برلماني عراقي يؤكد عزم جميع القوى السياسية على إنهاء أزمة تشكيل الحكومة الجديدة - بوابة الشروق
الإثنين 5 ديسمبر 2022 8:26 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار المجلس الأعلى للإعلام بشأن فحص تجاوزات قناة الزمالك بعد حلقات رئيس النادي؟

برلماني عراقي يؤكد عزم جميع القوى السياسية على إنهاء أزمة تشكيل الحكومة الجديدة

أ ش أ
نشر في: الإثنين 26 سبتمبر 2022 - 2:10 م | آخر تحديث: الإثنين 26 سبتمبر 2022 - 2:10 م

أكد عضو مجلس النواب العراقي وليد السهلاني، اليوم الإثنين، وجود مساع حقيقية في الوقت الراهن من قبل جميع القوى السياسية لحل كافة المسائل العالقة في البلاد، وإنهاء الأزمة السياسية الراهنة بشأن تشكيل حكومة جديدة تراعي حقوق جميع مكونات الشعب العراقي.

وقال السهلاني، في تصريح خاص لقناة السومرية نيوز العراقية، إنه "من الأمور الضرورية والملحة في المرحلة الحالية هي انعقاد جلسة مجلس النواب، باعتبار أن البرلمان لابد أن يمارس عمله القانوني والذي منح على أساسه الشعب باختيار النواب الذين يمثلونهم في مناقشة الكثير من المشاريع والقوانين، بالإضافة إلى الملف المتعلق بتشكيل الحكومة واختيار رئيس الجمهورية".

وحول التقارير الإخبارية التي أفادت بانعقاد البرلمان جلسة يوم غد الثلاثاء، لحسم جميع الملفات العالقة عقب الاحتجاجات التي شهدتها البلاد مؤخرا؛ قال السهلاني: "إننا لم نبلغ بوجود جلسة لمجلس النواب يوم غد الثلاثاء"، مشددا على أن "من أولويات جلسة البرلمان المقبلة اختيار رئيس الجمهورية بعد اتفاق القوى الكردية في البلاد.

يأتي هذا التصريح في الوقت الذي اجتمع فيه رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس بلاسخارت في العاصمة بغداد، وذلك لمناقشة آخر تطورات الأوضاع السياسية في البلاد.

ومن المتوقع أن يعاود مجلس النواب العراقي عقد جلساته خلال الفترة المقبلة، بعد تعطله الفترة الماضية بسبب الاحتجاجات التي شهدتها البلاد مؤخرا.

يشار إلى أن العراق يعاني حالة من الانسداد السياسي في أعقاب إجراء الانتخابات النيابية في أكتوبر 2021، وتعثر تشكيل حكومة جديدة في بغداد وفقا لنتائج الانتخابات التي أعلنت في 30 نوفمبر 2021 ، واستقالة نواب التيار الصدري (74 نائبا) من البرلمان في 12 يونيو الماضي، وطرح الإطار "التنسيقي" العراقي يوم 25 يوليو، محمد شياع السوداني مرشحا لرئاسة الحكومة العراقية، وهو ما رفضه أنصار "التيار الصدري" واقتحموا مجلس النواب العراقي بالمنطقة الخضراء شديدة التحصين مرتين خلال ثلاثة أيام، وأعلنوا اعتصاما مفتوحا بمقر البرلمان يوم 30 يوليو 2022.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك