متحور كورونا الجديد.. سباق عالمي لتطوير اللقاحات لمواجهة أوميكرون - بوابة الشروق
الأربعاء 19 يناير 2022 9:31 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


متحور كورونا الجديد.. سباق عالمي لتطوير اللقاحات لمواجهة أوميكرون

عواصم ــ وكالات الأنباء
نشر في: السبت 27 نوفمبر 2021 - 2:56 م | آخر تحديث: السبت 27 نوفمبر 2021 - 2:56 م

ــ «نوفافاكس» تختبر لقاحا جديدا فى غضون أسابيع.. و«بيونتك»: نسخة محدثة من لقاحنا خلال 100 يوم.. و«موديرنا»: جرعة معززة لمقاومة السلالة الجديدة

ــ هولندا ترصد 61 مصابًا بكورونا قادمين من جنوب إفريقيا.. وكالة أوروبية: خطر انتشار المتحور «مرتفع إلى مرتفع جدًا».. وتأجيل المؤتمر الوزارى لمنظمة التجارة العالمية

أعلنت العديد من شركات الأدوية العالمية المنتجة للقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد عن خطط لتطوير لقاحاتها لمواجهة المتحور «أوميكرون» المثير للقلق، فيما اتخذت المزيد من الدول إجراءات بحظر السفر إلى جنوب إفريقيا وعدد من الدول جنوب القارة السمراء، ودعت الولايات المتحدة إلى «عمومية الملكية الفكرية للقاحات».

وبدأت شركة نوفافاكس الأمريكية للأدوية العمل على تطوير لقاحها كى يناسب متحور «أوميكرون».

وقالت الشركة إنها تأمل فى أن يكون اللقاح الجديد جاهزا للاختبار والتصنيع فى غضون أسابيع، وفقا لهيئة الإذاعة البريطانية «بى.بى.سى».

كما أعربت شركات أخرى مطورة للقاحات مضادة لفيروس كورونا عن تفاؤلها المشوب بالحذر حيال قدرتها على التصدى لأية تحديات محتملة تنتج عن المتحور الجديد.

وقالت شركة بيونتيك الألمانية إنها تستطيع إنتاج وشحن نسخة محدثة من لقاحها المشترك مع شركة فايزر الأمريكية خلال مائة يوم، حال اكتشاف أن النسخة الجديدة من الفيروس يمكنها التغلب على المناعة التى يحدثها لقاحها الحالى.

وتجرى شركة أسترازينيكا البريطانية السويدية دراسات فى بوتسوانا وإسواتينى، حيث ظهر المتحور الجديد هناك أيضا، وذلك لجمع البيانات من أرض الواقع حول مدى فاعلية لقاحها فى الحماية منه.

كما أعلنت شركة موديرنا الأمريكية أنها سوف تطور جرعة معززة من لقاحها لمقاومة المتحور الجديد.

وفى نانتوكيت بولاية ماساتشوستس الأمريكية حيث يقضى عطلة عيد الشكر، قال الرئيس الأمريكى جو بايدن فى بيان صحفى إن «أنباء السلالة الجديدة يجب أن توضح أكثر من أى وقت مضى سبب عدم انتهاء هذه الجائحة، إلا بعد أن يكون لدينا لقاحات عالمية»، مضيفا: «يؤكد ذلك أهمية المضى قدما فى التنازل عن حقوق الملكية الفكرية بسرعة»، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، إنه لم يتم رصد أية إصابات بسلالة أوميكرون فى الولايات المتحدة حتى الآن.

وأضافت فى بيان: «نتوقع التعرف على أوميكرون بسرعة إذا ظهر فى الولايات المتحدة».

وأعلن البيت الأبيض فى وقت سابق أمس الجمعة، عن غلق حدود الولايات المتحدة أمام المسافرين من 8 دول فى إفريقيا الجنوبية بسبب المتحور الجديد.

وابتداء من الاثنين سيُمنع الأفراد القادمون من جنوب إفريقيا وبوتسوانا وزيمبابوى وناميبيا وليسوتو وإسواتينى وموزمبيق ومالاوى من دخول الأراضى الأمريكية، حسب مسئول أمريكى كبير أوضح أن هذا القرار يستثنى المواطنين الأمريكيين ومن يحملون إقامة دائمة فى الولايات المتحدة.

فى سياق متصل، قال المركز الأوروبى للوقاية من الأمراض ومكافحتها «إى سى دى سى»، إن «المستوى العام للمخاطر المرتبط بسلالة أوميكرون فى الاتحاد الأوروبى/المنطقة الاقتصادية الأوروبية، تم تقييمه من مرتفع إلى مرتفع جدا».

وأوصت أندريا أمون مدير المركز الأوروبى للوقاية من الأمراض ومكافحتها بوضع أولوية لسد فجوة التطعيمات ودراسة إعطاء جرعات معززة لكل البالغين وإعادة فرض تنفيذ «تدخلات غير دوائية» من بينها ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعى.

ووافقت الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبى على تعليق رحلات الطيران من 7 دول بمنطقة الجنوب الإفريقى، من أجل احتواء سلالة جديدة ربما تكون أكثر خطورة لفيروس كورونا.

والدول المعنية هى بوتسوانا وإسواتينى، وليسوتو، وموزمبيق، وناميبيا، وجنوب إفريقيا، وزيمبابوى.

وفى أمستردام، رصدت السلطات الصحية الهولندية، 61 مصابا بفيروس كورونا بين مسافرين وصلوا إلى أمستردام على متن رحلتين قادمتين من جنوب إفريقيا، مشيرة إلى أنها بدأت إجراء المزيد من الفحوصات لمعرفة إن كان من بينهم مصابون بالسلالة «أوميكرون» التى تم اكتشافها فى الآونة الأخيرة، وفقا لوكالة رويترز.

ووصل قرابة 600 مسافر إلى مطار سخيبول فى أمستردام على متن رحلتين أمس الجمعة، ثم خضغوا لفحوصات على مدى ساعات بسبب مخاوف متعلقة بسلالة الفيروس الجديدة.

وأوقفت الحكومة الهولندية جميع رحلات الطيران من جنوب القارة الإفريقية، وقرر وزير الصحة هوجو دى يونج إخضاع المسافرين الذين كانوا فى الطريق بالفعل إلى هولندا لفحوصات وحجر صحى عند الوصول.

وفى جنيف، أجلت منظمة التجارة العالمية فى اللحظة الأخيرة أول مؤتمر وزارى لها منذ 4 سنوات، بسبب ظهور سلالة «أوميكرون» المثيرة للقلق، ما يحبط الآمال بإعادة إطلاق أعمال المنظمة.

وبعد اجتماع طارئ، اتفق أعضاء منظمة التجارة العالمية البالغ عددهم 164، على تأجيل المؤتمر الوزارى الثانى عشر «إلى أجل غير مسمى» فى أعقاب انتشار المتحور أوميكرون، «التى دفعت حكومات كثيرة إلى فرض قيود مشددة على السفر، ما سيمنع العديد من الوزراء من التوجه إلى جنيف»، وفق ما قالت المنظمة.

من جهتها، أعلنت الحكومة البرازيلية حظر دخول المسافرين القادمين من 6 دول وهم جنوب إفريقيا وإسواتينى وليسوتو وناميبيا وزيمبابوى وبوتسوانا بسبب ظهور سلالة «أوميكرون».

بدوره، قال وزير الصحة الأسترالى جريج هانت إن بلاده ستفرض حجرا صحيا لمدة 14 يوما على المواطنين القادمين من 9 دول فى جنوب القارة الإفريقية، وعائلاتهم بسبب سلالة «أوميكرون».

وأضاف هانت فى تصريح صحفى أن «أى شخص ليس مواطنا أستراليا أو من يعولهم، وكان موجودا فى الدول الإفريقية التى تم فيها اكتشاف سلالة (أوميكرون) خلال الأربعة عشر يوما الماضية لن يتمكن من دخول أستراليا».

إلى ذلك، أعلنت سلطنة عمان تعليق دخول القادمين من 7 دول إفريقية، بينها جنوب إفريقيا، ابتداء من اليوم الأحد، بسبب مخاوف تتعلق بجائحة كورونا والمتحور الجديد أوميكرون، فيما ذكر مسئول كبير بقطاع الصحة بتايلاند، أن البلاد ستمنع دخول القادمين من 8 دول إفريقية، صنفتها بأنها «عالية الخطورة بسبب تفشى سلالة «أوميكرون».

وهذه الدول هى بوتسوانا وإسواتينى وليسوتو ومالاوى وموزمبيق وناميبيا وجنوب إفريقيا وزيمبابوى».

كما علقت تركيا جميع رحلات الطيران مع خمس دول إفريقية للحيلولة دون تفشى المتحور الجديد من فيروس كورونا.

فى غضون ذلك، اعتبر وزير صحة جنوب إفريقيا جو باهلا، أن ردود الفعل الأوروبية على ظهور متحور «أوميكرون» غير مبررة، مشددا على أنه لا دليل علميا بأن المتحور الجديد من كورونا سريع الانتشار أو خطير.

وذكر جو باهلا أن أغلب الإصابات بالمتحور الجديد تنتشر وسط الذين لم يتلقوا اللقاح، محذرا من أن فئة الشباب الذين لم يتلقوا اللقاح أكثر عرضة لعوارض صحية خطيرة.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك