مخرج «الدساس»: خطوة تجاه فيلم رعب حقيقى - بوابة الشروق
الأربعاء 22 يناير 2020 2:02 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

مخرج «الدساس»: خطوة تجاه فيلم رعب حقيقى

لقطة من فيلم الدساس
لقطة من فيلم الدساس
كتب ــ إياد إبراهيم:
نشر فى : الأربعاء 4 يونيو 2014 - 12:09 م | آخر تحديث : الأربعاء 4 يونيو 2014 - 12:09 م

هانى حمدى: حاولت تقديم تجربة جديدة بعيدًا عن نمط البطل الشعبى

تجربة جديدة خاضها هانى حمدى مخرج فيلم «الدساس» بإطلاق فيلم رعب كوميدى كما يطلق عليه، وبغض النظر عن ردود الأفعال والتعليقات التى تناولت الفيلم باحترام التجربة أحيانا وبالسخرية أحيانا كثيرة فإن مخرجه سعيد بالتجربة وبكونه حاول تحقيق خط جديد فى السينما، كما يضيف: فكرة العمل بدأت منذ فترة طويلة مع السيناريست هشام يحيى بإطلاق تجربة فيلم رعب كوميدى على غرار إسماعيل ياسين فى متحف الشمع وبعض التجارب الأخرى أوقفت وخطوة خطوة تشكل السيناريو وبدأنا التصوير ولكنه تعطل لأسباب عديدة، ثم أوقفت الرقابة على المصنفات الفنية الفيلم فترة بسبب تعاطف إحدى الموظفات مع الإخوان وعرقلت السيناريو الذى يتعرض لهم، وجاملها رئيس الرقابة وقتها أحمد عواض وتوقف الفيلم لفترة وبعد رحيل عواض حصل على موافقة للإجازة بالإجماع عدا نفس الموظفة التى رفضت مرة أخرى ولكننا حصلنا على التصريح بعرض الفيلم.

وعن ردود الأفعال على الفيلم قال: لم ينتقد الفيلم إلا أحد النقاد وكتب نقدا به كثير من السباب، وأنا أشك فى رؤيته للفيلم بالكامل لكونه تغاضى عن كثير من الأشياء فى الفيلم ولكن هذا طبيعى أن يعجب الفيلم البعض ويرفضه البعض، وأنا يهمنى رأى الجمهور الذى رأيته يثنى على الفيلم وأىضا ضيوف العرض الخاص كالفنان خالد صالح والمخرج محمد فاضل والذين أثنوا على الفيلم جدا..

وأضاف هانى: حاولت صناعة تجربة جديدة بعيدا عن السائد، وهذا ما يهمنى، فابتعدت عن نمط الشعبى والبطل البلطجى وغيرها من الأنماط المتعارف عليها، واخترت فكرة الرعب الكوميدى لأن الجمهور فى مصر لا يتوقع أبدا أن مصر قادرة على إنتاج فيلم رعب حقيقى، لذا اخترت هذه الفكرة تمهيدا لفيلم رعب خالص آخر، ولكنه لن يكون المشروع القادم مباشرة ولكن خطوة تجاه فيلم آخر.. وعن كتابته «اول فيلم رعب مصرى» خلافا للواقع قال: هذا كان خطأ منى عبر موقع اليوتيوب. حيث حاولت اختيار عنوان جاذب للجمهور ولكن تم تداوله بشكل كبير وصححتها بالفعل على التريلر ولكن ظل الناس تتناقل هذه الجملة القديمة وأنا بالطبع أعلم ورأيت كثيرا من التجارب المصرية ولكن ما حدث كان خطأ غير مقصود.

وعن إيرادات العمل الضئيلة قال: هذا يعود إلى ظروف السينما الآن بشكل عام والانتخابات وجميع الأحداث التى تمر بها مصر ولكننى تلقيت ردود أفعال سعيد بها من أصدقاء متعددين وبعض الجمهور وسعيد بالتجربة بشكل كبير رغم كل ما قد يقال عنها وهذه طبيعة السينما أن تعجب البعض ولا تعجب البعض الآخر.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك