العميد ياسر وهبة: قاعدة برنيس تزخر بالعديد من الإمكانيات.. وما عرضناه «بعض» مما لديها - بوابة الشروق
الإثنين 30 نوفمبر 2020 1:24 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد فرض غرامة فورية على عدم ارتداء الكمامات بوسائل النقل العام؟

العميد ياسر وهبة: قاعدة برنيس تزخر بالعديد من الإمكانيات.. وما عرضناه «بعض» مما لديها


نشر في: الأربعاء 15 يناير 2020 - 4:02 م | آخر تحديث: الأربعاء 15 يناير 2020 - 8:34 م

قال العميد ياسر وهبة، إنه بعد تنفيذ هذا النشاط التدريبي (مناورة "قادر 2020")، نستطيع أن نؤكد أن مصر التي تمد أياديها بالخير والسلام والمحبة إلى كل دول العالم، هي مصر ذاتها التي ستدافع عن حقوقها ومكتسبات شعبها بكل ما أتاها الله من قوة.

وأضاف وهبة -خلال كلمته، اليوم الأربعاء، في افتتاح قاعدة برنيس العسكرية بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية- أن مصر لم تكن في يوم من الأيام دولة معتدية أو مغتصبة لحقوق الآخرين، أو طامعة في خيراتهم أو معوقة لتنمية أحد، مشيرا إلى أن الأنشطة التي تمت اليوم ما هي إلا عرض لبعض إمكانيات هذه القاعدة (برنيس) التي تزخر بالعديد من الإمكانيات، والتي تعمل في تناغم وتنسيق وتعاون كامل مع باقي تشكيلات ووحدات جيش مصر، الذي يرابط رجاله في كل بقعة من أرض الوطن.

وتابع وهبة: "فافخري يا مصر بأبنائك، فهم لن يفرطوا أبدا في أمنك وأمانك، ويقدمون أرواحهم ودمائهم فداءً لترابك"، مختتما: "والكل في هذا الجيش ينشد (اسْلَمِي يا مِصْرُ إنِّنَي الفدا، ذِي يَدِي إنْ مَدَّتِ الدّنيا يدا.. أبدًا لنْ تَسْتَكِيني أبدا، إنَّني أَرْجُو مع اليومِ غَدَا.. وَمَعي قلبي وعَزْمي للجِهَاد، ولِقَلْبِي أنتِ بعدَ الدِّينِ دِيْن.. لكِ يا مِصْرُ السلامة، وسَلامًا يا بلادي.. إنْ رَمَى الدهرُ سِهَامَه، أتَّقِيها بفؤادي.. واسْلَمِي في كُلِّ حين".

وافتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي، صباح اليوم الأربعاء، قاعدة "برنيس"، أكبر قاعدة عسكرية بمنطقة البحر الأحمر، ويشهد المرحلة الختامية للمناورة قادر "2020".

وتعد قاعدة "برنيس" العسكرية التي تم إنشاؤها في زمن قياسي خلال أشهر معدودة، إحدى قلاع العسكرية المصرية على الاتجاه الإستراتيجي الجنوبي بقوة عسكرية ضاربة في البر والبحر والجو، ارتباطاً بمختلف المتغيرات الإقليمية والدولية مما يعزز التصنيف العالمي للقوات المسلحة المصرية بين مختلف الجيوش العالمية.

وتقع القاعدة على ساحل البحر الأحمر بالقرب من الحدود الدولية الجنوبية شرق مدينة أسوان، وتبلغ مساحتها 150 ألف فدان، وتضم قاعدة بحرية وقاعدة جوية ومستشفى عسكريا وعددا من الوحدات القتالية والإدارية وميادين للرماية والتدريب لجميع الأسلحة، كما تضم القاعدة رصيفاً تجارياً ومحطة استقبال ركاب وأرصفة متعددة الأغراض وأرصفة لتخزين البضائع العامة وأرصفة وساحات تخزين الحاويات، بالإضافة إلى مطار برنيس الدولي ومحطة لتحلية مياه البحر.

ويتمثل الهدف الإستراتيجي لإنشاء القاعدة العسكرية في حماية وتأمين السواحل المصرية الجنوبية وحماية الاستثمارات الاقتصادية والثروات الطبيعية ومواجهة التحديات الأمنية في نطاق البحر الأحمر، فضلاً عن تأمين حركة الملاحة العالمية عبر محور الحركة من البحر الأحمر وحتى قناة السويس والمناطق الاقتصادية المرتبطة بها، وذلك ضمن رؤية مصر المستقبلية 2030.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك