انفراد ..«النور» يعيد طفلة مسيحية مختفية من أسبوع لأهلها - بوابة الشروق
الثلاثاء 2 مارس 2021 7:50 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

انفراد ..«النور» يعيد طفلة مسيحية مختفية من أسبوع لأهلها

طفلة العامرية، "أغابي عصام جرجس" 13 سنة
طفلة العامرية، "أغابي عصام جرجس" 13 سنة
محمد فؤاد وأحمد بدراوي:
نشر في: الإثنين 31 ديسمبر 2012 - 6:25 م | آخر تحديث: الإثنين 31 ديسمبر 2012 - 6:45 م

علمت "الشروق" أن طفلة العامرية، "أغابي عصام جرجس" 13 سنة، المختفية قرابة أسبوع بقرية الكرنك سوف يتم تسليمها لأهلها، مساء اليوم الاثنين، من جانب مباحث الإسكندرية وممثل عن حزب النور.

 

من جانبه، قال الشيخ عصام حسنين عضو مجلس الشعب السابق عن حزب النور بغرب الإسكندرية لـ"الشروق": "إن الطفلة وجدت بالشارع وطلبت عدم العودة لأهلها، وذلك بحسب ما ورد لي من الأخوة في منطقة النهضة، وأنها قالت للشخص الذي وجدها أن أهلها يسيؤون معاملتها ويتعدون عليها بالضرب، وأنها ترغب في دخول الإسلام”، على حد قوله.

 

وواصل حسنين، أن الشخص الذي وجد الطفلة قام بالتحدث إلى مسؤول الاتصال في حزب النور بالعامرية "أحمد جلال"، الذي حين التقي بالطفلة قام بالاتصال بالشيخ "شريف الهواري" مسؤول الدعوة السلفية بغرب الإسكندرية، الذي طالب بضرورة تسليم الطفلة لأهلها، لكونها قاصرا ويجب عودتها لأهلها.

 

وأكد حسنين، أن الشيخ "شريف الهواري" والإخوة قاموا بالاتصال بالمباحث؛ حيث من المقرر تسليم الفتاة لأهلها مساء اليوم، لافتًا: "سوف يتم تسليم الفتاة مع كتابة تعهد على أهلها بعدم التعرض لها، وأن يحسنوا معاملتها في حضور المباحث، ومسؤول الاتصال أحمد جلال".

 

من جانبه، قال أحمد جلال الأمين المساعد لحزب النور بمنطقة العامرية ومسؤول لجنة الخدمات لـ«الشروق»: "رقم تليفوني مٌتاح للجميع، ويقصدني كثيرون لحل مشاكلهم، وتم الاتصال بي من جانب أشخاص أبلغوني أن هناك فتاة مسيحية ترغب في دخول الإسلام فقلت لهم اهلاً وسهًلا هاتوها نشوفها، واتصلت بالشيخ شريف الهواري الذي قال لي دي قاصر سلمها لأهلها".

 

وواصل جلال: "اتصلت بالشرطة وعلمت أنها مختفية، فقمنا بتسليمها للشرطة التي أخذت أقوالها في قسم العامرية أول، وقالت في المحضر أنها خرجت من البيت وحين تأخر الوقت عليها وجدوها أشخاص في الشارع، ومكثت لديهم طوال اليوم".

 

ولفت جلال: "قالت في المحضر أنها استقلت ميكروباص إلى العامرية وآخر من العامرية لداخل الإسكندرية، وأنها خرجت برغبتها وأنها تريد الدخول في الإسلام"، على حد قوله.

 

وأكد جلال، في تصريحات خاصة لـ«الشروق»، أن: "ميعاد التسليم تحدده الشرطة وأن حزب النور ليس طرفا في الأمر، وأن حضوره فقط لنصح والدها أن يحافظ عليها، خاصة وأن زوجته تسيء معاملتها، ونحن حريصون على تسليم أية حالة مثلها لأهلها كي لا تضل أو تتوه أو يحدث لها سوء، وأهلها أولى بها"، على حد قوله.

 

ومن جانبه، أكد اللواء ناصر العبد مدير مباحث الإسكندرية في تصريح خاص، أن مديرية أمن الإسكندرية تسلمت بالفعل الفتاة التي سيتم تسليمها إلى أهلها خلال ساعات، مشيرًا إلى أن اختفاءها كان بسبب خلافات مع الأهل، إلا أنه لم يشر لمسألة طلبها الدخول للإسلام.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك