«نوفارتس» تطلق علاجا جديدا من نوعه لمرضى التصلب المتعدد التقدمى الثانوى «SPMS» للبالغين فى مصر - بوابة الشروق
الأربعاء 25 مايو 2022 3:08 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد طلب النادي الأهلي بإعادة مباراته أمام البنك الأهلي في الدوري العام؟

«نوفارتس» تطلق علاجا جديدا من نوعه لمرضى التصلب المتعدد التقدمى الثانوى «SPMS» للبالغين فى مصر


نشر في: السبت 14 مايو 2022 - 6:16 م | آخر تحديث: السبت 14 مايو 2022 - 6:16 م

أطلقت نوفارتس فارما علاج جديد الاول من نوعه لمرضى التصلب المتعدد التقدمى الثانوى (SPMS) البالغين فى مصر، وأعلنت الشركة عن الدواء الجديد من خلال المؤتمر الصحفى بالتعاون مع شعبة التصلب المتعدد التابعة للجمعية المصرية للأمراض العصبية والنفسية وجراحة الأعصاب، والجمعية المصرية للتصلب المتعدد، بهدف رفع الوعى المجتمعى بهذا المرض والدواء الجديد الذى أثبت فعاليته فى الحد من تدهور حالة مرضى التصلب المتعدد التقدمى الثانوى.
من جانبه قال مجد فؤاد زكريا، أستاذ المخ والأعصاب بطب عين شمس، ورئيس الجمعية المصرية للتصلب المتعدد، طبيعة وخطورة مرض التصلب المتعدد بقوله: «مرض التصلب المتعدد من الأمراض المناعية المُزِيلة لغلاف الميالين المُحيط بالخلايا العصبية، ويتم تصنيفه كأحد أكثر الأمراض تأثيرا على الجهاز العصبى المركزى، وإذا لم تتم السيطرة على هذه الأعراض بالعلاج يتسبب المرض فى التهاب الجهاز العصبى والتدهور التدريجى لبنية ووظائف الخلايا العصبية، وهو ما يؤدى لمعاناة المريض من الإعاقة البصرية والجسدية والتدهور الإدراكى والمعرفى تدريجيا. ونظرا للتدهور المرضى التدريجى الذى يتسبب فيه المرض، فإن 60% من مرضى التصلب المتعدد يحتاجون لمن يساعدهم على الحركة خلال 20 عاما من بداية إصابتهم بالمرض. وبناء على خبراتنا ــ والإجماع الطبى العالمي ــ فإن التشخيص والعلاج المبكر للتصلب المتعدد، والعلاجات المبتكرة لمواجهته يمكنها تقليل تدهور هذه الحالة المرضية والإعاقات الجسدية الناتجة عنها بشكل كبير.
وأضاف ماجد عبدالنصير، أستاذ المخ والأعصاب بطب القاهرة، ورئيس شعبة التصلب المتعدد بالجمعية المصرية للأمراض العصبية والنفسية وجراحة الأعصاب ورئيس الاتحاد العربى لجمعيات طب الأعصاب: «ينقسم التصلب المتعدد لثلاثة أنواع رئيسية هى: التصلب المتعدد المتكرر الانتكاسى (RRMS)، والتصلب المتعدد التقدمى الثانوى (SPMS)، والتصلب المتعدد التقدمى الأولى (PPMS)1. وينصب تركيزنا اليوم على التصلب المتعدد التقدمى الثانوى (SPMS). يمثل مرضى التصلب المتعدد التقدمى الثانوى (SPMS) 20% من إجمالى مرضى التصلب المتعدد فى مصر. وعلى الرغم من أن تجربة كل مريض بالتصلب المتعدد هى تجربة فريدة من نوعها، إلا أن 40% من مرضى التصلب المتعدد المتكرر الانتكاسى (RRMS) تتطور حالتهم إلى التصلب المتعدد التقدمى الثانوى خلال 6ــ10 سنوات من بدء إصابتهم بالنوع المتكرر الانتكاسى، إلا أنه من الضرورى التعرف على هذا التطور الذى يصعب إدراكه خلال فترة الإصابة بالتصلب المتعدد المتكرر الانتكاسى (RRMS)».
ويلقى الأستاذ الدكتور ماجد عبدالنصير الضوء على تجربة EXPAND السريرية بقوله: «تُعد تجربة EXPAND هى أول تجربة سريرية موسعة من نوعها لدواء ينتمى لفئة الأدوية المُعدِلة لمسار المرض (DMT)، حيث أظهر هذا الدواء الجديد تفوقه على العقار الوهمى المقارن عند استخدامه مع شريحة مُمثِلة لمرضى التصلب المتعدد التقدمى الثانوى (SPMS)».
من جانبه، يقول جمال حبش، رئيس مجلس الإدارةو العضو المنتدب لنوفارتس مصر: «يصل متوسط عمر الشخص المصاب بالتصلب المتعدد عند بداية الإصابة من 20 ــ 40 عاما تقريبا، وبالتالى لا يشكل المرض عبئا فقط على المرضى ومقدمى خدمات الرعاية الصحية، باعتباره مرضا يصيب صغار السن نسبيا، ولكنه يشكل عبئا على المجتمع ككل. وتلتزم نوفارتس بدعم مرضى التصلب المتعدد فى جميع مراحل المرض منذ أكثر من 10 سنوات، وذلك منذ إطلاق أول دواء عالى الكفاءة (HET) لعلاج مرضى التصلب المتعدد المتكرر الانتكاسى (RRMS). ومنذ ذلك الحين، ساعدت نوفارتس أكثر من 5000 مريض مصرى بالتصلب المتعدد، ومازال عدد من ندعمهم من المصابين بالمرض فى تزايد مستمر. إن العلاج الذى أطلقته نوفارتس أخيرا يمثل أملا جديدا لمرضى التصلب المتعدد التقدمى الثانوى (SPMS)19. إننا نلتزم دائما فى نوفارتس بإعادة تصور الدواء لصالح مرضى التصلب المتعدد، خاصة وأن نوفارتس من الشركات الرائدة فى تقديم العلاجات المبتكرة التى تعمل على تحسين جودة حياة المرضى حول العالم».
وتقول الدكتورة جيهان رمضان، رئيس القطاع العلمى فى نوفارتس مصر: «نتمنى أن يتمكن هذا الأمل الجديد لعلاج مرضى التصلب المتعدد التقدمى الثانوى من المساعدة فى تغيير واقع المرض وطرق تطوره، وزيادة البدائل والإمكانيات المتاحة أمام المرضى ومقدمى خدمات الرعاية الصحية لهم. إننا نعمل بشكل وثيق مع جميع الأطراف المعنية بالمرض فى مصر لضمان حصول مرضى التصلب المتعدد فى مصر على الدواء الجديد وتحقيق أقصى استفادة منه فى أسرع وقت ممكن. وبالإضافة لهذا الدواء الجديد، فإن نوفارتس لديها تاريخ طويل وممتد فى مجال العلاجات المبتكرة المقدمة لمرضى التصلب المتعدد انتكاسيا كان أو تقدميا ثانويا».
ويختتم الدكتور كريم يوسف، رئيس قطاع أمراض المخ والأعصاب والعيون فى نوفارتس مصر بقوله: «تلتزم نوفارتس بإجراء حوار مجتمعى مع جميع الأطراف المعنية بمرض التصلب المتعدد، والذين يمثلون شركاء رئيسيين لنا فى اتخاذ القرارات المتعلقة بدورة حياة الأدوية والعقاقير التى نبتكرها، وكذلك مساعدتنا على ابتكار أدوية أفضل للمرضى الذين لم يتم تلبية احتياجاتهم الصحية حتى الآن. من ناحية أخرى، نلتزم أيضا بأن نكون شريكا استراتيجيا فى دعم ومساعدة مرضى التصلب المتعدد فى مصر، سواء من خلال رفع الوعى المجتمعى ووعى المرضى بخطورة المرض، أو من خلال تعاوننا بصورة مباشرة مع مجتمع الرعاية الصحية فى مصر.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك