تداول الفوركس في عام 2021 - بوابة الشروق
الأحد 7 مارس 2021 2:26 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

تداول الفوركس في عام 2021


نشر في: الأربعاء 20 يناير 2021 - 2:05 م | آخر تحديث: الأربعاء 20 يناير 2021 - 6:37 م

لم يمر سوى بضعة أيام على انتهاء عام 2020م والذي يُعد العام الأصعب على الاقتصاد العالمي بأسره، حيث واجهت كافة دول العالم وباء كورونا اللعين والذي تسبب في فرض الكثير من الإجراءات الاحترازية التي انهكت كافة اقتصاديات العالم، وللآسف الشديد لم تنتهي الجائحة بعد، حيث نواجه حاليًا الموجة الثانية من الوباء، والتي جاءت بوتيرة أشد وأسرع بكثير من الموجة الأولى، ولكن ماذا بشأن الاستثمار والأسواق المالية؟ هل هذا يُعني انعدام فرص الاستثمار بشكل كلي؟

بكل تأكيد لا، فدائمًا ما تحتوي الأزمات بداخلها على عدد لا نهائي من الفرص الذهبية، والتي تحتاج فقط من يُفتش عنها ويقتنصها على الفور، فبينما كان هناك مئات الأشخاص يقفون عاجزون أمام الأزمة، هناك الأف آخرين تمكنوا من مضاعفة ثرواتهم وتحسين مستواهم المادي، وذلك من خلال العمل بالأسواق المالية بمختلف أنواعها، فما رأيك أن نتعرف على سوق الفوركس باعتباره أشهر الأسواق المالية.

ما هو سوق الفوركس

بكل تأكيد أن كلمة فوركس ليست بالكلمات الجديدة على مسامعك، حيث إنها أصبحت من الكلمات المتداولة بشكل واسع للغاية، حيث يُعد هذا السوق أكبر الأسواق المالية والتي يتجاوز حجم التداول اليومي به تريليون دولار أمريكي.

ويمكننا تعريف سوق الفوركس باختصار شديد على أنه سوق تبادل العملات الأجنبية، أي المكان الذي يتم فيه تبادل عملة بعملة أخرى وذلك وفقًا لسعر الصرف السائد في السوق، وبكل تأكيد لا يوجد مكان بعينهُ يطلق عليه سوق الفوركس، حيث أنه سوق افتراضي لا مركزي يمكن للأفراد العمل به خلال أي زمان ومكان.

وبطبيعة الحال لا يمكن لأي شخص عادي العمل بالسوق بشكل مباشر، حيث يحتاج لوسيط أو شركة يُطلق عليها شركة الوساطة المالية أو موقع التداول، حيث يقوم المتداول بفتح حساب من خلال هذا الوسيط ومن ثم يكون بوسعه الدخول في الصفقات وإجراء عمليات البيع والشراء.

أفضل وسيط فوركس في عام 2021م

كما ذكرنا سالفًا أنك في حاجة إلى وسيط فوركس لكي تتمكن من الدخول لهذا السوق، وهنا سوف تجد العديد من الشركات التي تتدعي جميعها المصداقية والثقة، ولكن الحقيقة خلاف ذلك تمامًا فوسطاء الفوركس الجديرين بالثقة أقلة قليلة للغاية، وذلك مثل شركة إيزي ماركتس الشهيرة والغنية عن التعريف.

وتتمتع easyMarkets   بتاريخ طويل حيث كانت بداية انطلاقها في عام 2001م وذلك انطلاقًا من مبدأ إتاحة فرص التداول للجميع وجعله ديمقراطيًا، حيث كان حينها مقصور فقط على غرف التداول وكبار المستثمرين، وبالفعل تمكنت الشركة من تحقيق هدفها الرئيسي وذلك بالاعتماد على قيمها الرئيسية وهي الأمانة والبساطة والشفافية.

وفيما يخص طبيعة الأصول المالية المتوافرة لدى إيزي ماركتس فهي متعددة ومتنوعة للغاية، حيث تتيح الفرصة لتداول أكثر من 95 زوج من العملات، هذا بجانب الأسهم المحلية والعالمية والسلع والمؤشرات وكذلك العملات الرقمية.

أدوات إدارة المخاطر المقدمة من easyMarkets

بكل تأكيد تحمل أي صفقة من صفقات الفوركس نسبة من المخاطرة، حيث يوجد علاقة طردية بين كل من مستوى العائد المتوقع ونسبة المخاطرة، ولكن هذا لا يُعني أن تأمين الصفقة وتجنب أكبر قدر من المخاطر أمر مستحيل، بل يمكن تطبيق ذلك بالفعل وهذا عن طريق ما يُعرف بأدوات إدارة المخاطر.

وفي هذا الصدد نجد أن إيزي ماركتس توفر للمتداولين أدوات إدارة مخاطر متعددة ومتقدمة للغاية، فعلى سبيل المثال توجد أداة تجميد السعر والتي تمكن المتداول من تجميد السعر الذي يراه وهو ما يمنحه مزيد من الوقت لإجراء تداولاته، هذا كما توجد أداة إلغاء الصفقة والتي تُعتبر أداة ابتكارية، حيث تسمح للمتداول بالتراجع عن صفقة خاسرة وذلك خلال ساعة أو 3 ساعات أو 6 ساعات مع العلم أنه يجب تفعيلها قبل فتح الصفقة من خلال الإعدادات حيث لا يمكن تفعيلها لصفقة مفتوحة بالفعل.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك