الدكتور إبراهيم حلمى عبد الرحمن - محمد زهران - بوابة الشروق
الإثنين 6 ديسمبر 2021 11:22 ص القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

برأيك.. إلى أي مرحلة سيصل المنتخب المصري في كأس العرب؟


الدكتور إبراهيم حلمى عبد الرحمن

نشر فى : السبت 24 ديسمبر 2016 - 9:30 م | آخر تحديث : السبت 24 ديسمبر 2016 - 9:30 م
أنت قد تمتلك العلم في مجال معين وتريد أن تنفع الناس بهذا العلم، لتفعل ذلك بفاعلية يجب أن تعرف ما هي المهارات التي تمتلكها، فإذا كنت تمتلك مهارات التواصل فيمكنك إلقاء محاضرات وإذا كنت تمتلك مهارة الكتابة وتبسيط المعلومات فيمكنك كتابة مقالات وإذا كنت تمتلك مهارات إدارية فيمكنك إنشاء مشروع ثقافي يعتمد على علمك وهكذا.. إذا فهو العلم ومهارات عدة.. وهذه شخصيتنا اليوم العالم المرموق إبراهيم حلمي عبد الرحمن.

في السابع عشر من نوفمبر من العام 1966 صدقت الأمانة العامة للأمم المتحدة على القرار 2152 والذي ينص على إنشاء منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (United Nations Industrial Development Organization - UNIDO) وأكيد ستشعر بالفخر وأنت ترى صورة زيتية كبيرة للدكتور إبراهيم حلمي عبد الرحمن تتصدر مدخل المنظمة والذي يعتبر من مؤسسيها وأول مدير تنفيذي لها من 1966 وحتى 1974، فمن هو الدكتور إبراهيم حلمي عبد الرحمن؟

ولد الدكتور إبراهيم في محافظة القليوبية في الخامس من يناير عام 1919 وحصل على بكالوريوس العلوم من كلية العلوم جامعة القاهرة عام 1938، وقد كان متفوقا جدا في جميع المراحل الدراسية، ما أهله للحصول على الدكتوراه من جامعة أدنبره عام 1941 ثم دراسات ما بعد الدكتوراه في الفلك في جامعة كامبريدج عام 1942 ثم عاد إلى مصر 1942 ثم عاد للسفر للخارج لغرض البحث العلمي عام 1951 لجامعة ليدن بهولندا، ثم كأستاذ زائر بجامهة ويسكونسن بأمريكا عام 1981. التخصص العلمي لعالمنا هو الفلك والتخطيط والتخصص الثاني هو ما استخدمه وبمهارات عدة في خدمة بلده كما سنرى.

عمل الدكتور أولا كمدرس بكلية العلوم جامعة القاهرة عند عودته من الخارج ثم عمل بمرصد حلوان، وهذا بعض من مهارات الدكتور (التدريس)، ثم ظهرت مهارة الإدارة عندما عمل سكرتير عام لجنة التخطيط القومي من 1954 ولمدة تربو على العشر سنوات، ولكن المهارات الإدارية ليست فقط في إدارة كيانات موجودة ولكن إنشاء كيانات جديدة تساهم في رفاهية الإنسانية وهنا كان عالمنا متفردا وبحق. بخلاف ما ذكرناه عن منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية فإن الدكتور إبراهيم حلمي عبد الرحمن يعتبر من الرعيل الأول الذي له إسهامات كبيرة في تأسيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومؤسس معهد التخطيط القومي أول مدير له في المدة من 1960 إلى 1963 ويوجد مقال مفيد جدا عن هذه الفترة الأولى من حياة المعهد كتبها الدكتور محمد محمود الإمام بعنوان "معهد التخطيط القومي في يوبيله الذهبي (الشروق 29 سبتمبر 2010). أرجو منك كلما سمعت مصطلح "الخطة الخمسية" أن تتذكر مبتكره ومنفذه الدكتور إبراهيم حلمي عبد الرحمن والذي أصبح وزيرا للتخطيط والتنمية الإدارية في عام 1975.

هناك مهارة أخرى يغفلها الكثيرون ممن تحدثوا عن شخصيتنا اليوم وهي مهارة الترجمة، فقد ترجم الدكتور عدة كتب مثل كتاب "رسالة العلم الاجتماعية" تأليف د. برنال ونشره المركز القومى للترجمة وهو كتاب قيم للغاية لأنه يتحدث عن إستراتيجية البحث العلمى وكيفية التنسيق بين الأنشطة العلمية، وفي مهارة التأليف فحدث ولا حرج فللدكتور أكثر من 170 بحثا ومقالا في فروع شتى، فنجد مقالات تتحدث عن مكتشفات علمية وكتب علمية مثل سلسلة مقالات مطالعات علمية التي كانت تنشر في مجلة الثقافة في أربعينيات القرن الماضى فمثلاً نجد مقالات بعنوان "قانون بلاكيت" و "عبور الأطلس في طيارة" و "إشعاع الذرة للبيع" ويكمل الدكتور نشر المقالات العلمية في مجلة "المجلة" في الخمسينات فنجد مقالات بعناوين مثل "القمر الصناعى وما صنع" و "الثورة العلمية الكبرى وموقفنا منها" و"حديث الذرة في السلم والحرب". طبعا لن نتحدث عن الأعمال الخيرية التي كان يقوم بها الدكتور فهى أكثر من أن تحصى.

كل من قابل أو عمل ما الدكتور إبراهيم حلمي عبد الرحمن يفخر بتلمذته على يديه ويوجد مقال جميل عن الدكتور كتبه الدكتور مصطفى الفقى بعنوان "إبراهيم حلمي عبد الرحمن" (المصرى اليوم 2 أبريل 2009).

ونحن نتكلم عن شخصية اليوم أتذكر كتاب بديع اشتريته أثناء رحلة إلى سنغافورة بعنوان (The Leader The Teacher & You) أو "القائد والمعلم وأنت" كتبه Siong Guan Lim وJoanne H. Lim، المؤلف الأول وهو سيونج جوان ليم كان مدير شركة الاستثمارات الحكومية السنغافورية والتي تدير الاحتياطي القومي السنغافوري والذي يزيد عن مئة مليار دولار وقد تبوأ الرجل عدة مناصب رفيعة ويعطينا في هذا الكتاب خلاصة خبرته وهي العلم والمهارات العدة وقد رأينا اليوم مثالا عليها في شخصية اليوم.

إذا كان عندك علم فهل تعلم ما هي مهاراتك حتى تستخدمها لتنفع الناس بعلمك؟
محمد زهران عضو هيئة التدريس بجامعة نيويورك فى تخصص هندسة وعلوم الحاسبات، حاصل على الدكتوراه فى نفس التخصص من جامعة ميريلاند الأمريكية، له العديد من الأبحاث العلمية المنشورة فى الدوريات والمؤتمرات الدولية، بالإضافة إلى الأبحاث والتدريس.. له اهتمامات عديدة بتاريخ وفلسفة العلوم ويرى أنها من دعائم البحث العلمى، يستمتع جداً بوجوده وسط طلابه فى قاعات المحاضرات ومعامل الأبحاث والمؤتمرات، أمله أن يرى الثقافة والمعرفة من أساسيات الحياة فى مصر.
التعليقات