اليوم.. وزراء الخارجية والري يستأنفون اجتماعهم «الحاسم» في واشنطن حول سد النهضة - بوابة الشروق
الأربعاء 29 يناير 2020 12:43 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

اليوم.. وزراء الخارجية والري يستأنفون اجتماعهم «الحاسم» في واشنطن حول سد النهضة

محمد علاء
نشر فى : الثلاثاء 14 يناير 2020 - 3:06 م | آخر تحديث : الثلاثاء 14 يناير 2020 - 3:06 م

يستأنف وزراء الخارجية في مصر والسودان وإثيوبيا، مساء اليوم، اجتماعهم في العاصمة الأمريكية واشنطن لبحث مصير مفاوضات سد النهضة؛ بعدما انتهت اللقاءات الفنية الأربعة المقررة دون اتفاق.

وكانت وزارة الخارجية قد أصدرت بيانا في الساعات الأولى من صباح اليوم، أكدت أن اليوم الأول لاجتماع واشنطن بحث الأسس والضوابط اللازمة للتوصل لاتفاق عادل ومتوازن حول ملء وتشغيل سد النهضة.

وسبق الاجتماع، الذي شهد حضور وزير الخزانة ستيفن منوشن، ورئيس البنك الدولي ديفيد مالباس، لقاءات "مطولة ومعمقة" بين الجانبين المصري والأمريكي؛ جرى خلالها شرح الرؤية المصرية للقواعد والآليات التي يتعين أن تحكم ملء وتشغيل سد النهضة، وفق المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية.

وذكر حافظ، في بيان رسمي صادر عن وزارة الخارجية، أن الاجتماع، المقرر اختتام جلساته في الساعات الأولى من صباح الغد بتوقيت القاهرة، سيراجع ويبحث المشاورات الفنية الجارية.

ومن المقرر أن يحدد الاجتماع مصير المرحلة الحالية من مفاوضات سد النهضة، حسبما نصت «خارطة واشنطن» التي اتفق عليها وزراء خارجية الدول الثلاث يوم 6 نوفمبر الماضي.

وكان مصدر مطلع على المفاوضات، قد رجح في تصريحات لـ«الشروق» أن ينتهي الاجتماع بتمديد المباحثات الفنية الجارية بشرط إظهار مزيد من المرونة أو إعلان عدم التوصل إلى اتفاق بشأن سد النهضة، ما يعني الاحتكام إلى المادة العاشرة من إعلان المبادئ، التي تمكّن الدول الثلاث مجتمعين من الاستعانة بوسيط.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، قد استبق اجتماع واشنطن باقتراح وساطة رئيس جنوب إفريقيا لحل الخلاف مع مصر والسودان حول سد النهضة.

وكانت أديس أبابا قد رفضت طلب مصر في مناسبتين مختلفتين إدخال وسيط في المفاوضات الجارية منذ سنوات للاتفاق على قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك