«أكرم سليمان».. هشم رأس مواطن فنال رحلة حج «مكافأة» وأصبح مسؤولا عن «حقوق الإنسان» بمديرية أمن الإسكندرية - بوابة الشروق
الأربعاء 19 مايو 2021 12:26 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك بمستوى الدراما الرمضانية حتى الآن؟


«أكرم سليمان».. هشم رأس مواطن فنال رحلة حج «مكافأة» وأصبح مسؤولا عن «حقوق الإنسان» بمديرية أمن الإسكندرية

كتبت - عزة جرجس
نشر في: السبت 31 مايو 2014 - 10:18 م | آخر تحديث: السبت 31 مايو 2014 - 10:18 م

«بالصدفة البحتة»، هكذا علق محمد رمضان، المحامي بالشبكة العربية لحقوق الإنسان، عبر الهاتف من الإسكندرية لـ«بوابة الشروق»، عن اكتشافه أن مسؤول حقوق الإنسان بمديرية الأمن بالمدينة كان متهما في قضية تعذيب وحكم عليه بالسجن لمدة خمسة أعوام.

ويضيف «رمضان»: "كنت ذاهبا لتحرير محضر لدى مسؤول حقوق الإنسان بالمديرية، يوم الخميس، بعد اختفاء الطفل حاتم محيي الدين في ظروف غامضة، فقالوا لي إن المسؤول هو العميد أكرم سليمان".

فتذكر رمضان حينها أنه كان متهما في قضية تعذيب وعندما سأل مجموعة من الضباط، "هل هذا هو الذي كان متهما بتهشيم رأس معاق ذهنيا وتم سجنه خمسة أعوام؟، فكان الرد عليه بـ«نعم».

ضابط يهشم رأس مواطن بـ«الشومة»

في 21 يوليو عام 2008 قام الضابط أكرم أحمد سليمان، وكيل قسم شرطة الأحداث وقتئذ، بحملة بمنطقة سيدي جابر، وألقى القبض خلالها على المواطن رجائي سلطان واقتاده لمديرية الأمن وفي غرفة الحجز طلب «رجائي» الاتصال بشقيقه فانهال الضابط على رأسه بـ«شومة» مما سبب له ارتجاجا في المخ وتهشما في عظام الجمجمة.

ووفقا لتقرير الطب الشرعي حينذاك والذي استندت عليه المحكمة في حكمها، فإن المجني عليه "فقد جزءا من عظام الجمجمة مما حرم المخ من حمايته الطبيعية وجعله أكثر تأثراً وتعرضاً للعوامل الخارجية والتقلبات الجوية، علاوة على ما قد يتعرض له مستقبلاً من بعض المضاعفات الخطيرة كالتهاب المخ والسحايا والصرع الجاكسوني وغير ذلك مما يعتبر عاهة مستديمة قدرها الطبيب الشرعي بحوالي خمسين بالمائة".

في السابع من نوفمبر عام 2009، أصدرت محكمة جنايات الإسكندرية، برئاسة المستشار فكري خروب، حكمها بحبس الضابط أكرم سليمان خمسة أعوام وإلزامه هو ووزير الداخلية حينذاك حبيب العادلي بدفع عشرة آلاف جنيه.

«بيترجم الواقع اللي احنا بنعيشه»

طاهر أبو النصر، الذي كان يعمل محاميا بمركز النديم ومحامي المجني عليه في القضية، اعتبر تعيين الضابط مسؤولا عن قطاع حقوق الإنسان بمديرية أمن الإسكندرية، بأنه "يترجم الواقع اللي احنا بنعيش فيه" متابعا: "ضابط هشم رأس مواطن معاق ذهنيا وسبب له عاهة مستديمة، وتم الحكم عليه، متسائلا: "كيف يتم تعيينه بعد ذلك مسؤولا عن حقوق الإنسان، كيف نستأمنه على حياة المواطنين وهو انتهك حق من حقوقهم؟".

أبو النصر، والذي يشغل منصب المستشار القانوني بالشبكة العربية لحقوق الإنسان حاليا، قال لبوابة الشروق إنه وفقا لقوانين لجنة شؤون الضباط بوزارة الداخلية فإنه بعد قضاء العقوبة يعود الضابط لخدمته مرة ثانية وأن الوزارة لا تفصلهم من الخدمة، واصفا ذلك بـ"خلل في القوانين".

المكافأة: «رحلة حج» ثم «مسؤول لحقوق الإنسان»

مصدر أمني بمديرية أمن الإسكندرية، رفض ذكر اسمه، أكد أن أكرم سليمان مسؤول حقوق الإنسان بالمديرية، هوالضابط الذي حكم عليه في 2009، وأنه بعد الإفراج عنه منحته المديرية، في عهد اللواء خالد غرابة مدير الأمن الأسبق، تذكرة للحج قبل أن يتم تعيينه بقطاع حقوق الإنسان، والذي تم استحداثه بالداخلية بعد ثورة 25 يناير.

للاطلاع على حيثيات حكم المحكمة اضغط «هنا»



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك