«مستقبل وطن» يعقد الجلسة الثانية للحوار مع الأحزاب لمناقشة قوانين الانتخابات - بوابة الشروق
الأحد 15 ديسمبر 2019 2:37 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

«مستقبل وطن» يعقد الجلسة الثانية للحوار مع الأحزاب لمناقشة قوانين الانتخابات

على كمال
نشر فى : الثلاثاء 3 ديسمبر 2019 - 7:10 م | آخر تحديث : الثلاثاء 3 ديسمبر 2019 - 7:10 م

الخولي لـ"الشروق": هدفنا خلق مناخ سياسي جيد وإعداد نظام انتخابي مرضي للجميع

يعقد حزب مستقبل وطن برئاسة المهندس أشرف رشاد الشريف، اليوم الثلاثاء الجلسة الثانية للحوار مع الأحزاب المصرية، لاستكمال مناقشة رؤية الأحزاب نحو الاستحقاقات الانتخابية المقبلة وإقرار بعض مشروعات القوانين المتعلقة بـ"مجلس النواب، مجلس الشيوخ، المجالس المحلية".

وقال المهندس حسام الخولي، الأمين العام لحزب "مستقبل وطن"، إن الجلسة الثانية من الحوار التي ستعقد في وقت لاحق اليوم؛ ستشمل من الأحزاب "الإصلاح والتنمية، والمصري الديمقراطي الاجتماعي، والغد، والمحافظين، والعدل، والشعب الجمهوري".

وأوضح الخولي، لـ"الشروق"، أن الهدف من الجلسات مع الأحزاب الأخرى هو خلق مناخ سياسي جيد للغاية خلال الفترة المقبلة، مضيفًا أنه عقب ثورة 30 يونيو كانت هناك مشاكل أمنية واقتصادية، وتم الانتهاء منها بنسبة كبيرة، والآن يتبقى الملف السياسي وإصلاحاته، نظرًا لأن الثلاثة ملفات مرتبطين ببعض من أجل مستقبل أفضل للدولة.

وتابع: "الأحزاب لها رؤية ستطرحها نحو الملف السياسي، والقوانين الانتخابية محكمة بالدستور مثل "كوتة المرأة والعمال والفلاحين والمصريين بالخارج وذوي الاحتياحات الخاصة والشباب"، منصوص عليهم في الدستور ولكن ليس بنسب مثل المرأة ويجب تطبيقها دستوريا أثناء إعداد القوانين".

وشدد الخولي، على ضرورة إعداد نظام انتخابي يشمل كل الأساسيات التي ينص عليها الدستور لأنه من غير تطبيقها ستكون الانتخابات غير دستورية، مؤكدًا أن الهدف من الجلوس مع الأحزاب هو إيجاد طريقة انتخابية بشروط الدستور وتكون راضية للمجتمع السياسي ككل بخروج نظام انتخابي سياسي يريح الجميع، وأثناء النقاش سنضع الأمور في شكلها الطبيعي.

واستكمل: "الحزب مفتوح على كل الأحزاب والقوى السياسية، وسنعقد جلسات أخرى معهم، للوصول لرؤية نهائية حول القوانين الانتخابات والوضع السياسي"، لافتا إلى النقاش أيضا حول دور الأحزاب لكي نكون فاعلين داخل المجتمع المصري وماذا نريد من الدولة.

وكانت الجلسة الأولى من الحوار الوطني مع الأحزاب قد عقدها حزب مستقبل وطن منذ 4 أيام بحضور أحزاب الاصلاح والتنمية والمصري الديمقراطي والعدل.

ومن جانبه رحب محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية، بدعوه حزب "مستقبل وطن" لعدد من الأحزاب السياسية للتشاور واستطلاع الرأي حول القوانين المتعلقة بالانتخابات.

وأكد السادات، أن التحول الديمقراطي والإصلاح السياسي لن يحدث إلا من خلال حوارات حزبية جادة وشاملة لكل فئات المجتمع لأن هذا هو الأسلوب الأمثل للممارسة الديمقراطية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك