوم للنجوم ونقوش هيروغليفية وهي تعتبر أحدث مجموعة نصوص هيروغليفية متماسكة متبقية حتى يومنا هذا، وتدور هذه النصوص حول المعتقدات الدينية وطقوس العبادة في ذلك الوقت.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك