رئيس قطاع الطب الوقائي: زملاء الطبيب وليد يحيى كان يمكنهم إنقاذ حياته - بوابة الشروق
الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 4:47 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

رئيس قطاع الطب الوقائي: زملاء الطبيب وليد يحيى كان يمكنهم إنقاذ حياته


نشر في: الإثنين 25 مايو 2020 - 10:44 م | آخر تحديث: الإثنين 25 مايو 2020 - 11:11 م

قال علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة إن كل مستشفيات وزارة الصحة مفتوحة للأطقم الطبية وكل المصابين موجودون في مستشفيات عزل ومعظمهم تعافى والآخرون يحصلون على الخدمة.

وتابع خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة «صدى البلد»، أنه يوجد حوالي 800 حالة ما بين طبيب وعامل وممرضين ومسعفين.

وأضاف أن الدكتور وليد يحيى الذي توفى متأثرا بفيروس كورونا هو طبيب مقيم نساء وتوليد بمستشفى المنيرة وشعر بالاعراض يوم الخميس وتم التعامل معاه في المستشفى ويوم السبت زادت الأعراض وفضلوا أن ينقلوه مستشفى التأمين الصحي وكان يمكن معالجته في مستشفى المنيرة ولكن زملاءه تقاعسوا ولم يدخلوه الرعاية المركزة رغم أنه كان من الممكن إنقاذه.

وأوضح أنه تم فتح تحقيق من جانب وزيرة الصحة فقد كان المفترض أن يدخل الرعاية المركزة في المستشفى ولا يتم نقله خاصة أنه يوجد رعاية مركزة على أعلى مستوى في المستشفى مجهزة للتعامل مع الحالات الصعبة.

وأردف بأن هناك اطباء أصيبوا في مستشفيات وتم علاجهم فيها مثل النجيلة أو العجمي والشيخ زايد.

ونفى عيد وجود نقص في المستلزمات الوقائية بالمستشفيات مؤكدا أنها تكفي أضعاف المصابين ويوجد رصيد إستراتيجي وهناك لجنة تطبق فيها المعايير وعلى تواصل مع الوزيرة مشيرا إلى وجود أعداد مسحات كبيرة للأطقم الطبية وتوجد معايير لاخذ المسحات والنبطشيات 14 يوما ويتم التحليل قبل الدخول وقبل المغادرة.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك