برشلونة يتأهل للدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا بثلاثية في شباك نابولي - بوابة الشروق
الأحد 20 سبتمبر 2020 7:18 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

برشلونة يتأهل للدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا بثلاثية في شباك نابولي

محمد مجدي
نشر في: السبت 8 أغسطس 2020 - 11:01 م | آخر تحديث: السبت 8 أغسطس 2020 - 11:28 م

تأهل نادي برشلونة الإسباني إلى الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا بعد فوزه على نابولي الإيطالي بنتيجة 1/3، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم السبت على ملعب الكامب نو لحساب الدور الـ16 من البطولة.

وسجل كليمونت لينجليت مدافع البرسا الهدف الأول لفريقه في الدقيقة 10، وعزز الأرجنتيني ليونيل ميسي التقدم لفريقه وأحرز الهدف الثاني في الدقيقة 23، وفي الدقيقة 46 سجل الأوروجوياني لويس سواريز الهدف الثالث لبرشلونة في الدقيقة 46 من ضربة جزاء، فيما سجل هدف نابولي الوحيد لورنزو إنسيني في الدقيقة 50 من ركلة جزاء.

وشهدت المباراة إلغاء هدف لليونيل ميسي بعد اللجوء إلى تقنية الـ«VAR» في الدقيقة 30 بعد أن لمست الكرة يد ميسي.

بهذه النتيجة، تأهل برشلونة لمواجهة بايرن ميونخ الألماني يوم الجمعة المقبلة بالدور ربع النهائي من دوري الأبطال بعد أن كرر الفريق الألماني فوزه على تشيلسي الإنجليزي بأربعة أهداف مقابل هدف في مباراة الإياب.

وتقام مباريات دور الثمانية في لشبونة بنظام خروج المغلوب.

ولم يكن هناك أي فترة لجس النبض حيث بادر نابولي بشن هجمة خطيرة في الدقيقة الثانية عندما مرر لورنزو إنسيني كرة بينية من الناحية اليسرى لتصطدم بقدم جيرارد بيكيه وتصل إلى درايس ميرتينز داخل منطقة الجزاء ليسدد الكرة بقدمه اليسرى لكنها اصطدمت بالقائم الأيمن للحارس مارك أندريه تير شتيجن.

وأعطت هذه الهجمة الثقة للاعبي نابولي الذين فرضوا سيطرتهم على مجريات اللعب وتوالت هجماتهم بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل فشل فريق برشلونة في فرض سيطرته على مجريات اللعب وحاول كثيرا الخروج من وسط ملعبه لمبادلة نابولي للهجمات.

ومع ذلك فشل الفريقان في تشكيل أي خطورة على المرميين حتى جاءت الدقيقة العاشرة والتي شهدت تسجيل برشلونة لهدف التقدم عندما لعب إيفان راكيتيتش الكرة من ركلة ركنية داخل منطقة جزاء نابولي حيث ارتقى إليها كليمون لينجليه وقابلها بضربة رأس إلى داخل المرمى.

بعد الهدف فرض برشلونة سيطرته وتوالت محاولاته لتسجيل هدف ثاني يؤمن به تقدمه، وسط تراجع وارتباك من لاعبي نابولي.

وفي الدقيقة 14 سدد إيفان راكيتيتش لاعب برشلونة كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم الأيمن للحارس ديفيد أوسبينا.

وشهدت الدقيقة 24 تسجيل برشلونة للهدف الثاني عندما توغل ليونيل ميسي بالكرة حتى دخل منطقة جزاء نابولي وسدد الكرة لحظة سقوطه على أرض الملعب لتعانق كرته الشباك.

وجاءت الدقيقة 30 لتشهد تسجيل برشلونة الهدف الثالث عندما سدد لويس سواريز كرة قوية تصدى لها أوسبينا لترتد إلى فرينكي دي يونج الذي مررها إلى ميسي على حدود منطقة السنت ياردات حيث استلمها على صدره وسددها إلى داخل المرمى لحظة خروج أوسبينا من مرماه إلا أن الحكم عاد لتقنية حكم الفيديو المساعد وألغى الهدف لأن الكرة لمست يد ميسي.

كثف نابولي من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف يقلص به الفارق، فيما تراجع برشلونة لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة مستغلا المساحات التي ظهرت في دفاع نابولي.

ومع ذلك انحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، فبعد أن توقف اللعب لأكثر من أربعة دقائق وعودة الحكم لتقنية الفيديو المساعد تم احتساب ركلة جزاء لبرشلونة حيث قام كاليدو كوليبالي بعرقلة ميسي داخل منطقة الجزاء ليسددها لويس سواريز بنجاح مسجلا الهدف الثالث لبرشلونة في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للشوط الأول احتسب الحكم ركلة جزاء لنابولي عندما قام راكيتيتش بعرقلة درايس ميرتينز داخل منطقة جزاء برشلونة، ليسددها لورينزو إنسيني بنجاح مسجلا الهدف الأول لنابولي في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع للمباراة ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم برشلونة 3 / 1.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف نابولي من محاولاته الهجومية بحثا عن تقليص الفارق في المقابل، بدأ برشلونة الشوط الثاني بحذر لامتصاص حماس لاعبي نابولي وهو الأمر الذي أدى إلى انحصار اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 53 والتي كادت أن تشهد تسجيل نابولي للهدف الثاني عندما مرر خوزيه كاييخون كرة عرضية من الجانب الأيمن وصلت إلى درايس ميرتينيز الذي سدد كرة قوية لكنها اصطدمت بنيسلون سيميدو مدافع برشلونة ليقابلها لورنزو إنسيني بضربة رأس لكن تير شتيجن تصدى لها.

واستمرت سيطرة نابولي على مجريات اللقاء ولكن دون خطورة حقيقية على مرمى برشلونة الذي استطاع لاعبوه أن يفسدوا كافة محاولات نابولي الهجومية وشن هجمات مرتدة لكنها أيضا لم تشكل خطورة ليعود اللعب للانحصار في وسط الملعب.

وكاد نابولي أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 71 عندما لعب لورنزو إنسيني كرة عرضية من الناحية اليسرى قابلها هيرفينج لوزانو بضربة رأس لكنها علت العارضة.

وفي الدقيقة 81 سجل نابولي هدفا ألغاه الحكم عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيسر ارتقى إليها أركاديوز ميليك وقابلها بضربة رأس إلى داخل المرمى لكن الحكم ألغاه بداع تسلل ميليك.

واستمرت محاولات نابولي الهجومية لكنها لم تسفر عن أي جديد لتمر الدقائق بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز برشلونة على نابولي 3 / 1 وتأهله لدور الثمانية فائزا بمجموع مباراتي الذهاب والإياب 4 / 2.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك