«القاهرة السينمائى» يحتفى بالسينما الروسية المعاصرة.. ويكرِّم المخرج بافيل لونجين - بوابة الشروق
الأحد 29 مارس 2020 8:17 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

«القاهرة السينمائى» يحتفى بالسينما الروسية المعاصرة.. ويكرِّم المخرج بافيل لونجين

خالد محمود
نشر فى : السبت 17 نوفمبر 2018 - 9:12 م | آخر تحديث : السبت 17 نوفمبر 2018 - 9:12 م

المهرجان يعرض 10 أفلام روسية من بينها فيلمان للمخرج المكرَّم بحضور كبرى نجمات السينما الروسية


يحتفى مهرجان القاهرة السينمائى الدولى فى دورته الأربعين، التى تقام فى الفترة من 20 وحتى 29 نوفمبر الجارى، بالسينما الروسية المعاصرة، كما يكرم أحد أبرز المخرجين الروس وهو المخرج القدير «بافيل لونجين» الحاصل على جائزة أفضل مخرج بمهرجان كان السينمائى.
ويقول محمد حفظى ــ رئيس مهرجان القاهرة السينمائى: «إلقاء الضوء على السينما الروسية المعاصرة كإحدى صناعات السينما البارزة فى العالم والتى أخذت خطوات مشهودة خاصةً فى مرحلة ما بعد الاتحاد السوفييتى. كما يأتى تكريم المهرجان للمخرج «لونجين» تقديرا لمسيرته السينمائية الحافلة التى جعلته واحدًا من أهم صناع الأفلام ليس فقط فى روسيا وشرق أوروبا بل فى العالم بأكمله».
«لونجين» من مواليد موسكو عام 1949، ودرس بجامعاتها ليتخرج فيها عام 1971. عمل فى البداية ككاتب سيناريو حتى أخرج أول أفلامه «تاكسى بلووز ــ Taxi Blues» وهو فى الأربعين من عمره، والذى فاز عنه بجائزة أفضل مخرج بمهرجان كان السينمائى الدولى عام 1990. بعد عامين، رشح فيلمه «لونا بارك ــ Luna Bark» لجائزة السعفة الذهبية بمهرجان كان السينمائى عام 1992.
شارك «لونجين» فى عضوية لجنة التحكيم الدولية لمهرجان موسكو الثامن عشر عام 1993، وترأس لجنة تحكيم الدورة الحادية والثلاثين لمهرجان موسكو السينمائى الدولى عام 2009.
فى عام 2000 رُشح لثالث مرة لجائزة السعفة الذهبية عن فيلمه «العرس ــ The Wedding» بمهرجان كان السينمائى الدولى. وحصد بفيلم الكوميديا السوداء «أقارب فقراء – Poor Relatives» الجائزة الرئيسية بمهرجانKinotavr بمدينة سوتشى عام 2005. وعام 2006 أُختير فيلمه «الجزيرة – The island» ليكون فيلم ختام مهرجان فينيسا السينمائى الدولى فى دورته الثالثة والستين.
كما يعرض مهرجان القاهرة السينمائى فيلمين من إخراج لونجين ضمن برنامج خاص بعنوان «نظرة على السينما الروسية المعاصرة»، وهما فيلم «ملكة السباتى ــ Queen of Spades» من إنتاج عام 2016، ويدور حول مغنية الأوبرا «صوفيا ماير» المشهورة عالميًا بصوتها السوبرانو. والتى تود أن تنهى مسيرتها المهنية بانتصار أخير. تعود «صوفيا» إلى مسرح أوبرا موسكو حيث لعبت دور البطولة فى «ملكة السباتى» لتشايكوفسكي ــ وكان هذا أول نجاح كبير لها. على أمل التفوق على النسخة الأولى، تبدأ بالبحث عن مادة لخلق نسخة جديدة أكثر من مذهلة لهذا العمل. تحاول أن تتفوق على الجميع بما فيهم نفسها وتستخدم «صوفيا» كل الوسائل التى تعرفها لتحقيق ذلك.
عرض «ملكة السباتى» ستحضره مع المخرج بافيل لونجين النجمة كسينيا رابوبورت، بطلة الفيلم وكبرى نجمات السينما الروسية المعاصرة والفائزة بأكثر من 14 جائزة عالمية على رأسها كأس فولبى لأحسن ممثلة فى مهرجان فينيسيا السينمائى عام 2009 عن دورها فى الفيلم الإيطالى «الساعة المزدوجة».
كما يُعرض له أيضًا فيلم «قيصرــ Tsar» والذى شارك فى قسم «نظرة ما» بمهرجان كان السينمائى فى دورته الثانية والستين عام 2009. وتدور أحداثه فى القرن السادس عشر، حين كانت روسيا فى قبضة الفوضى، حيث يعتقد القيصر «إيفان الرهيب» أنه منوط بمهمة مقدسة ويؤمن أن بإمكانه فهم وتفسير العلامات، ويرى أن المحاكمة الأخيرة تقترب، فيؤسس سلطة مطلقة، ويدمر بقسوة كل من يعترض طريقه. خلال فترة الذعر هذه، يتجرأ «فيليب» رئيس دير جزر سولوفيتسكى، العالم المرموق وصديق «إيفان» المقرب على معارضة الطاغية الأسطورى، ويتبع ذلك صدام بين رؤيتين متعاكستين تمامًا للعالم.
جدير بالذكر أن قسم «نظرة على السينما روسية المعاصرة» يعرض مجموعة منتقاة من الأفلام التى تجسد الأطياف المتنوعة للسينما الروسية الحديثة، وهى فيلم «حرب آنا» للمخرج أليكسى فيدورتشينكو، وفيلم «قلب العالم» للمخرجة ناتاليا ميشتشانينوفا، وفيلم «كيف أخذ فيكتور الثوم أليكسى العشيق إلى دار الرعاية» للمخرج ألكسندر خانت، وفيلم «معركة من أجل سيفاستوبل» للمخرج سيرجى موكريتزكى، وفيلم «إيلينا» للمخرج أندريه زفاجنتسيف، وفيلم «يمكن للفيلة أن تلعب الكرة» للمخرج ميخائيل سيجال، وفيلم «الأحمق» للمخرج يورى بايكوف، بالإضافة إلى فيلم «حفرة الصلصال» للمخرجة فيرا جلاجوليفا، آخر أفلامها الذى توفيت بعد إتمامه، وجلاجوليفا هو أحد الفائزين السابقين بالهرم الذهبى لمهرجان القاهرة الذى نالته عام 2009 عن فيلمها «حرب واحدة».
كما يُنظم المهرجان حلقة نقاشية بعنوان «التقاليد والابتكار بالسينما الروسية فى الألفية الجديدة: مرآة المجتمع المتغير»، يشارك فيها المخرج بافيل لونجين والممثلة كسينيا رابوبورت، وكل من المخرجين داريا زوك وسيرجى موكريتسكى، المنتجون ناتاليا إيفانوفا وجيوم دو سى، بالإضافة إلى كيريل رازلوجوف الناقد الكبير ومبرمج مهرجان موسكو السينمائى. ويدير الحلقة النقاشية لوران دانيلو رئيس مجلس إدارة شركة لوكو فيلم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك