وفد برلماني يزور القوات البحرية برأس التين - بوابة الشروق
الأحد 2 أكتوبر 2022 6:25 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مبادرة التبرع بأعضاء الجسد بعد الوفاة؟

وفد برلماني يزور القوات البحرية برأس التين

كتب - حاتم الجهمي:
نشر في: الخميس 11 مايو 2017 - 3:50 م | آخر تحديث: الخميس 11 مايو 2017 - 3:50 م

استقبلت القوات البحرية وفدًا برلمانيًا يضم لجنة الدفاع والأمن القومي وعدد من أعضاء اللجان النوعية بمجلس النواب بمقر قيادة القوات البحرية برأس التين بالإسكندرية.

واستمع الوفد إلى شرح من أحمد خالد، قائد القوات البحرية الفريق، تضمن تطور المهام التي تنفذها القوات البحرية لتأمين الأهداف الاستراتيجية بالبحر والموانئ والسواحل المصرية، ودورها في مكافحة الإرهاب من خلال عملية حق الشهيد، وإلقاء الضوء على قدرات وإمكانيات الوحدات البحرية المنضمة حديثًا للقوات البحرية التي جعلتها مصنفة ضمن أكبر وأحدث القوات البحرية على المستوى الإقليمي والدولي بفضل الدعم المستمر من القيادة السياسية والقيادة العامة للقوات المسلحة.

وأشار إلى دور القوات البحرية في تقديم الدعم لأجهزة الدولة المختلفة من حيث مكافحة أعمال التهريب والهجرة غير الشرعية وأعمال البحث والإنقاذ وتقديم المعاونة بالإنقاذ للسفن، بجانب الإشتراك في أعمال تأمين الملاحة البحرية، مؤكدًا أن أبطال ومقاتلوا القوات البحرية بما يملكوه من تدريب راق وروح معنوية عالية وأحدث منظومات التسليح ينفذون كافة المهام الموكلة إليهم بكل كفاءة وقدرة على حماية سواحل مصر ومياهها الإقليمية والإقتصادية .

وشملت الجولة زيارة حاملة المروحيات طراز «ميسترال»، وقام قائد الحاملة بتقديم عرض عن حاملة المروحيات سجم جمال عبد الناصر، وتضمن العرض نبذة عامة عن مراحل بناء السفينة وتدريب الطاقم المصري على الأجهزة والمعدات المختلفة بالحاملة.

كما شملت الزيارة يخت المحروسة التي تعد من اقدم العائمات في العالم، كذلك وأهم المنشآت التي تم بناؤها حديثًا لاستقبال ورباط القطع البحرية الجديدة، والاستماع إلي شرح من قائد وطاقم الغواصة (41) الجديدة تضمن مراحل التدريب ورحلة الإبحار بالغواصة من ألمانيا وصولا إلى مصر.

من جانبهم، أشاد أعضاء مجلس النواب بالجهود التي تبذلها القوات المسلحة في حماية ركائز الأمن القومي المصري وتأمين الحدود علي كافة الاتجاهات، والحفاظ على أعلى معدلات القدرة والجاهزية، خاصة في ظل الظروف الراهنة وما تموج به المنطقة من تهديدات وتحديات على المستويين الإقليمي والدولي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك