نورا ناجي: حاولت التعافي بـ«بنات الباشا».. والكتابة فعل تطهير للنفس - بوابة الشروق
الأحد 2 أكتوبر 2022 9:37 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مبادرة التبرع بأعضاء الجسد بعد الوفاة؟

نورا ناجي: حاولت التعافي بـ«بنات الباشا».. والكتابة فعل تطهير للنفس

شيماء شناوي
نشر في: الأربعاء 7 يوليه 2021 - 1:47 م | آخر تحديث: الخميس 8 يوليه 2021 - 4:31 م

قالت الكاتبة والروائية نورا ناجي، إنها بدأت في تأليف "بنات الباشا" مع نهاية عام 2016، عقب حادث تفجير كنيسة في بلدتها، الأمر الذي أثر عليها نفسيًا، وجعلها تعيد رؤيتها للحياة.

وأضافت أنها استلهمت أحداث الرواية، التي تدور داخل مركز تجميل للنساء، من "كوافير" موجود بجانب مسكنها، وأنها كانت تشعر في كل مرة أن المكان مليئ بالقصص التي تصلح لعمل روائي، وأنه على الرغم من أن مركز التجميل مجتمع نسائي مغلق، إلا أنه في حقيقته مجتمع منكشف، وأنها بعد وقوع الحادث شعرت أن كل شيء حولها منكشف ومن هنا جاءت فكرة الرواية.

وفي سؤال حول كيفية كتابة كل شخصية بأدق تفاصيلها النفسية، قالت إنها تتقمص كل شخصية وتكتبها كما تراها بكل حالاتها الفكرية في خيالها، بالإضافة إلى أن معايشتها للبيئة التي تكتب عنها منحها الكثير من التفاصيل التي استعانت بها في عملية الكتابة.

وتابعت، خلال حفل توقيع ومناقشة رواية "بنات الباشا" الذي نظمته "دار الشروق" الثلاثاء في مبنى "قنصلية"، أنها تحب شخصية "منى" بطلة الرواية بكل تحررها وجرأتها، وأن هذه الصفات هي التي تحول دون تحويل الرواية إلى عمل درامي بسبب اعتراض المنتجين على جرأة الشخصية.

نورا ناجي قالت إن للذاكرة والتجارب الحياتية للكاتب جزء كبير في عملية الكتابة، خاصة مع تكوين الشخصيات، حيث تتداعى إلى الذاكرة مشاهد بصرية وصفات شخصيات لم يكن الكاتب يخطط لاستدعائها أو الكتابة عنها.

واختتمت حديثها بأن رواية "بنات الباشا" كانت بمثابة علاجا نفسيا لها، وأنها تؤمن بأن الكتابة فعل تطهير للنفس وطريقة للتعافي.

وخلال كلمتها، أشادت الكاتبة الدكتورة نشوى صلاح، التي أدارت اللقاء، بكتابات نورا ناجي، لما تتميز به من سلاسة ورشاقة، بالإضافة إلى جرأتها في تناول القضايا التي تناقشها، كما أشادت بغلاف الرواية للفنان عبدالرحمن الصواف.

وأضافت أن نورا ناجي خلقت لنفسها مكانة أدبية كبيرة عبر العديد من المؤلفات، ومنها أطياف كاميليا، والجدار، والكاتبات والوحدة، وبنات الباشا، الرواية التي وصفتها بالعمل الملهم، وبالرغم من أنها تناقش خلالها فئة موجودة بالمجتمع، إلا أنها صنعت منها أسطورة خاصة تبقى في ذهن القارئ.

شارك في الحضور نخبة من الكتاب، منهم الروائي علاء فرغلي، والكاتبة شيرين سامي، والكاتبة هدى أبو زيد، والروائي رامي حمدي، والكاتب الصحفي سيد عبدالحميد، ومجموعة من القراء ومحبي كتابات نورا ناجي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك