منها حفظ الكريمات في الثلاجة.. معتقدات خاطئة حول العناية بالبشرة - بوابة الشروق
الإثنين 19 أبريل 2021 5:31 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار تدريس اللغة الهيروغليفية بالمدارس؟

منها حفظ الكريمات في الثلاجة.. معتقدات خاطئة حول العناية بالبشرة

كريمات - ارشيفية
كريمات - ارشيفية
منار محمد
نشر في: الجمعة 26 فبراير 2021 - 9:54 م | آخر تحديث: الجمعة 26 فبراير 2021 - 9:54 م
تسعى المرأة دائمًا للعناية ببشرتها، وهذا يجعلها تستخدم كريمات ومنتجات مختلفة، وتطبق بعض الوصفات التي تنتشر على الإنترنت أو في صفحات العناية الشخصية المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي، وخلال فعلها لذلك، قد تقع في بعض الأخطاء الناتجة عن المعتقدات الخاطئة، التي غالبًا ما ترتبط بطريقة الاستخدام وعدد مرات التطبيق والمكونات الآمنة على الوجه.

وأوضح إيف رودني، طبيب الأمراض الجلدية الأمريكي، أن المعتقدات الخاطئة تتسبب أحيانًا في عدم استفادة المرأة من المنتجات التي تستخدمها، وقد يصل الأمر إلى التسبب في ضرر البشرة وليس العناية بها، والاستمرار على هذا النحو يؤدي في النهاية إلى فقدان نعومة الجلد وظهور حبوب والمعاناة من الجفاف، وغيرها من مشاكل البشرة.

وقال إن هناك معتقدات خاطئة شائعة بين النساء، منها ما هو مرتبط باستخدام "الريتينول"، وهو أحد أشكال فيتامين A، ويدخل في تركيب الكريمات المضادة للشيخوخة، وتلاحظ بعض النساء أنه يتسبب في احمرار وجفاف وتقشر البشرة بمجرد استخدامه، وهذا يدفعهن للابتعاد عنه، ولكن في حقيقة الأمر، أن هذه الأضرار ناتجة من الاستخدام الخاطئ، حيث أن هذه المادة لا يجب استخدامها إلا مرة كل 3 أيام في البداية ثم زيادة الاستخدام مع الوقت، كما أنه يجب أن تكون الكمية المستعملة في المرة الواحدة بحجم حبة البازلاء، وتوزيعها على الوجه بالكامل، وأكثر من ذلك خطأ.

وأضاف أن المعتقد الثاني، هو أنه يجب الاحتفاظ بكريمات العين في الثلاجة لزيادة مدة الصلاحية، ولكن هذا الخاطئ، والشئ الوحيد المفيد من تبريد الكريمات هو تقليل التورم والانتفاخ، حسبما ذكرت مجلة "هيلث" الأمريكية الخاصة بصحة المرأة.

وعن المعتقد الثالث، أوضحت كافيتا ماريوالا، طبيبة الأمراض الجلدية الأمريكية، أنه خاص بالبشرة الدهنية، حيث تعتقد بعض النساء أن البشرة الدهنية لا تحتاج إلى مرطب، وهذا خاطئ.

وأكدت أن البشرة الدهنية تعاني من الجفاف مثل الأنواع الأخرى، وكلما ارتفعت الدهون فيها زادت نسبة جفافها، ولهذا يجب ترطيبها بكريمات تحتوي على تركيبة خفيفة الوزن وخالية من الزيوت، ويفضل استشارة طبيب قبل الحصول على الكريم.

وقالت ستايسي شيمنتو، طبيبة الأمراض الجلدية، إن البعض يعتقد أن هناك منتجات موضعية تعطي نفس مفعول الحقن، ولكن هذا خاطئ، لأن لكل وسيلة استخدامها.

وأضافت أن المنتج الموضعي يعمل جيدًا كمضاد للأكسدة ولحماية البشرة من الشمس، وللترطيب والتشقير، ولكنه لا يستطيع شد البشرة، لأن هذه وظيفة الحقن.

وأشارت إلى أن من المعتقدات الخاطئة أيضًا، ارتباط الهالات السوداء بالتعب والإجهاد فقط، ولكن ظهور الهالات مرتبط بعوامل متعددة، منها قلة النوم ونقص الحديد في الجسم وعدم وصول نسبة الأكسجين الصحيحة للجلد.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك