مستندات أمريكية تكشف عن تبرعات مشبوهة إلى مؤسسات خيرية تابعة لعائلة أردوغان - بوابة الشروق
الخميس 28 مايو 2020 6:26 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

مستندات أمريكية تكشف عن تبرعات مشبوهة إلى مؤسسات خيرية تابعة لعائلة أردوغان

أردوغان
أردوغان
رباب عبد الرحمن
نشر فى : السبت 4 أبريل 2020 - 11:15 م | آخر تحديث : السبت 4 أبريل 2020 - 11:15 م

كشفت صحيفة "سوزجو" التركية ، أمس، أن حزب الشعب الجمهوري المعارض الرئيسي بتركيا، تسلم من وزارة الخزانة الأمريكية مستندات حول مصادر تمويل مؤسسات خيرية تابعة لعائلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال الصحفي التركي صايجي أوزترك، في مقال بعنوان “المستندات القادمة في منتصف الليل من الولايات المتحدة إلى كيليتشدار أوغلو” إن وزارة الخزانة الأمريكية أرسلت لرئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كيليتشدار أوغلو 39 مستندًا، تكشف تلقي المؤسسات والأوقاف الدينية دعمًا من الدولة التركية، مشيرًا إلى أنه لا يتم المراقبة والإشراف على هذا الدعم وأنشطة هذه الأوقاف والجمعيات.

وأشار إلى أن الشركات تقوم بإرسال التبرعات إلى الأوقاف المقربة من أردوغان وعائلته عبر جمعية الهلال الأحمر التركي من أجل الحصول على إعفاء ضريبي، لافتًا إلى أن التبرعات تصل إلى مؤسسة “أنصار” التابعة لبلال أردوغان عن طريق الهلال الأحمر، ومنه إلى مؤسسة "توركن” الذي أسسه بلال أردوغان أيضًا في الولايات المتحدة الأمريكية بالشراكة بين مؤسستي أنصار وتورجف الذي تديرها إسراء أردوغان.

وأوضح أن رجل الأعمال محمد تورون مالك شركة "باشكنت غاز ” تبرع للوقف بمبلغ 8 ملايين دولار أمريكي، إلا أن هذا التبرع لا يظهر في المستندات الرسمية.

وكان ممثل حزب الشعب الجمهوري في الولايات المتحدة الأمريكية يورتار أوزجان قد أجرى تدقيقًا لمعرفة مصدر تمويل حصل عليه وقف توركن بقيمة 33 مليون و700 ألف دولار أمريكي، مشيرًا إلى أن التقارير الضريبية تكشف أن هذا المبلغ الضخم تم التبرع له للوقف من قبل شخص واحد أو مؤسسة واحدة فقط.

وأكد الصحفي أوزترك أن 39 مستندًا خاصًا بمؤسسة أنصار الخيرية يديرها بلال نجل الرئيس أردوغان وصلت إلى زعيم المعارضة كيليتشدار أوغلو، مشيرًا إلى أنه تم فحص هذه المستندات وتكليف خبير متخصص للإعلان عن محتواها.

وكانت جريدة "الشروق" تشرت تقريرا للصحفي التركي، جلال أران شاليك، وهو أول من كشف عن تورط الهلال الأحمر التركي في مساعدة شركات على التهرب الضريبي، وذكر فيه أن شركة باشكنت للغاز، التي تم إنشائها في أنقرة كشركة تابعة للبلدية من ثم تم خصخصتها، حولت تبرعات بقيمة 8 ملايين دولار إلى الهلال الأحمر في عام 2017 وتضمن التبرع هذا شرطا غريبا.

وأوضح أن شركة باشكنت اشترطت أن يستفيد الهلال الأحمر من 75 ألف دولار فقط وأن يتم إرسال المبلغ المتبقي وقيمته 7 ملايين و925 ألف دولار إلى وقف أنصار لإنشاء سكن طلابي فاخر في مدينة نيويورك.

ومن أجل الاستفادة من الإعفاء الضريبي بقيمة توازي ما تم التبرع به، لم تقدم الشركة التبرع مباشرة إلى وقف أنصار، ولكن تم التبرع إلى الهلال الأحمر ثم تم تحويل المبلغ المتفق عليه إلى الوقف، الأمر الذي اعتبره الرأي العام تهربا ضريبيا.

وبجانب اعتراف الهلال الاحمر، أقرت مؤسسة “أنصار” التي يشرف عليها بلال نجل الرئيس التركي رجب أردوغان، بالحصول على تبرع من الهلال الأحمر التركي، بحوالي 8 ملايين دولار أمريكي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك