تونسي متهم بصناعة قنبلة بيولوجية في ألمانيا يدعي أن لديه مشكلات نفسية - بوابة الشروق
الإثنين 26 أغسطس 2019 10:33 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





تونسي متهم بصناعة قنبلة بيولوجية في ألمانيا يدعي أن لديه مشكلات نفسية

د ب أ
نشر فى : الخميس 11 يوليه 2019 - 10:25 م | آخر تحديث : الخميس 11 يوليه 2019 - 10:25 م

خرج متهم تونسي بتصنيع قنبلة تحتوي على مواد بيولوجية في ألمانيا عن صمته للمرة الأولى أثناء جلسة محاكمته اليوم الخميس في مدينة دوسلدورف، غربي البلاد.

وبحسب بيانات سابقة للادعاء العام، أعد التونسي وزوجته الألمانية السيدة "ياسمين هـ." 43 عاما، لهجوم بقنبلة مصنوعة من مادة الريسين شديدة السمية عام 2018.

وقال "سيف الله هـ." 30 عاما، اليوم في قسم الحراسة المشددة بالمحكمة الإقليمية العليا بدوسلدورف إنه يعاني من مشكلات نفسية.

وأضاف: "أنا حي، ولكنني حي ميت"، مضيفا أنه لا يمكنه تحمل عدم رؤية أطفاله، وطلب من المحكمة حل هذه المسألة.

وقال محامي الدفاع إن موكله غير لائق للوقوف أمام المحاكمة.

ورد رئيس القضاة بأنه ليس لديه انطباع أن المتهم غير لائق لمواجهة المحاكمة، ووجه خطابه للمحامي قائلا: "فلتنظر إلى موكلك، بالنسبة لي لا يترك لدى انطباع أنه لا يمكنه متابعة المحاكمة هنا".

ورغم ذلك، قطع القاضي المحاكمة، وتم عرض المتهم على طبيب متخصص، أوضح أنه لائق لمواجهة المحاكمة.

ويواجه الرجل وزوجته اتهاما أمام المحكمة الإقليمية العليا في دوسلدورف بالإعداد لهجوم باستخدام سلاح بيولوجي.

ويتضمن الاتهام قيامهما بصناعة مادة بيولوجية العام الماضي لاستخدامها في شن هجوم إرهابي في ألمانيا. ويواجه الاثنان عقوبة السجن لمدة تصل إلى 15 عاما.

وبحسب البيانات، اشترى الزوجان عبر الإنترنت 230 كرة فولاذية وآلافا من بذور الريسين، وحصلا على المواد المتفجرة عبر ألعاب نارية غير مرخص بها في ألمانيا. وسافر المتهم إلى بولندا خصيصا من أجل هذا الغرض.

واختبر الزوجان الريسين الذي صنعاه على حيوان هامستر قاما بشرائه من أجل هذا الغرض، إلا أن الحيوان نجا من الاختبار. كما نفذا اختبارا تفجيريا في مكان مفتوح.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك