الثلاثاء 19 مارس 2019 9:54 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في التصميم الجديد لقميص المنتخب المصري لكرة القدم؟

إحالة أوراق 6 متهمين بـ«قتل شرطي وإصابة آخر» للمفتي

ماهر عبد الصبور
نشر فى : الأحد 17 فبراير 2019 - 10:38 م | آخر تحديث : الإثنين 18 فبراير 2019 - 3:47 ص

قضت محكمة جنايات المنيا، برئاسة المستشار سليمان عطا الشاهد، وعضوية المستشارين مصطفى عبدالواحد ووائل شعبان حافظ، بحضور أحمد عصام ابراهيم، وكيل النيابة، وبأمانة سر، محسن فكري الشيمي ومحمد مصطفي هارون، بإحالة أوراق المتهم "مصطفى عبد العظيم عبد المجيد، إلى فضيلة المفتي لأخذ رأيه الشرعي في توقيع عقوبة الإعدام، وتحديد جلسة الرابع من دور مارس 2019 للنطق بالحكم مع استمرار حبس المتهم.

وتعود أحداث القضية ليوم 22 أكتوبر لعام 2014، عندما تلقى اللواء محمد الهلباوي، مدير أمن المنيا، إخطارا من اللواء هشام نصر، مدير المباحث، يفيد بقيام 6 أشخاص ملثمين يستقلون سيارة ربع نقل دفع رباعي، بإطلاق وابل من الأعيرة النارية على دورية أمنية بطريق المحيط زمام مركز العدوة، مما أسفر عن مقتل سيد جمعة محمد بالغ من العمر39 سنة سائق متاثرا بطلق ناري على مستوى الرأس، وإصابة قائد الدورية الأمنية النقيب أحمد رافت، معاون مباحث مركز العدوة، وحدوث تلفيات بسيارة الشرطة رقم ب 323712.

وانتقل على الفور العميد عبدالفتاح الشحات، رئيس مباحث المديرية، وتبين أثناء تفقد النقيب أحمد رأفت معاون مباحث مركز العدوة والقوة المرافقة له، وتصادف وجود 6 أشخاص ملثمين يستقلون سيارة دفع رباعي ربع نقل تقف بنهر الطريق، ويقومون باستيقاف السيارات المارة للاستيلاء عليها، وعلى حمولتها عنوة تحت تهديد السلاح، وفور مشاهدتهم سيارته الشرطة بادروا بإطلاق وابل من الأعيرة النارية عليها، مما أسفر عن مصرع السائق وإصابة نقيب الشرطة بشظايا بالكتف والرأس فتحات دخول وخروج متعددة بفروة الرأس والأذن اليمنى والكتف الأيمن وأعلى الظهر من الناحية اليمنى، نتيجة إطلاق الأعيرة النارية وحدوث تلفيات بسيارة الشرطة أكثر من 20 طلقة بكبوت ومقدمة السيارة والزجاجة الأمامي.

وأفادت التحريات الأولية التي أشرف عليها العميد علاء الجاحر، رئيس فرع الأمن العام بالمنيا، أن المتهمين هم مجموعة من البلطجية كانوا يستغلون الفوضى الأمنية في تثبيت المواطنين والسطو المسلح على المارة والمسافرين على الطريق بهدف سرقتهم بالإكراه تحت تهديد السلاح.

ووجهت النيابة لهم تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد وأنهم بيتوا النية، وعقدوا العزم على قتله ومن يتصادف وجوده بمكان تواجد المجني عليه، وأعدوا لهذا الغرض "أسلحة نارية " وما أن شاهدوا المجني عليه حتى أطلق المتهمين وآخرون تجاهه أعيرة نارية قاصدًا من ذلك قتله، فأصيب بإصابات بالغة، وقد اقترن القتل بالاصرار، وفي ذلك الوقت شرعوا في قتل الرائد أحمد أحمد رأفت محمد حافظ، عمدًا مع سبق الإصرار، حال تواجده في مكان تواجد المجني عليه، وأعدوا في ذك الغرض أسلحة نارية قاصدين أزهاق روحه، فتعرض للإصابة، ولم يتعرض للوفاة.

وأكدت النيابة أن المتهمين استعملوا القوة والعنف ومقاومة السلطات، على كل من النقيب أحمد رأفت محمد حافظ، والقوة المرافقة له، وأطلقوا وابلا من الأعيرة النارية بشكل عشوائي صوبهم لمنعهم من أداء وظيفتهم.

يجدر بالذكر أن المحكمة أحالت أوراق المتهمين الخمسة إلى فضيلة المفتي، ووافق على تنفيذ حكم الإعدام بهم، بينما قام المتهم السادس الهارب بالحضور وتمت إعادة الإجراءات وإحالة أوراقه لفضيلة المفتي أيضا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك