المحافظون يسيطرون على أغلبية مقاعد مجلس الشيوخ في تايلاند في ضربة للكتلة المؤيدة للديمقراطية - بوابة الشروق
الإثنين 22 يوليه 2024 8:13 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

المحافظون يسيطرون على أغلبية مقاعد مجلس الشيوخ في تايلاند في ضربة للكتلة المؤيدة للديمقراطية

بانكوك - د ب أ
نشر في: الخميس 11 يوليه 2024 - 12:24 م | آخر تحديث: الخميس 11 يوليه 2024 - 12:24 م

صدقت تايلاند على نتائج أول انتخابات لمجلس الشيوخ التايلاندي منذ الانقلاب الذي جرى في عام 2014، حيث تقدم النواب المرتبطون بحزب محافظ كأكبر مجموعة في المجلس، فيما تأخر النواب الذين يدعمهم حزب رئيس الوزراء التايلاندي سريتا تافيسين.

وتظهر النتائج الرسمية، التي نشرت في وقت متأخر من أمس الأربعاء، أن أكثر من نصف أعضاء مجلس الشيوخ الجدد البالغ عددهم 200 عضو لهم صلات بحزب "بومجايتاي"، الشريك في آخر حكومة مدعومة من الجيش في تايلاند، ورئيسه أنوتين شارنيفيراكول، حسبما ذكر محللون سياسيون في تعليقات أوردتها وكالة بلومبرج للأنباء.

وقال المحللون إنه لم يتم التصديق سوى على عشرة مرشحين لهم صلات بحزب "فيو تاي" الحاكم، فيما ينتمي الباقون إلى أحزاب محافظة مؤيدة للجيش أو إلى جماعات مؤيدة للديمقراطية.

وقال مدير "مكتب الابتكار من أجل الديمقراطية" في معهد الملك براجادهيبوك في بانكوك، ستيتورن تانانيتيشوت، "إنه انتصار كبير لحزب بومجايتاي، الذي يحاول إثبات نفسه كبطل جديد للمؤسسة المحافظة".

وقال المحللون إن الجماعات المحافظة ستواصل السيطرة على مجلس الشيوخ، الذي تم تعيين أعضائه المنتهية ولايتهم اعتبارا من عام 2019 من قبل الجيش.

ورغم أن مجلس الشيوخ لم يعد يضطلع بدور رئيسي في تحديد من يصبح رئيسا للحكومة، فإنه يحتفظ بسلطة السماح بإدخال تعديلات على الميثاق المدعوم من الجيش وإجراء التعيينات في المناصب في المحكمة الدستورية ووكالة مكافحة الفساد ولجنة الانتخابات.

وقد تؤدي النتائج أيضا إلى تغيير ميزان القوى في الحكومة الائتلافية التي يرأسها حزب "فيو تاي" الحاكم.

ويواجه سريتا حكما بالعزل من منصبه في دعوى قضائية بسبب انتهاك أخلاقي مزعوم، ما قد يؤهل أنوتين، قطب قطاع التشييد السابق، ليصبح أحد المتنافسين الرئيسيين ليحل محله إذا أصبح منصب رئيس الحكومة شاغرا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك