الجانب الإيجابي لفيروس كورونا.. هواء أكثر نقاءً وتلوث انخفض إلى النصف - بوابة الشروق
الإثنين 25 مايو 2020 7:48 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الجانب الإيجابي لفيروس كورونا.. هواء أكثر نقاءً وتلوث انخفض إلى النصف

سارة النواوي ودينا شعبان
نشر فى : الأحد 29 مارس 2020 - 1:59 م | آخر تحديث : الأحد 29 مارس 2020 - 1:59 م

رغم انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد وما تركه من آثار سلبية في حصد آلاف الأرواح واستنزفت موارد البلاد، إلا أن الفيروس كان له وجه إيجابي آخر.

أكدت العديد من الدراسات أن فيروس كورونا أتى بمنافع للبيئة؛ من حيث خفض نسب التلوث التي جاءت نتيجة سياسة الإغلاق والحظر المفروضين على العديد من دول العالم.

ورغم التداعيات السلبية لانتشار الفيروس، إلا أن وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" كشفت عن جانب إيجابي لانتشار المرض في الصين؛ حيث قالت إن صورا التقطتها الأقمار الاصطناعية أظهرت أن الإغلاق الذي تسبب به تفشي فيروس كورونا المستجد ساهم في تراجع حدة التلوث في الصين بصورة كبيرة وانخفاض مستوياته بشكل هائل.

الهواء أكثر نقاءً والتلوث انخفض إلى النصف
وأوضحت صور "ناسا" أن القيود المفروضة على السفر وإغلاق الشركات الصينية ساهم في انخفاض ثاني أكسيد النيتروجين بشكل كبير، حسبما ذكر موقع "sky news".

وذكرت صحيفة إندبندنت البريطانية، أن خرائط ناسا توضح كيف انخفضت مستويات ثاني أكسيد النيتروجين، وهو غاز سام ينبعث من المركبات ومحطات الكهرباء والمصانع، بعد الحجر الصحي الشامل، مقارنةً بما كانت عليه من قبل، وذلك بعد التباطؤ الاقتصادي الناجم عن الجهود المبذولة لاحتواء الفيروس.

كما قال باحثون في نيويورك إن نتائجهم المبكرة أظهرت أن أول أكسيد الكربون من السيارات انخفض بشكل رئيسي بنحو 50% مقارنة بالعام الماضي.

وانخفضت مستويات التلوث بأكثر من 50% في أجزاء من أوروبا، وفقًا للأرقام الجديدة التي نشرتها وكالة البيئة الأوروبية (EEA)، حيث يقيس إغلاق فيروس كورونا شوارع المدينة الخالية من حركة المرور.

أما عن جودة الهواء في المدن الإيطالية على وجه الخصوص فقد باتت أنظف، بسبب نظام الإغلاق الصارم الذي نفذته الحكومة في ميلانو، مركز أسوأ آثار الفيروس، ولذلك انخفضت مستويات NO2 بنسبة 25% تقريبًا خلال الشهر الماضي.

مصر تشهد تلوثا منخفضا وتحسين لجودة الهواء
وفي مصر قال رئيس الإدارة المركزية لنوعية الهواء، الدكتور مصطفي مراد إن نسبة تلوث الهواء في مصر خلال هذه الفترة قليلة جدًا، وجودة الهواء تتحسن بشكل ملحوظ في هذه الآونة.

ويرجع ذلك إلى قلة التحرك من قبل المواطنين بسياراتهم، أو حتى السيارات التابعة لحركة النقل؛ وذلك بعد تطبيق قرار الحظر والعزل المنزلي للكثير من المواطنين للمساعدة في القضاء على تفشي وباء كورونا، يؤكد مراد لـ"الشروق".

وأضاف أن الإجراءات التي تتخذها الدول من حيث قلة الأنشطة خلال هذه الفترة، ساهمت بشكل كبير أيضًا في ذلك، وليس مصر فقط من تتبع هذه الخطوات في تقليل حركة السير بل كافة الدول، وهذا الأمر سيعود بالنفع على البيئة؛ من خلال تحسين جودة الهواء وخفض كمية الملوثات التي من الممكن أن تصدر من أماكن مختلفة على كوكب الأرض.

وأشار إلى أن معظم الأشخاص المتواجدين بالمنازل أنشطتهم محدودة ومتطلباتهم من حركة وغيرها ضعيفة للغاية؛ وهو ما يعمل على تحسين جودة الهواء.

وأكد أن كافة النتائج أظهرت أن انخفاض الحركة بين الناس والسيارات ساعد بشكل كبير على عدم وجود انبعاثات ضارة، وهذا الأمر أدى بدوره في المساعده على خفض التلوث.

وتابع أن جودة الهواء في مصر تعد أفضل كثيرا مما كانت عليه سابقا، ويعود ذلك إلى أسباب عدة؛ منها هطول الأمطار الغزيرة في الأسابيع القليلة الماضية، والتي ساعدت بشكل كبير في تنقية الهواء.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك