مصانع السيراميك: خفض سعر الغاز يقلل التكلفة 4% - بوابة الشروق
الخميس 14 نوفمبر 2019 11:46 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما توقعك لنتائج منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة؟

مصانع السيراميك: خفض سعر الغاز يقلل التكلفة 4%

 أميرة عاصى
نشر فى : الأحد 20 أكتوبر 2019 - 9:57 م | آخر تحديث : الأحد 20 أكتوبر 2019 - 9:57 م

الشركات تطالب بوصول سعر الغاز إلى 3 دولارات للمليون وحدة حرارية

 

قال عدد من منتجى السيراميك: إن خفض سعر توريد الغاز للمصانع إلى 5,5 دولار بدلا من 7 دولارات، سيقلل التكلفة الإنتاجية بنسبة تتراوح بين 2 و4%، مطالبين بخفض أكبر يتناسب مع السعر العالمى الذى يترواح بين 3 و3.5 دولار، حتى تستطيع المصانع المنافسة محليا وخارجيا.
قال ياسر مجدى، محاسب تكاليف بشركة كليوباترا، إن تخفيض سعر الغاز من 7 دولارات إلى 5,5 دولار لمصانع السيراميك، سيكون له تأثير طفيف على الأسعار بالسوق، والتى ستنخفض بنسبة تتراوح بين 4 و5% «لن يشعر بها المستهلك بشكل كبير»، موضحا أن الغاز يمثل 20% فقط من إجمالى تكلفة إنتاج السيراميك، مما يقلل التكلفة بنسبة 4% فقط.
وأضاف مجدى، أن القرار يمكن أن يؤدى إلى زيادة الصادرات، والتى تمثل 10% من الإنتاج وسيعمل على رفع الطاقة الإنتاجية بنسبة 25%، ولكن هذا يتوقف على درجة إقبال المستهلكين على الشراء، وبالتالى فإن التحسن فى هوامش الربحية سيكون بسيطا.
وخفضت الحكومة أسعار الغاز أواخر الشهر الماضى، إلى 5.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بدلا من 7 دولارات للمليون لصناعات الحديد والصلب، والألومنيوم، والنحاس، والسيراميك والبورسلين، و6 دولارات للمليون وحدة حرارية لصناعة الأسمنت بدلا من 8 دولارات، مع موافقة مجلس الوزراء على إعادة دراسة ومراجعة تسعير الغاز للأنشطة الصناعية كل 3 أشهر.
وأضاف مجدى، أن الصناعة ما زالت تواجه مشاكل أخرى تخرج المنتج المصرى من الميزة التنافسية ومن تلك المعوقات، ارتفاع أسعار الكهرباء، وزيادة تكلفة النقل بعد زيادة أسعار المنتجات البترولية، حيث زادت تكلفة نقل الطن إلى 4 أضعاف لتصل إلى 200 جنيه، «النقل يعتبر عنصرا مؤثرا فى تكلفة الإنتاج، نظرا لجلب الطفلة المستخدمة فى إنتاج السيراميك من أسوان»، مطالبا الدولة بتخفيض أسعار الغاز بشكل أكبر لتتناسب مع الأسواق الخارجية، «السعر الطبيعى للغاز على مستوى العالم 3 دولارات فقط».
وأوضح مجدى، أن المصانع خفضت الطاقة الإنتاجية بنسبة 50% منذ تحرير سعر الصرف، نظرا لارتفاع التكلفة وعدم القدرة على المنافسة مع المنتج المستورد، خاصة الصينى الذى غزا الأسواق بأسعار منخفضة بنسبة 30% مقارنة بالمنتج المحلى الذى يتميز بالجودة عن المستورد.
وأشار إلى أن المبيعات تراجعت بنسبة 50% بعد رفع أسعار الغاز من 3 إلى 7 دولارات بالإضافة إلى تعويم الجنيه الذى أثر على تكلفة الإنتاج لاسيما أن 30% من مستلزمات الإنتاج مستوردة من الخارج بأسعار مرتفعة.
من جانبه قال صبحى نصر، رئيس جمعية المستثمرين الصناعيين بالعاشر من رمضان، رئيس شركة سيراميكا لابوتيه: إن خفض سعر توريد الغاز إلى مصانع السيراميك ليس كبيرا، وسيقلل تكلفة الإنتاج بنسبة تتراوح بين 2 و3%، وبنفس القدر ستنخفض الأسعار فى الاسواق مع توقعات بزيادة الصادرات بنسبة 3 و4%.
وأضاف نصر، أن الخفض خطوة جيدة، ولكن المصانع تطمح أن يصل سعر الغاز إلى 3 أو 3.5 دولار، بما يتناسب مع السعر العالمى حتى تستطيع المنافسة مع المنتج المستورد الذى يفضله المستهلك بسبب «عقدة الخواجة»، مشيرا إلى أن حجم واردات السيراميك يصل إلى 15% من الاستهلاك المحلى، مما يضر بالصناعة المحلية، لذلك يجب فرض رسوم إغراق على واردات السيراميك والبورسلين تحديدا.
وأوضح نصر، أن الطاقة الإنتاجية لمصانع السيراميك انخفضت إلى 50%، يتم استهلاك 35% منها فى السوق المحلية ويتم التصدير بنسبة تتراوح بين 10 و15% إلى الخارج، موضحا أنه فى حالة زيادة المبيعات سترفع المصانع الطاقة الانتاجية إلى 60 و70 %.
وأشار نصر إلى أن المصانع تواجه مشاكل عديدة لن تستطيع معها الاستفادة من تخفيض سعر الغاز، وعلى رأسها الضريبة العقارية على المصانع وارتفاع أسعار الكهرباء، مطالبا الدولة بدعم المصانع بما يساعد فى خفض التكلفة الإنتاجية، وعودتها للعمل بـ100% من طاقتها الانتاجية، مع دعم الصادرات حتى تتمكن المصانع من المنافسة خارجيا، «جميع دول العالم تدعم صادراتها وهو ما لا يحدث فى مصر».
وكان شريف عفيفى، رئيس شعبة السيراميك فى اتحاد الصناعات، قد أشار فى بيان للشعبة، إلى أن قرار مجلس الوزراء بإعادة النظر فى تسعير الغاز للمصانع خطوة إيجابية نحو زيادة تنافسية المنتج المصرى وخفض التكلفة الإنتاجية التى ستؤثر على سعر المنتج النهائى، متوقعا أن تحقق صادرات السيراميك المصرى طفرة غير مسبوقة خلال الفترة المقبلة، بجانب توفير فرص عمل للشباب نتيجة مضاعفة المصانع إنتاجها والعمل بكامل طاقاتها.
واستقرت صادرات مصر من «السيراميك» خلال الـ8 أشهر الأولى من العام الحالى، عند 112 مليون دولار، واستحوذت 5 دول هى «ليبيا، الأردن، اليمن، السعودية، السودان» على 76% من قيمتها بنحو 85.293 مليون دولار، وفقا للتقرير الشهرى الصادر عن المجلس التصديرى لمواد البناء.
وقالت شركة ليسيكو مصر، إن قرار تخفيض سعر الغاز للمصانع سيؤثر على نشاط السيراميك ونتائج الأعمال إيجابا، وسيساعد نوعا ما فى تقليل التكلفة الإنتاجية لمعظم منتجات الشركة، متوقعة أن يتأثر سعر المنتج النهائى بهذا القرار بشكل نسبى، وتتحسن معدلات البيع والرواج بشكل مبدئى، وفقا لإفصاح الشركة للبورصة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك