التضامن: فكرة الرقابة على التبرعات غير مرتبطة بـ«تحدي الخير» فقط - بوابة الشروق
الخميس 4 يونيو 2020 9:19 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

التضامن: فكرة الرقابة على التبرعات غير مرتبطة بـ«تحدي الخير» فقط

<br/>وزارة التضامن الاجتماعي

وزارة التضامن الاجتماعي
هديل هلال
نشر فى : الجمعة 3 أبريل 2020 - 12:12 ص | آخر تحديث : الجمعة 3 أبريل 2020 - 12:12 ص

قال محمد العقبي، المتحدث باسم وزارة التضامن الاجتماعي، إن فكرة الرقابة على التبرعات غير مرتبطة بـ«تحدي الخير» التابع لجمعية رسالة فقط، مؤكدًا أن الرقابة دور أساسي ورئيسي لوزارة التضامن الاجتماعي.

وأضاف «العقبي» خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «الحياة اليوم»، المذاع عبر فضائية «الحياة»، مساء الخميس، أن الوزارة تراقب كل الجمعيات الخيرية في مصر، والتي يزيد عددها عن 50 ألف جمعية، مشيرًا إلى أن الوزارة مسؤولة عن إصدار تصاريح جمع المال.

وأوضح أن الوزارة تراقب الأموال المتحصل عليها من الأنشطة المعنية وتراقب إنفاق الأموال في الأنشطة التي جمعت من أجلها، ذاكرًا أن «تحدي الخير» حاز على الاهتمام؛ بسبب الانتشار على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشار متحدث وزارة التضامن أن جمعية رسالة من الجمعيات النشيطة في مصر وتعمل تحت مظلة التضامن الاجتماعي منذ 20 عامًا، وتخضع لكل آليات الرقابة، قائلًا إنها جمعت التبرعات لصالح الأسر المتضررة من فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19» بناء على تصريح جمع المال الذي حصلت عليه عام 2020.

وذكر أن الجمعية جمعت ما يزيد عن ثلاثة ملايين حنيه، لافتًا إلى أن التبرعات تذهب إلى المنتفعين والأسر المسجلة بالرقم القومي لدى فروع الجمعية المنتشرة عبر محافظات الجمهورية.

وأوضح «العقبي» أن التبرعات شملت المواد الغذائية والمساعدات المالية المباشرة التي تصل إلى 500 جنيه، إضافة إلى تجهيز الوجبات الساخنة، مناشدًا المواطنين الذين يعانون الفقر بالتوجه إلى الوحدات الاجتماعية للحصول على معاش «تكافل وكرامة» حال الاستحقاق.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك