النائب محمد المسعود: الأوقاف نحجت فى رفع اسم وعلم مصر أمام الأمم المتحدة بجنيف - بوابة الشروق
الثلاثاء 7 أبريل 2020 11:00 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

النائب محمد المسعود: الأوقاف نحجت فى رفع اسم وعلم مصر أمام الأمم المتحدة بجنيف

أ ش أ
نشر فى : الأربعاء 19 فبراير 2020 - 6:50 م | آخر تحديث : الأربعاء 19 فبراير 2020 - 6:50 م

أشاد النائب محمد المسعود عضو مجلس النواب وعضو الهيئة البرلمانية لحزب مسقبل وطن ، بما قدمه وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعه ، أمام مؤتمر تحصين الشباب ضد التطرف الذي نظمته رابطة العالم الإسلامي بمقر الأمم المتحدة بجنيف، مؤكدا أن إشادة مختلف الدول المشاركة بالمؤتمر أكدت تأييدها وإعجابها الشديد برؤية مصر وضرورة أن يتخذ المجتمع الدولي من مصر المثل والقدوة كدولة ديمقراطية مدنية حديثة نجحت بقدرة ورؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي فى مواجهة وإحباط كل مخططات قوى الشر والظلام والإرهاب وجعل الدولة المصرية نموذجا للدولة الوطنية المؤمنة بمبادئ المواطنة والتعايش السلمي بين جميع الشعوب التي تعيش على أرضها من مختلف جنسيات العالم ، تعد شهادة حق وقول صدق لمصر رئيسا وشعبا وحكومة.

وقال المسعود، في بيان له اليوم، إن اسم مصر وعلمها ارتفع ونال إعجاب العالم كله من خلال طرح الرؤية الواضحة والحاسمة لمصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي تجاه قضايا المواجهة الشاملة لظاهرة الإرهاب الأسود وقضايا السلام والمواطنة والتعايش السلمي بعد من خلال كلمة وزير الأوقاف أمام المؤتمر.

جدير بالذكر أن وزير الأوقاف كان قد أكد في كلمته بالجلسة الافتتاحية والجلسات العلمية بالمؤتمر ، أن العالم كله في حاجة ماسة إلى الأمن بكل مفرداته ولا سيما الأمن المجتمعي والنفسي، إذ لا تنمية ولا اقتصاد ولا تقدم ولا ازدهار بلا أمن، ولا أمن مع الإرهاب ، ولا قضاء على الإرهاب دون حماية شبابنا من التطرف، ولهذا نحن هنا اليوم في أعرق مؤسسة دولية في الأمم المتحدة لنؤكد أننا دعاة أمن وسلام، وأننا جئنا إلى هنا دعمًا للسلام، ولنقف صفًا واحدًا في مواجهة التطرف والإرهاب، فالأمن هو المطلب الأول لأي دولة أو أمة بل للإنسانية ، وهو أحد أهم الركيزتين التي تقوم عليهما حياة البشر، وهما: الأمن والرزق.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك