الأمن يُعيد جثة متوفى بعد نقلها من مستشفى الإبراهيمية في الشرقية - بوابة الشروق
الأحد 12 يوليه 2020 9:38 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الأمن يُعيد جثة متوفى بعد نقلها من مستشفى الإبراهيمية في الشرقية

فاطمة علي
نشر في: السبت 30 مايو 2020 - 3:37 م | آخر تحديث: السبت 30 مايو 2020 - 3:37 م

تمكنت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة الإبراهيمية، بالشرقية، من إعادة جثمان شخص توفي بفيروس "كورونا" المُستجد، إلى مستشفى "الإبراهيمية" المركزي؛ بعد نقل الجثمان بواسطة أسرة المتوفي داخل سيارة "ميكروباص" فور وفاته بقسم الاستقبال بالمستشفى.

وكان اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من العميد عمرو رؤوف، مدير أمن الشرقية، يفيد بورود بلاغ من مستشفى "الإبراهيمية" المركزي، بخروج جثمان لشخص متوفٍ بفيروس كورونا المُستجد، بواسطة أسرته، والذين نقلوه في سيارة "ميكروباص" كانت بحوزتهم فور وفاته بقسم الاستقبال.

وتبين أن المتوفي "أحسن يوسف" 60 سنة، من قرية "شرقية مباشر" التابعة لدائرة مركز شرطة الإبراهيمية، أصيب بفيروس "كورونا" المُستجد قبل 5 أيام، وحاولت أسرته وقتها نقله إلى قسم العزل بمستشفى "فاقوس" إلا أنه لم يتوافر مكان بالمستشفى، ليتم عزله منزليًا، وصباح اليوم السبت، أحضرته الأسرة إلى قسم الاستقبال بمستشفى "الإبراهيمية" المركزي، لكنه توفي فور وصوله.

وانتقلت قوة من مركز شرطة الإبراهيمية، بقيادة العميد مجدي سلامة، مأمور المركز، إلى قرية المتوفي، وبالتواصل مع أسرته تفهموا الموقف.

وتم إعادة الجثمان إلى المستشفى، وجارٍ تغسيله وتكفينه ودفنه وفقًا للإجراءات الوقائية المتبعة من وزارة الصحة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك