مانشستر سيتي يكتسح واتفورد بـ8 أهداف - بوابة الشروق
الخميس 17 أكتوبر 2019 8:42 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

مانشستر سيتي يكتسح واتفورد بـ8 أهداف

محمد مجدي
نشر فى : السبت 21 سبتمبر 2019 - 5:56 م | آخر تحديث : السبت 21 سبتمبر 2019 - 8:30 م

لقن فريق مانشستر سيتي ضيفه واتفورد درسا قاسيا في فنون كرة القدم وتغلب عليه 8 / صفر، خلال المباراة التي جمعتهما اليوم السبت في الجولة السادسة من منافسات الدوري الإنجليزي.

وشهدت أيضا هذه الجولة سقوط توتنهام في فخ الخسارة أمام ليستر سيتي 1 / 2 وفوز بيرنلي على نوريتش سيتي 2 / صفر وشيفيلد يونايتد على إيفرتون بذات النتيجة وتعادل نيوكاسل مع برايتون سلبيا.

وانتهى الشوط الأول بتقدم مانشستر سيتي بخمسة أهداف نظيفة حيث تقدم ديفيد سيلفا بعد مرور 53 ثانية على بداية اللقاء، وسيرجيو أجويرو في الدقيقة السابعة من ركلة جزاء ورياض محرز في الدقيقة 12 وبرناردو سيلفا في الدقيقة 15 ونيكولاس أوتاميندي في الدقيقة 17.

وفي الشوط الثاني، سجل برناردو سيلفا الهدف الثاني له والسادس لمانشستر سيتي في الدقيقة 48، قبل أن يسجل نفس اللاعب الهدف السابع لمانشستر سيتي والثالث له (هاتريك) في الدقيقة 60 قبل أن يختتم كيفين دي بروين الهدف الثامن في الدقيقة 85.

وبهذا الفوز استطاع مانشستر سيتي أن يستعيد توازنه في الدوري خاصة وأنه خسر في الجولة الماضية أمام نوريتش سيتي في الجولة الماضية 2 / 3، علما بان الفريق استطاع أن يفوز على مضيفه شاختار دونيتسك الأوكراني 3 / صف يوم الأربعاء الماضي في دوري أطبال أوروبا.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 13 نقطة في المركز الثاني، بفارق نقطتين فقط خلف ليفربول، المتصدر، والذي يواجه تشيلسي غدا الأحد، فيما توقف رصيد واتفورد عند نقطتين في قاع الترتيب.

ويعد هذا الفوز هو الرابع لمانشستر سيتي في الدوري هذا الموسم مقابل الخسارة في مباراة والتعادل في مثلها، فيما يستمر بحث واتفورد عن أول انتصار له في الدوري هذا الموسم حيث تعادل في مباراتين وخسر في أربع.

لم تمر أكثر من 53 ثانية على بداية اللقاء حتى تمكن مانشستر سيتي من افتتاح التسجيل عن طريق ديفيد سيلفا عندما مرر كيفين دي بروني كرة عرضية من الجانب الأيمن قابلها ديفيد سيلفا بتسديدة قوية من داخل منطقة الست ياردات لتعانق الكرة الشباك.

وفي الدقيقة الرابعة كاد جيرارد دولوفيو أن يعادل النتيجة لفريق واتفورد عندما انطلق بالكرة من الناحية اليمنى واستطاع مراوغة نيكولاس أوتاميندي لينفرد بالحارس إديرسون مورايس حيث لعب الكرة لحظة خروج الحارس من مرماه لتصطدم به وتخرج إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وفي الدقيقة السادسة مرر كيفين دي بروين تمريرة بينية إلى رياض محرز داخل منطقة الجزاء ليتدخل بن فوستر حارس المرمى حيث قام بعرق4لة محرز ليحتسب الحكم ركلة جزاء لمانشستر سيتي بعد الرجوع لتقنية حكم الفيديو المساعد، حيث سددها سيرخيو أجوير بنجاح إلى داخل المرمى معلنا تقدم مانشستر سيتي 2 / صفر في الدقيقة السابعة.

بعد الهدف الثاني، فرض فريق مانشستر سيتي سيطرته على مجريات اللعب بحثا عن تسجيل هدف ثالث وسط تراجع غير مبرر من لاعبي واتفورد مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة.

وفي الدقيقة 12 سجل رياض محرز الهدف الثالث لمانشستر سيتي عندما سدد كرة قوية من ركلة حرة مباشرة من على حدود منطقة جزاء واتفورد لتصطدم بوجه توم كليفيرلي وتغير اتجاهها صوب المرمى.

وفي الدقيقة 15 سجل مانشستر سيتي الهدف الرابع عن طريق برناردو سيلفا عندما لعبت ركلة ركنية داخل منطقة جزاء مانشستر سيتي لمسها أوتاميندي برأسه ثم اصطدمت بجسد كريج داوسون لاعب واتفورد قبل أن تصل لسيلفا غير المراقب والذي قابلها بضربة رأس إلى داخل المرمى.

لم تمر سوى دقيقتين حتى سجل مانشستر سيتي الهدف الخامس عندما لعبت ركلة حرة مباشرة بشكل سيريع إلى أجويرو داخل منطقة الجزاء ليمرر كرة عرضية أرضية قابلها نيكولاس أوتاميندي بتسديدة إلى داخل المرمى.

وانحصر اللعب في وسط الملعب قليلا حتى جاءت الدقيقة 25 حيث كاد أجويرو أن يسجل الهدف السادس عندما لعبت تمريرة بينية انفرد على إثرها أجويرو بالحارس بن فوستر ليعلب أجويرو الكرة لحظة خروج الحارس من مرماه لكنها مرت بجوار القائم الايمن للحارس.

وجاءت أولى محاولات واتفورد في الدقيقة 27 عندما سدد جيرارد دولوفيو كرة قوية من ركلة حرة تصدى لها

ورد مانشستر سيتي في الدقيقة التالية عندما مرر محرز الكرة إلى دي بروين في الناحية اليمنى ليمررها داخل منطقة الجزاء حيث قابلها أجويرو بتسديدة ألتصطدم بأسفل القائم الأيسر لتصطدم في جسد بن فوستر وتخرج لركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وفي الدقيقة 39 كاد واتفورد أن يسجل هدفا يقلص به الفارق عندما وصلت الكرة غلى روبرتو بيريرا داخل منطقة جزاء مانشستر سيتي من الناحية اليمنى ليخرج مورايس من مرماه في محاولة لإبعاد الكرة لكن بيريرا راوغه لكن أوتاميندي تدخل في اللحظة الأخيرة وحول الكرة إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وفي الدقيقة 44 أهدر سيرخيو أجوير فرصة تسجيل هدف سادس عندما مرر دي بروين كرة عرضية من الجانب الايمن قابلها أجويرو بضربة رأس قوية لكنها اصطدمت بالقائم الأيمن للحارس بن فوستر.

ومر الوقت المتبقي بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم مانشستر سيتي 5 / صفر.

ومع بداية الشوط الثاني، وبالتحديد في الدقيقة 48 سجل برناندو سيلفا الهدف السادس لمانشستر سيتي عندما مرر ديفيد سيلفا الكرة لبرناردو سيلفا داخل منطقة الست ياردات ليسددها برناردو إلى داخل المرمى.

واستمرت محاولات مانشستر سيتي الهجومية والتي كادت أن تسفر عن الهدف السابع عندما مرر أنجيلينو كرة عرضية من الجانب الايسر قابلها أجويرو بتسديدة من داخل منطقة الست ياردات لكنها مرت بعيدا عن المرمى.

وفي الدقيقة 60 سجل برناردو سيلفا الهدف السابع لمانشستر سيتي والثالث (هاتريك) له عندما مرر دي بروين كرة عرضية من الجانب الأيمن من داخل منطقة الجزاء ليسددها على مرتين إلى داخل المرمى.

وفي الدقيقة 66 كاد محرز أن يسجل الهدف الثامن لمانشستر سيتي عندما مرر أنجيلينو كرة عرضية من الجانب الأيسر قابلها محرز بضربة رأس رائعة لكنها اصطدمت بالعارضة.

وأهدر دولوفيو فرصة تسجيل هدف شرفي لفريق واتفورد في الدقيقة 72 عندما حصل على الكرة في الناحية اليسرى داخل منطقة جزاء مانشستر سيتي ليخرج مورايس من مرماه حيث حول تسديدة دولوفيو إلى ركلة ركنية لم تستغل.

وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 85 والتي شهدت تسجيل كيفين دي بروين الهدف الثامن عندما سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء لتعانق الشباك.

وكاد دي بروين أن يسجل الهدف التاسع عندما راوغ أكثر من مدافع لواتفورد حتى دخل منطقة الجزاء وسدد كرة الكرة لكنها مرت بجوار القائم الأيمن للحارس بن فوستر.

ومر الوقت المتبقي من اللقاء بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز مانشستر سيتي على واتفورد 8 / صفر.

وفي المباراة الثانية، قلب فريق ليستر سيتي تأخره بهدف أمام ضيفه توتنهام إلى فوز بنتيجة 2 / 1 .

وتقدم توتنهام بهدف سجله هاري كين في الدقيقة 29 وتعادل ريكاردو بيريرا لليستر سيتي في الدقيقة، 69 قبل أن يسجل جيمس ماديسون هدف الفوز في الدقيقة 85.

وتوقف رصيد توتنهام عند ثماني نقاط في المركز الخامس، مؤقتا، متلقيا هزيمته الثانية، في الدوري، هذا الموسم مقابل الفوز في مباراتين والتعادل في مثلهما.

في المقابل، رفع فريق ليستر سيتي رصيده إلى 11 نقطة ليقفز من المركز السادس إلى الثالث بشكل مؤقت أيضا، محققا انتصاره الثالث هذا الموسم مقابل الخسارة في مباراة والتعادل في مباراتين.

وفي المباراة الثالثة، فاز بيرنلي على نوريتش سيتي بهدفين نظيفين سجلهما كريس وود في الدقيقتين العاشرة و14.

ورفع بيرنلي رصيده إلى ثماني نقاط في المركز السابع وتوقف رصيد نوريتش سيتي عند ست نقاط في المركز الخامس عشر.

وفي المباراة الرابعة، فاز شيفيلد يونايتد على مضيفه إيفرتون 2 / صفر.

وسجل هدفي شيفيلد يونايتد ياري مينا، لاعب إيفرتون، بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 40 وليس موسيت في الدقيقة 79.

ورفع شيفيلد يونايتد رصيده إلى ثماني نقاط في المركز الثامن، وتوقف رصيد إيفرتون عند سبع نقاط في المركز الرابع عشر.

وفي المباراة الخامسة تعادل نيوكاسل مع ضيفه برايتون سلبيا.

ورفع نيوكاسل رصيده إلى أربع نقاط في المركز الثامن عشر كما رفع برايتون رصيده إلى خمس نقاط في المركز السادس عشر.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك