توقعات بزيادة «طفيفة» في أسعار العقارات بعد ارتفاع «المحروقات» - بوابة الشروق
الأربعاء 26 فبراير 2020 9:44 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يستطيع الأهلي والزمالك الصعود لنصف نهائي أفريقيا؟


توقعات بزيادة «طفيفة» في أسعار العقارات بعد ارتفاع «المحروقات»

محمد علاء وآية عامر:
نشر فى : السبت 6 يوليه 2019 - 2:53 م | آخر تحديث : السبت 6 يوليه 2019 - 6:34 م

رئيس شعبة مواد البناء: زيادة في تكلفة النقل وتراجع أسعار الحديد

حسن: السوق تعاني حالة من الركود.. وجادو: ستؤثر على حركة المبيعات

خلّف رفع أسعار المواد البترولية توقعات بزيادة مرتقبة في أسعار العقارات خلال الفترة المقبلة.

وتوقع رئيس شعبة مواد البناء، أحمد الزيني، زيادة "طفيفة" في الأسعار؛ تأثرًا برفع أسعار المنتجات البترولية.

وقال الزيني، لـ«الشروق»، إن السوق شهدت استقرارا خلال الفترة الأخيرة، وأن أسعار الحديد تحديدا ستنخفض قريبا بين 300 - 1000 جنيه؛ بعد إلغاء قرار فرض رسوم بنسبة 15% على واردات البليت.

وأضاف الزيني، أن تكلفة نقل مواد البناء ستكون العنصر الأكثر تأثرًا بالزيادة، مطالبًا الحكومة، بإحكام الرقابة على الأسواق خشية استغلال بعض التجار هذه الزيادة في رفع الأسعار بصورة مبالغ فيها.

وبدوره، توقع الخبير العقاري، عبد المجيد جادو، ارتفاع أسعار العقارات خلال الفترة المقبلة؛ تأثرًا بارتفاع أسعار المحروقات، التي وصفها بـ"الملح في الطعام"، تدخل في تفاصيل الاستثمارات كافة، وليست صناعة العقار فحسب.

وقال جادو، لـ«الشروق»، إنه يتمنى زيادة "معقولة" خاصة وأن السوق العقارية تعاني من مشكلات كثيرة، ولا سيما قطاع الإسكان الأقل من المتوسط، الذي يواجه فجوة كبيرة بين العرض والطلب، كما توقع تأثر حركة المبيعات بارتفاع الأسعار.

ودعا جادو إلى البحث عن حلول للتخفيف من آثار هذه الزيادة، مقترحا منها: استخدام أنماط بناء قليل التكلفة؛ اعتمادا على "الهندسة القيمية" في تقليل الهالك، واللجوء إلى فكر معماري يحسن الاستغلال الأمثل للوحدات، وتصميمات تقلل استهلاك الطاقة الداخلية للوحدات.

وتابع: كما أن هناك دورا للممولين العقاريين بزيادة الأنظمة التمويلية، وأيضا دور للدولة من خلال التوسع في وحدات الإسكان التعاوني، وكذلك التفكير في طرح أراضي بحق الانتفاع أو أي وسيلة تقلل من تكلفة الأرض التي تصل إلى 50% من تكلفة البناء في بعض الأماكن.

وقال خبير العقارات، حسام حسن، إن السوق تواجه حالة من الركود نتيجة لارتفاع الأسعار الحالية، وأن الشركات تحاول تخفيض الأسعار وزيادة مدد السداد لجذب العملاء، وأن أي زيادة جديدة ستزيد الأمر سوءًا.

وتوقع حسن، لـ«الشروق»، إقرار زيادة طفيفة بين 5 و6% على أسعار العقارات، على أن يتحمل المطورون والمستثمرون العقاريون بقية الزيادة بالخصم من نسب أرباحهم.

وأكد تأثُّر المواد الخام بزيادة أسعار المحروقات فضلًا عن تكلفة النقل.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك