الحياة داخل فقاعة.. حلول للممارسة اليوجا والسفر بعيدا عن كورونا - بوابة الشروق
الأحد 12 يوليه 2020 1:50 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الحياة داخل فقاعة.. حلول للممارسة اليوجا والسفر بعيدا عن كورونا

حسام شورى:
نشر في: الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 2:59 م | آخر تحديث: الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 2:59 م

بعدما انتشر وباء كورونا فى العالم كله تقريبا، وبدأت بعض الدول فى إنهاء الإغلاق الذى استمر لشهور للسيطرة على الوباء، ومن ثم عودة السفر والسياحة، وسط حذر وترقب؛ لذلك ابتكرت شركة «بابيل» الأيسلندية حل يسمح للسائحين بالسفر والاستمتاع دون تهديد مباشر من فيروس كورونا.

صممت الشركة ما يطلق عليه «فقاعة زجاجية»، لتبدأ الفنادق فى جنوب أيسلندا فى إتاحتها للنزلاء الراغبين فى قضاء أوقات ممتعة «فى الغابات وأحضان الطبيعة بعيدا عن الوباء» وفقا لصحيفة «جود نيوز نيتورك» الأمريكية.

هذه الفقاعة الشفافة ستسمح لك فى الانعزال عن العالم الخارجى، ورؤية النجوم والطبيعة.

وفى هذا الصدد قال روبرت روبرتسون، المالك والمدير الإدارى لشركة (Bubble) بريكيافيك: «تبقى بعض أحلام الطفولة معنا طوال حياتنا، النوم تحت النجوم أو مشاهدة رقصة الشفق القطبى هو واحد من تلك الأحلام».

وأكد أنه ابتكر هذا المشروع لتحقيق هذه الأحلام، والآن تسجل أيسلندا حالة أو حالتين إصابة بفيروس كورونا، فيكون هذا الفندق الملجأ المناسب المثالى للهروب من الوباء، مضيفا: «انسوا المدينة، انسوا العمل، واستمتعوا بمشاهدة رقصات الشفق القطبى، لا يمكننا ضمان أنك سترى الأضواء، ولكن إذا ظهرت ستحصل على ليلة ساحرة».

ويشير الموقع الإلكترونى للشركة إلى أن ضيوفهم يمكنهم «الاستمتاع بالشفق القطبى والنجوم فى فصل الشتاء لدينا الشفق أو النجوم، ولكن فى الصيف ستكون على مقربة من الطبيعة والطيور الرائعة والفراشات والمناظر الطبيعية الرائعة فى منتصف الليل».

وفى السياق نفسه نقلت شركة فى كندا نفس التجربة التى أطلقت عليها «Bubble Yoga» كى تسمح لمحبى اليوجا ممارستها بشكل جماعى، والاستمتاع بلعبتهم بشكل آمن بالإضافة إلى ممارسة التباعد الاجتماعى، بعيدا عن فيروس كورونا، وفقا لصحيفة «تايمز أوف إينديا».

ويقول المسئولون فى Lmnts Outdoor Studio إنهم وضعوا 50 فقاعة فى الهواء، لعقد دروس اليوجا يوميا فى الهواء الطلق وتحت النجوم؛ حيث يبلغ عرضها 12 قدما، وبمساحة خاصة تبلغ 110 أقدام مربعة، مؤكدين أنه غير مسموح بدخول الفقاعة إلا لشخص واحد فقط.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك