اللقاء الخامس في الإمارات.. تعرف على تاريخ لقاءات شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان - بوابة الشروق
الإثنين 14 أكتوبر 2019 11:12 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

اللقاء الخامس في الإمارات.. تعرف على تاريخ لقاءات شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان

هاجر فؤاد:
نشر فى : الأحد 3 فبراير 2019 - 1:05 م | آخر تحديث : الأحد 3 فبراير 2019 - 1:05 م

يحظى اللقاء المرتقب بين شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان في دولة الإمارات العربية، باهتمام إعلامي عالمي غير مسبوق، حيث تُعد الزيارة الأولى لأحد باباوات الفاتيكان إلى دولة خليجية، كما أنها تعكس مكانة الأزهر الشريف وإمامه الأكبر؛ كأكبر مرجعية دينية في العالم الإسلامي، وكونها المؤسسة الأكثر تعبيرا عن سماحة الإسلام وتعاليمه الوسطية المعتدلة.

ومن المفترض أن يتوجه إلى الإمارات، اليوم، فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف؛ لعقد قمة تاريخية مع قداسة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، ضمن عدة فعاليات تشملها الزيارة المشتركة لشيخ الأزهر وبابا الفاتيكان إلى دولة الإمارات، التي أعلنت 2019 عاما للتسامح.

وهذا اللقاء بين شيخ الأزهر أحمد الطيب وبابا الفاتيكان، لم يكن الأول بل الخامس، وفيما يلي نستعرض اللقاءات السابقة بين شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان:

• مايو 2016:

يرجع اللقاء الأول بين شيخ الأزهر أحمد الطيب وبابا الفاتيكان إلى مايو 2016، في روما بعد قطيعة استمرت 5 سنوات، قطعها الإمام الأكبر أحمد الطيب، بعد تصريحات البابا السابق بنديكت السادس عشر، حول حادث كنيسة القديسين بالإسكندرية، وعقد الاجتماع بالمقر البابوي بالفاتيكان، حيث أكد كلاهما على "رفض العنف والإرهاب".

• أبريل 2017:

وجاء اللقاء الثاني في أبريل 2017، بمناسبة زيارة قداسة البابا فرنسيس لمصر، لحضور المؤتمر العالمي للسلام، الذي أقيم بقاعة مؤتمرات الأزهر، وفيها أكد كلاهما "لا للعنف باسم الدين".

• نوفمبر 2017:

وفي الفاتيكان من جديد بتاريخ 7 نوفمبر 2017، جاء اللقاء الثالث بينهما خلال زيارة شيخ الأزهر أحمد الطيب إلى العاصمة الإيطالية روما؛ للمشاركة في الملتقى الثالث العالمي للسلام، وتناول اللقاء بينهما الجهود المشتركة بين الأزهر الشريف والفاتيكان من أجل دعم السلام العالمي، خاصة بعد "المؤتمر العالمي للسلام" الذي عقده الأزهر ومجلس حكماء المسلمين بالقاهرة في أبريل الماضي، بمشاركة البابا فرنسيس.

• أكتوبر 2018:

اللقاء الرابع على هامش زيارة الإمام الأكبر إلى إيطاليا في 16 أكتوبر 2018، في لقاء ودي مع بابا الفاتيكان، وأعرب كلاهما عن السعادة والتقدير للآخر في جهوده من أجل التعاون والعمل المشترك ودعم السلام والحوار عبر العالم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك