شقيقة السائق المتهم في واقعة فتاة الشروق: البنت ضيعت نفسها وضيعت أخويا معاها على الفاضي - بوابة الشروق
الأربعاء 24 أبريل 2024 5:35 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

شقيقة السائق المتهم في واقعة فتاة الشروق: البنت ضيعت نفسها وضيعت أخويا معاها على الفاضي

هديل هلال
نشر في: الأحد 25 فبراير 2024 - 11:27 م | آخر تحديث: الأحد 25 فبراير 2024 - 11:27 م
دافعت هبة هاشم، شقيقة السائق المتهم في واقعة «فتاة الشروق»، عن شقيقها بعد اتهامه بمحاولة خطف الفتاة، قائلة إنه يعمل مع تطبيق التوصيل الذكي منذ 7 سنوات.

وقالت خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «الحكاية»، الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب عبر فضائية «MBC مصر»، مساء الأحد، إن الواقعة بدأت عندما قرر شقيقها بدء الرحلة مع العميلة، عقب الانتهاء من عمله مع طبيب مشهور.

ولفتت إلى أن شقيقها أغلق نوافذ السيارة عندما شعر بالبرد على الطريق السريع، لكنه فوجئ بأن رائحة السجائر ملتصقة بملابسه فقرر إخراج زجاجة عطر لرشها.

ونوهت بأن الفتاة بمجرد إخراج السائق لزجاجة العطر فتحت الباب وألقت نفسها من السيارة دون مقدمات وتركت الباب مفتوحًا، مشيرة إلى أن الأمر أدى إلى توقف العديد من السيارات على الطريق.

وأشارت إلى أن أخاها تخوف من العودة إلى مكان وقوع الفتاة، معقبة: «لقى ناس كتير مجتمعة فخاف يضربوه وميفهموش حصل إيه، واتصل بي في ساعتها وقال لي أنا حصل معايا كذا، قلت له يبلغ التطبيق ويلغي الرحلة».

وردت على تصريحات والدة الفتاة والتي قالت إن السائق تمتم بكلمات مسيئة أثناء ركوب ابنتها معه، موضحة أن شقيقها استجاب بالفعل لطلب الفتاة الخاص بخفض صوت المذياع في المرة الثانية؛ لأنه لم يسمعها في المرة الأولى.

ونوهت بأن شقيقها حصل على براءة في التهمة التي وجهت إليه وهو يبلغ من العمر 17 عامًا، مضيفة: «لو سوابق لن يعمل مع طبيب معروف؛ أقر أن زوجته وأولاده يركبون السيارة معه على مدار عام، ولم يفعل لهم شيئًا».

وأكدت أن ما حدث مجرد «سوء تفاهم»، مختتمة: «أتمنى لها تقوم بالسلامة لأن كلامها هيفرق، محدش هيخطف حد بسيارته الخاصة، أخويا مش مذنب ومعملش حاجة، البنت ضعيت نفسها وضعيت أخويا معاها على الفاضي».

وكشفت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية حقيقة ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن قفز سيدة من سيارة بطريق السويس بالقاهرة.

وبالفحص، تبين أنه تبلغ لقسم شرطة الشروق بمديرية أمن القاهرة من أحد المستشفيات باستقبال السيدة المشار إليها – مقيمة بدائرة قسم شرطة التجمع الأول، مصابة بجروح بالرأس واضطراب بدرجة الوعي - لا يمكن استجوابها.

وأفاد أحد شهود الواقعة مقيم بدائرة القسم، بأنه حال سيره بطريق السويس بدائرة القسم شاهد المصابة حال قفزها من باب سيارة خلفي - كانت تستقلها - خلال سيرها، فتوقف لمساعدتها وأبلغته أنها كانت تستقل السيارة المشار إليها تابعة لأحد تطبيقات النقل الذكي، ولدى محاولة قائد السيارة معاكستها قفزت من العربة خشية تحرشه بها، وتم نقلها للمستشفى عقب ذلك.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك