تأييد حكم الحبس على سميرة مستريح سمالوط بعد جمعها 12 مليون جنيه - بوابة الشروق
الخميس 23 مايو 2024 6:02 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

تأييد حكم الحبس على سميرة مستريح سمالوط بعد جمعها 12 مليون جنيه

ماهر عبد الصبور
نشر في: الثلاثاء 23 أبريل 2024 - 11:48 م | آخر تحديث: الثلاثاء 23 أبريل 2024 - 11:48 م

أيدت محكمة سمالوط الجزئية خلال جلستها المنعقدة، اليوم الثلاثاء، الحكم على مستريح سمالوط "سميرة.ش.ب"، بالحبس 6 أشهر، لاتهامها بالنصب على مواطن وأخذ أمواله بحجة استثمارها بالشراكة معها في محل الأدوات المنزلية الخاص بها.

ونظرت المحكمة خلال جلساتها المنعقدة اليوم، في استئناف الحكم على "سميرة. ش. ب" 35 عامًا، تقيم في قرية داقوف، التابعة لمجلس قروي اسطال، حيث قررت محكمة سمالوط الجزئية، يوم السبت الماضي بالحكم بالحبس 6 شهور، في قضية أحد من المجني عليهم ضحايا المستريحة، قام باتهامها بالنصب عليه وعلي بعض المواطنين، بحجة توظيف الأموال بالشراكة معها في محل الادوات المنزلية الخاص بها.

البداية كانت منذ 20 يوما، حينما تلقى اللواء محمد الضبش مساعد وزير الداخلية لأمن المنيا، إخطارًا من اللواء حاتم ربيع، مدير مباحث المديرية، يفيد تلقي مركز شرطة سمالوط غرب بلاغًا من مواطن، يفيد بأن سيدة تدعى "سميرة.ش"، نصبت عليه هو واحد المواطنين، في مبالغ مالية، وتم تحرير محضر بالواقعة، وأُخطرت الجهات المختصة لمباشرة التحقيقات.

وتمكنت قوة أمنية، من ضباط مباحث مركز سمالوط غرب بقيادة المقدم عبد الرحمن الغزاوى رئيس المباحث، ومعاونيه الرائدان محمد أبو ضيف ومحمد أبو العزائم، من إلقاء القبض على السيدة، وتبين من التحقيقات الأولية أنها في العقد الثالث من عمرها، وأنها جمعت منهم مبالغ مالية كبيرة، بدعوى الشراكة في محل أدوات منزلية، هي وزوجها "كمال. م ب".

من جانبه، أكد أحد مواطني القرية يدعى "فرغلى"، أن المستريحة قامت بتجميع أكثر من 12 مليون جنيه من القرية، والقرى المجاورة ولم تعطِ أحدا منهم فلوسه حتى هذه اللحظة، وأن المفاوضات مع أسرتها باءت بالفشل، فحرر أحد الضحايا محضرا بالنصب بالواقعة، مؤكدا أنها كانت تعطيهم أرباح باهظة، وخلال الآونة السابقة عجزت عن السداد وفرت هاربة، وانتشرت الأقاويل أنها جمعت أكثر من 16 مليون جنيه، إلى أن المباحث أعدت لها الأكمنة اللازمة وضبطتها، والتي باشرتها النيابة العامة في تحقيقاتها، وقدم العديد من الضحايا المستندات المطلوبة الدالة علي حصولها على هذه المبالغ المالية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك